اقتصاد وأسواق

الجمارك تُلزم موظفيها بالتواجد من 8.5 صباحا وحتى الرابعة عصرا (مستند)

الزمت مصلحة الجمارك موظفيها بالتواجد من الثامنة والنصف صباحا وحتى الرابعة عصرا

شارك الخبر مع أصدقائك

فى إطار القرارات التي تستهدف سرعة الإفراج عن البضائع، قررت مصلحة الجمارك إلزام العاملين بها بالتواجد فى المنافذ الجمركية من الثامنة والنصف صباحا وحتى الرابعة عصرا .


جاء ذلك على خلفية التقدم بشكاوي من قبل العديد من المتعاملين بمصلحة الجمارك من عدم تواجد العديد من الموظفين منذ الساعات الأولى من اليوم مما يضيع وقتا في الإفراج عن البضائع.


ونص المنشور التذكيري الذي يحمل رقم 6 لسنة 2020 بأن مواعيد العمل لديها ستكون من الثامنة صباحا وحتى الرابعة عصرا، وبالنسبة للمتنازلين عن النوباتجية فإن مواعيد العمل بشأنهم تنتهي في الثانية والنصف ظهرا.

استثناء العاملين بنظام الورديات والعاملين بالمراكز اللوجستية

ونص المنشور الذي صدر اليوم الأربعاء بأنه يستثنى من مواعيد الانصراف المشار إليها العاملين بنظام الورديات وكذلك العاملين بالمراكز اللوجستية ” النافذة الواحدة ” .

وألزم المنشور رؤساء القطاعات والمناطق رؤساء الإدارات المركزية ومديري العموم موافاة الإدارة المركزية للتفتيش العام بيان بأسماء العاملين المخالفين، موضحا به الدرجة الوظيفية وجهة العمل للعرض على رئيس مصلحة الجمارك لتقرير حرمانهم من الحوافز المقررة.

ترحيب من نقابة المستخلصين بالقرار

من جانبه رحب محمد العرجاوي نقيب مستخلصي الإسكندرية بالقرار، مشيرا إلى أنه من القرارات العاجلة التي اتخذتها المصلحة بهدف الإسراع في الإفراج الجمركي.

وذكر أن مصلحة الجمارك كانت قد أصدرت منشورا آخر يهدف إلى تخفيض الوقت المستغرق عن البضائع وتسهيلها.

منشورات أخرى تهدف لتقليل زمن الإفراج الجمركي عن البضائع

وأوضح أن المنشور نص على أنه يجوز قبول الفاتورة التجارية التفصيلية وتغني عن كشف العبوة في حال اشتمالها على بيانات العبوة التفصيلية للبضائع الواردة والصادرة مع مراعاة أحكام قرار وزير المالية رقم 461 لسنة لسنة 2019.

كما نص المنشور على أنه لن يتم المطالبة بتقديم شهادة المنشأ للسلع المقدم عنها فواتير متضمنة بلد المنشأ متى كانت صادرة من الشركات المنتجة أو صاحبة العلامات التجارية ، وذلك دون الإخلال بالقواعد المنظمة لتقديم مستند إثبات المنشأ في حال المطالبة بإعفاء أو تفضيل جمركي وفقا للاتفاقيات الدولية المنضمة إليها جمهورية مصر العربية.

وطالب المنشور الجديد بأن يتم الالتزام من جميع المواقع التنفيذية بالمسار الأخضر للإقرار الجمركي وفقا لمعايير ونظم إدارة المخاطر لعملاء الفاعل الاقتصادي المعتمد ( AEO مصر) .

كما يراعي عدم تغيير مسار الإفراج الأخضر لعملاء الفاعل الإقتصادي المعتمد إلى المسار الأحمر إلا بعد كتابة المبررات والأسباب لاتخاذ هذا الإجراء وذلك بالتدوين على الشهادة الجمركية، ويراعى أن فحص هذه النوعيات من الرسائل الخاصة بالفاعل الاقتصادى المعتمد مقدم على فحص غيرها من الرسائل.

وألزم المنشور الجديد جميع المواقع التنفيذية بقطاع العمليات فور رصد أي مخالفات بالموقع أو تحرير محاضر ضبط إخطار الإدارة العامة لأنظمة المخاطر فورا وبأسرع طرق الإخطار المناسبة لأعمال شئونها.

كما أن لإدارة المخاطر تحليل وتقييم المعلومات الواردة إليها واتخاذ الإجراءات المناسبة لكل حالة علي حدة من خلال نظم المخاطر المعمول بها، وعدم التدخل بالرفع اليدوي للمسارات إلا بأسباب مبررة وبموافقة مدير الموقع وإخطار إدارة المخاطر بتلك الأسباب.

وفي حالة ظهور المسار الأخضر فهذا يعني الفحص الظاهري لرسائل عملاء الفاعل الاقتصادى المعتمد من جانب الهيئة العامة للرقابة علي الصادرات والواردات فقط.

النقل والمالية إتفقا على تقليل زمن الإفراج عبر النافذة الواحدة

كان وزيرا النقل والمالية عقدا اجتماعًا مشتركًا؛ لمناقشة سبل تعزيز التعاون في تطوير منظومة العمل بالموانئ البحرية، والتحول التدريجي إلى «الشباك الواحد».

ويُسهم الشباك الواحد في تقليل زمن الإفراج وتكاليف التخليص الجمركي، وتحسين ترتيب مصر فى مؤشر البنك الدولي «تسهيل التجارة عبر الحدود»، ومؤشر «أداء الأعمال» على النحو الذي يُساعد في تحفيز بيئة الاستثمار، وجذب استثمارات جديدة، وتشجيع المستثمرين على التوسع في مشروعاتهم؛ بما يخلق المزيد من فرص العمل، ويؤدي إلى تعزيز بنية الاقتصاد القومي.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »