نقل وملاحة

“SCCT” و”موانئ دبي” يؤكدان على استمرار الاستثمار في السوق المحلية


السيد فؤاد:

انتهى اليوم الملتقى الأول للنقل البحري الذي تم على مدار ثلاثة أيام نظمته شركتا موانئ دبي العالمية – السخنة، وقناة السويس للحاويات " SCCT " العاملة بميناء شرق بورسعيد حيث عقد مؤتمر حول نشاط الشركتين للإعلان عن التوسعات الجديدة التي تستهدفها تلك الشركات خلال الفترة المقبلة.

شارك الخبر مع أصدقائك

السيد فؤاد:

انتهى اليوم الملتقى الأول للنقل البحري الذي تم على مدار ثلاثة أيام نظمته شركتا موانئ دبي العالمية – السخنة، وقناة السويس للحاويات ” SCCT ” العاملة بميناء شرق بورسعيد حيث عقد مؤتمر حول نشاط الشركتين للإعلان عن التوسعات الجديدة التي تستهدفها تلك الشركات خلال الفترة المقبلة.

وأعلنت “موانئ دبي العالمية السخنة” أنها لم توقف زيادة استثماراتها خلال الفترة الأخيرة بالرغم مما واجه السوق المحلي من انخفاض في عدد الحاويات المتداول من ناحية، بالإضافة إلى الهاجس الأمني المضطرب خلال الفترة الأخيرة.

وأكدت الشركة على مدار المؤتمر أنها خلال الثلاث سنوات الماضية ضخت أكثر استثمارات لها بمصر مقارنة بالمحطات الأخرى التي تديرها حول العالم، خاصة وأنها تدير نحو 60 محطة عالمية.

كما لفتت الشركة على لسان مسئولي محطة مصر أنها وقعت مع شركة عز الدخيلة اتفاقا على تجهيز ساحة لتداول خام الحديد من البليت والخردة، بالإضافة إلى حديد كامل التصنيع بطاقة تصل إلى 2.5 مليون طن كمرحلة أولى يتم افتتاحها العام المقبل، كما سترتفع طاقة المحطة إلى 5 ملايين طن كمرحلة ثانية.

وفي السياق نفسه، أكدت شركة قناة السويس على أنها لا تزال تتصدر قائمة أهم وأكبر محطة تداول حاويات بالسوق المصرية حيث ميناء شرق بورسعيد.

ولفتت إلى أنها قامت بضخ استثمارات جديدة منذ عام 2011 وحتى الآن، وآخر تطور لتلك الاستثمارات يتمثل في إنشاء رصيف عملاق و9 أوناش ساحة عملاق وتطوير في البنية المعلوماتية بتكلفة إجمالية تقدر بنحو 43 مليون دولار يتم تنفيذها العام الجاري.

وتحتل الشركة المركز الثاني في تداول الحاويات بالبحر المتوسط، وتعد من أهم الموانئ في العالم التي تستقبل سفن الأم في قطاع الحاويات حيث استطاعت أن تستقبل سفن تزيد عن 18 ألف حاوية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »