لايف

تمهيدا لبدء الدراسة بها هذا العام .. وضع اللمسات النهائية لكلية هندسة جامعة دمنهور

خلال تفقد محافظ البحيرة ورئيس جامعة دمنهور لكلية الهندسة وأعمال إنشاء كلية الطب والمستشفى الجامعي

شارك الخبر مع أصدقائك

تفقد اللواء هشام آمنة، محافظ البحيرة ، والدكتور عبيد صالح رئيس جامعة دمنهور، مبنى كلية الهندسة، لمتابعة الموقف الأخير للتشطيبات النهائية، وانتظام خطة العمل استعدادًا لافتتاحها خلال الأيام القادمة.

وذلك فى إطار الجهود المبذولة لاستكمال منشآت جامعة دمنهور، وتطوير البنية التحتية، وافتتاح منشآت جديدة من شأنها الارتقاء بالخدمات التى تقدمها الجامعة لأبناء المحافظة، وكذا العمل على إنشاء الكليات والمعاهد العليا على مستوى عال من الدقة والكفاءة ووفقًا لأحدث الإمكانيات والمواصفات لضمان خدمة علمية متميزة للطلاب.

كما تفقد المحافظ ورئيس الجامعة للأعمال الجارية لإنشاء مستشفى جامعة دمنهور وكلية الطب، والتى ستسهم في رفع المستوى العلمي للجامعة من خلال تخريج أطباء وأساتذة مدربين ميدانيا وأكاديميا في كافة التخصصات الطبية، وزيادة أعداد الأطباء الأكفاء من أبناء المحافظة.

اقرأ أيضا  محافظ الجيزة: رفع 200 طن مخلفات بمنطقة حدائق الأهرام

وأكد محافظ البحيرة أن مشروع إنشاء المستشفى الجامعي بجامعة دمنهور سوف يحقق طفرة طبية هائلة وغير مسبوقة فى القطاع الصحي لخدمة أهالى محافظة البحيرة، مشيرًا إلى أن المشروع سوف يخدم المحافظة والمحافظات المجاورة.

كما أن المستشفى سيقوم بخدمة ثلاثة طرق (الدولي – الزراعي السريع – السكة الحديد)، كما سوف تقدم خدمات صحية وتعليمية لأبناء المحافظة، ويسير العمل بحجم ضخم وبوتيرة جيدة، ووصلت نسب التنفيذ ١٧٪.

والمستشفى الجامعي الجديد جارٍ تنفيذها على مساحة إجمالية حوالى ٥٤٠٠ متر مربع بسعة حوالي ٥٠٠ سرير، والمبنى يتكون من دور أرضى و٩ أدوار علوية شاملة كافة الخدمات الطبية اللازمة لكلية الطب والبالغ مساحتها حوالي ٣٥٠٠ متر مربع، بالإضافة إلى التجهيزات المطابقة لأحدث معايير الجودة الدولية، مما يساعد على صقل مهارة الأطباء حديثى التخرج والكوادر العلمية، كما يتيح فرصة علمية هامة للطلاب بالجامعة من خلال تجهيزها بأحدث الأجهزة والمعامل وفقاً لاحتياجات الطلبة، بالإضافة إلى زيادة مهارات الأطباء بالمستشفى الجامعي من خلال التجهيزات المقدمة لهم وفقا لأحدث معايير الجودة.

اقرأ أيضا  درجات الحرارة غدا ..الأرصاد: أمطار خفيفة على السواحل الشمالية وتسجل فى الإسكندرية 26 للعظمى

ويجري بها العمل على قدم وساق للانتهاء منها والتى تعد من الصروح العلمية الهامة التي ستضاف لكليات الجامعة ومن المقرر دخولها الخدمة التعليمية هذا العام، حيث تم الانتهاء من الإنشاءات، وجارٍ الانتهاء من التشطيبات النهائية استعدادًا لافتتاحها ودخولها الخدمة.

وأشار عبيد صالح أن كلية الهندسة مقامة على مساحة ٣٦٠٠م٢ وتتكون من ٩ أدوار وتضم ٧ ورش و٧ مدرجات و١٢ فصل رسم ومكاتب إدارية بجانب القاعات الدراسية والمداخل وهى مدخل رئيسى و٧ مداخل فرعية و٩ مصاعد كما أن المبنى يحتوى على ٥ مولدات كهربائية خاصة بالكلية لخدمة المعامل والورش.

اقرأ أيضا  تضم 52 دولة.. روسيا توقع قائمة تمكن الأجانب من الحصول على تأشيرات إلكترونية

كما أنه تم إنشاء ٣٥ معملا بالكلية يضم جميع التخصصات المطلوبة بما يخدم العملية التعليمة والبحثية وتطويرها وفق أحدث الأجهزة والمعدات الحديثة بما يواكب سوق العمل وسوق الإنتاج بما يعود بالنفع على الجامعة والمساهمة المستمرة في التطوير وطبقا لمواصفات عالمية لمواجهة تحديات سوق الإنتاج والمنافسة مع نظيرها من المعامل والمراكز الإنتاجية الخارج .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »