سيــارات

«SUV» تتفوق على السيدان لأول مرة منذ عقود

تفوقت السيارات الرياضية متعددة الأغراض «SUV » خلال الشهور السبعة الأولى من هذا العام على السيارات السيدان لأول مرة منذ عشرات السنين بفضل سيارات شركة جنرال موتورز الأمريكية مثل شيفى تاهو، التى قفزت مبيعاتها بحوالى %52 خلال يوليو الماضى، وبويك أنكور التى قفزت مبيعاتها بأكثر من %80 منذ بداية يناير وحتى نهاية الشهر الماضى.

شارك الخبر مع أصدقائك

إعداد ـ خالد بدر الدين:

تفوقت السيارات الرياضية متعددة الأغراض «SUV » خلال الشهور السبعة الأولى من هذا العام على السيارات السيدان لأول مرة منذ عشرات السنين بفضل سيارات شركة جنرال موتورز الأمريكية مثل شيفى تاهو، التى قفزت مبيعاتها بحوالى %52 خلال يوليو الماضى، وبويك أنكور التى قفزت مبيعاتها بأكثر من %80 منذ بداية يناير وحتى نهاية الشهر الماضى.

وذكرت وكالة بلومبرج، أن سيارات «SUV » باتت موضة مرة أخرى هذا العام مع انتعاش الاقتصاد الأمريكى بعد أن كان المحللون يتوقعون انقراض هذه السيارات عندما تدهور الاقتصاد وارتفعت أسعار البنزين خلال سنوات الأزمة المالية العالمية.

وتقول مؤسسة «IHS » أوتوموتيف لأبحاث أسواق السيارات، إن مبيعات «SUV » ومنها الكروس أوفر ارتفعت بحوالى %36.5 هذا العام حتى نهاية مايو الماضى، مقابل %35.4 للسيدان التى كانت تحتل المركز الأول طوال العقود الماضية لدرجة أنها حققت ارتفاعًا فى مبيعات العام الماضى، بحوالى %36.6 مقابل %33.9 للسيارات «SUV ».

ويقول دان فروست صاحب معرض بيع سيارات كرايسلر فى ضواحى مدينة ديترويت الأمريكية، إن مبيعات «Suv » فى عام 2008، عندما بدأت الأزمة المالية العالمية كانت نادرة، مبديًا دهشته هذا العام عندما ازداد الإقبال على هذه السيارات الفاخرة، لدرجة أن مبيعاتها قفزت بحوالى %41 خلال يوليو الماضى فقط.

وتلقى سيارات «SUV » حاليًا جاذبية واضحة من المستهلكين الأمريكيين رغم أنها تستهلك كميات ضخمة من البنزين تقدر بحوالى 15 ميلاً للجالون، وإن كانت موديلات فورد فوكاس، تستهلك جالونًا لكل 28 ميلا وفورد إسكيب 26 ميلاً لكل جالون، غير أن السيارات السيدان يمكنها السير لأكثر من 35 ميلاً لكل جالون بنزين. 

شارك الخبر مع أصدقائك