بورصة وشركات

SEII تستحوذ على 6% من العربية لحليج الأقطان

تنوي الانضمام لمجلس الإدارة

شارك الخبر مع أصدقائك

استحوذت الشركة السعودية المصرية للاستثمارات الصناعية SEII على حصة تبلغ 6% من شركة العربية لحليج الأقطان عبر الشراء من أسهم التداول الحر فى البورصة، فى خطوة تؤكد اهتمامها بالاستثمار فى قطاع الغزل والنسيج.

وتأسست السعودية المصرية للاستثمارات الصناعية عام 1974، ويبلغ رأسمالها 77 مليون دولار، فيما تفوق قيمة محفظتها الاستثمارية بمصر مليار جنيه، وتساهم فى 6 شركات تعمل بالسوق المحلية، منها أكتوبر فارما، والعربية للصلب المخصوص «أركو ستيل»، والعربية للعبوات الدوائية، والإسكندرية للزيوت «أكبا»، وفاركو ماك الطبية.

وقال أحمد عطا، الرئيس التنفيذى للسعودية المصرية، إن شركته بدأت فى شراء أسهم العربية لحليج الأقطان فى البورصة منذ بداية أغسطس الماضى، ورفعت حصتها إلى 6% خلال الأيام القليلة الماضية، من خلال أسهم التداول الحر، وهى حصة ستكتفى بها وتسعى للانضمام لمجلس الإدارة، ومساندة الإدارة الحالية فى زيادة حجم الأعمال.

وأوضح فى تصريحات خاصة لـ«المال»، أن سهم العربية لحليج الأقطان يتداول قرب مستويات مغرية، كما أن استراتيجياتها الشركة تتوافق مع نظرة SEII الاستثمارية التى تستهدف قطاع الغزل والنسيج، كما تعتبر «العربية» من الكيانات القادرة على التصدير.

أحمد عطا: خطة لتنشيط الصناعات المكملة للأقطان وتطوير الشركات التابعة

ولفت عطا إلى أن شركته ستقدم خطة لإعادة هيكلة الاستثمارات الحالية للعربية، مع التركيز على الصناعات المكملة والمغذية للغزل والنسيج وتجارة الأقطان.

وأشار إلى أن العربية لحليج الأقطان، تمتلك حصصًا حاكمة بشركات النصر للملابس الجاهزة «كابو»، والإسكندرية للغزل «سبينالكس»، بجانب امتلاكها شركة النيل الحديثة التى تعتبر من أبرز كيانات استيراد وتصدير الأقطان، وشركة المصرية للغزل والنسيج، وإيجيبت لحليج الأقطان، بما يؤكد تكامل أنشطة الأقطان والملابس، بالإضافة لامتلاكها حصصاً فى رأسمال شركات مقيدة فى البورصة.

وخلال العام المالى الماضى، حققت العربية لحليج الأقطان صافى ربح 33.7 مليون جنيه، مقابل 89.4 مليون جنيه خلال العام المالى المناظر، فيما يتداول سعرها بالقرب من 1.95 جنيه.

وعلمت «المال» أن آخر صفقة شراء من SEII على أسهم العربية كانت بسعر جنيهين، وتولت شركة سيجما مهام سمسار التنفيذ، بما يعنى أن القيمة السوقية للعربية- وفقاً لهذا السعر- تقارب 530 مليون جنيه فى ظل أن عدد اسهمها الكلى 264.8 مليون سهم.

وأكد عطا أن السعودية المصرية ستنسق مع الإدارة الحالية للعربية، من أجل إعادة هيكلة شركة كابو للملابس وتنشيط الذراع الصناعى، علاوة على التوسع فى مجال الغزل الرفيع الذى تتميز به العربية، وتصديره للخارج.

كانت «المال» قد نشرت فى وقت سابق سعى العربية لحليج الأقطان لمضاعفة إنتاج مصنع السادات التابع للشركة المصرية للغزل والنسيج، إلى جانب إجراء عمليات إحلال وتجديد مستمرة بالمصنع، تزامنًا مع السير فى تحسين معدلات التشغيل بمصانع «سبينالكس»بالإسكندرية، بالإضافة لزيادة المبيعات وتحسين الملاءة المالية لشركة كابو، والتى كانت تعانى من ارتفاع المصروفات التمويلية، وتم إجراء زيادة نقدية لرأسمالها لعلاج المشكلة.

تنويع محفظة الاستثمار

وأشار عطا إلى أن SEII تركز حالياً على تنويع محفظتها الاستثمارية قدر الإمكان، من خلال إضافة مزيد من الشركات التابعة فى مجالات صناعية واعدة على غرار الغزل والنسيج، بجانب قطاعات أخرى جارى دراستها.

وخلال العام الماضى، حققت السعودية المصرية صافى ربح بلغ 2.3 مليون دولار، مقابل 10.5 مليون دولار محققة فى 2017، وهو ما برره عطا لـ«المال» سابقاً بعدم وجود توزيعات نقدية من الشركات التابعة، كما أن الشركة اعتمدت على استثمار جزء من السيولة المتاحة فى أدوات الدين والسندات الدولارية.

وكان SEII قد كشف عن رغبتها فى استثمار 50 مليون دولار فى مصر خلال العام الحالى، ودرست العديد من الفرص بقطاعات الصناعة والأغذية، مع التركيز على الشركات ذات الحجم المتوسط، والعاملة بقطاعات تشهد نمواً، وتستفيد من خطط الإصلاح الاقتصادى، والمرتبطة بالزيادة السكانية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »