الإسكندرية

الهيئة العامة لحماية الشواطئ تصلح ما أحدثته نوة المكنسة

فتح بوغاز الإسكندرية أمام حركة الملاحة لليوم الثاني على التوالي

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد مصدر مسئول بالهيئة العامة لحماية الشواطئ، وجود عدد من الإجراءات التي تتخذها الهيئة لإصلاح ما أحدثته النوة السابقة الأربعاء الماضي والتي تعرف بـ”باقي المكنسة”، والتي زادت فيها ارتفاع الأمواج عن 5 أمتار، وسرعة الرياح زادت عن 65 ك في الساعة.

وأضاف المصدر، أنه من خلال المتابعة المستمرة من قبل هيئة حماية الشواطئ، لخط الشاطئ بمحافظات كفر الشيخ ، والبحيرة ، والإسكندرية، بعد النوات السابقة، أنه تلاحظ أثناء مرور مهندسي إدارة غرب الدلتا بالهيئة وجود نحر شديد وسحب لرمال الشاطئ بمنطقة سيدي بشر، وذلك فى أعقاب العاصفة البحرية (نوة باقي المكنسة)، وهو ما كان ينذر بوجود خطورة كبيرة على طريق وسور الكورنيش.

وتابع: إنه على الفور بادرت الهيئة متمثلة فى المهندسة عزة عبدالحميد أحمد مدير عام إدارة غرب الدلتا بالإسكندرية ومهندسي الإدارة التحرك السريع والتنسيق مع المحافظة والجهات المعنية، وتم على الفور عمل الحماية العاجلة للمنطقة أثناء النوة.

اقرأ أيضا  الغرفة التجارية بالإسكندرية تستقبل سفير باكستان لبحث سبل التعاون
أعمال الحماية بمنطقة سيدي بشر بالإسكندرية

وتابع مسئول الهيئة: تم المتابعة المستمرة لخط الشاطئ أثناء وبعد النوات ايضا، حيث قام مهندسي إدارة شرق الدلتا بالمرور على أعمال حماية المناطق الساحلية المنخفضة بكفر الشيخ، فى أعقاب العاصفة البحرية (نوة باقي المكنسة)، وتلاحظ وصول مياه البحر حتى منطقة الجسر الترابي (الدايك) بينما المناطق المنخفضة في الخلف مؤمنة وكاملة الحماية، وذلك بمنطقة محطة كهرباء البرلس بكفر الشيخ.

أعمال الحماية أمام محطة كهرباء البرلس

كما تمت المتابعة المستمرة من قبل موظفي والعاملين بالهيئة لخط الشاطئ بمنطقة الساحل في نطاق محافظات البحيرة وكفر الشيخ، حيث قام مهندسي إدارة غرب الدلتا بالمرور على أعمال حماية المناطق الساحلية المنخفضة غرب مصب النيل فرع رشيد، وذلك فى أعقاب العاصفة البحرية (نوة باقي المكنسة) حيث تلاحظ أن مشروع الحماية قد قام بحجز مياه الأمواج من الوصول الي الأراضي المنخفضة خلفها وأنها مؤمنة تماما.

اقرأ أيضا  تعرف على ترتيب الخطوط الملاحية المتعاملة مع «الإسكندرية لتداول الحاويات»

وفي نفس السياق استمرت هيئة ميناء الإسكندرية اليوم في فتح البوغاز الخاص بمينائي الإسكندرية والدخيلة، وذلك لليوم الثاني على التوالي، بعد أن تم غلقه صباح الأربعاء الماضي، بعد أن كانت هناك زيادة كبيرة في سرعة الرياح والتي وصلت الى 65 كيلو في الساعة، وتخطى موج البحر حاجز الـ5 أمتار.

وشهدت الإسكندرية الأربعاء الماضي ارتفاع أمواج البحر التي وصلت إلى 5 أمتار، مما تسبب في خروج المياه والرمل على الكورنيش، وتم التنسيق بين الهيئة العامة لحماية الشواطئ ومحافظة الإسكندرية، حيث تم وضع حواجز خراسانية ورملية لمنع خروج المياه، بالإضافة إلى انتشار جميع سيارات الصرف الصحي على الكورنيش للتعامل الفوري لتصريف أية مياه.

اقرأ أيضا  هيئة ميناء الإسكندرية تدرس زيادة فترة استغلال منطقة «نجع إسو» اللوجستية إلى 5 سنوات

كان اللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، قد قام، الأربعاء الماضي، بجولة تفقدية لمتابعة تمركزات سيارات تصريف المياه بطريق الكورنيش، والتأكد من سيولة الحركة المرورية، بعد ارتفاع أمواج البحر إلى 5 أمتار، ووصول سرعة الرياح إلى 65 كيلومترًا في الساعة، وذلك بحضور اللواء محمود نافع رئيس شركة الصرف الصحى، والجهات المعنية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »