بنـــوك

“IFC “: دعم القطاع الخاص السبيل لتحفيز معدلات النمو الاقتصادي المصري

أماني زاهر : قال جين-يونغ كاي، نائب الرئيس التنفيذي  والمدير التنفيذي لمؤسسة التمويل  الدولية "IFC"، عضو مجموعة البنك الدولي، أن دعم القطاع الخاص هو السبيل لـتحفيز معدلات النمو الاقتصادي المصري.    وأكد أن دعم القطاع الخاص يعد من العوامل الرئيسية…

شارك الخبر مع أصدقائك

أماني زاهر :

قال جين-يونغ كاي، نائب الرئيس التنفيذي  والمدير التنفيذي لمؤسسة التمويل  الدولية “IFC”، عضو مجموعة البنك الدولي، أن دعم القطاع الخاص هو السبيل لـتحفيز معدلات النمو الاقتصادي المصري.

 

 وأكد أن دعم القطاع الخاص يعد من العوامل الرئيسية لاستعادة الازدهار الاقتصادي حيث ان تنمية القطاع الخاص هامة جداَ لدعم  النمو وتوفير فرص العمل.

جاء ذلك خلال أول زيارة رسمية له لمصر منذ توليه قيادة المؤسسة في الصيف الماضي، حيث التقى كاي بالدكتور هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء المصرى وعدد من ممثلى الحكومة، ومجموعة من أعضاء مجتمع الأعمال فى مصر.

 وقد تناول كاى خلال لقاءاته سبل تحفيز النمو الاقتصادي ودعم الشركات الصغيرة والمتوسطة ،بالإضافة إلى التوسع فى مشروعات البنية التحتية.

وتأتي هذه الزيارة في إطار جهود مؤسسة التمويل الدولية لدعم مصر خلال المرحلة الانتقالية التي تمر بها، فعلى مدار العامين الماضيين، التزمت مؤسسة التمويل الدولية بدعم 11 مشروعًا في مصر بإستثمارات بلغت 723 مليون دولار، منها 191 مليون دولار إستثمارات مشتركة.

 وتتولى المؤسسة أيضًا تقديم الخدمات الاستشارية لدعم لوائح الاستثمار وزيادة فرص الحصول على التمويل ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمساعدة في تكوين شراكات بين القطاعين العام والخاص في مجال البنية الأساسية
تعد مؤسسة التمويل الدولية، عضو مجموعة البنك الدولي، أكبر مؤسسة للتنمية العالمية تركز على القطاع الخاص ومساعدة البلدان النامية على تحقيق النمو المستدام عن طريق تمويل الاستثمار، وتقديم الخدمات الاستشارية للشركات والحكومات، وضخ روؤس الأموال في الأسواق المالية العالمية. وفي العام المالي 2012 تعدت استثمارات مؤسسة التمويل الدولية أكثر من 20 مليار دولار، فى إطار جهودها لتعزيز قدرة القطاع الخاص على توفير فرص العمل وتشجيع الابتكار ومواجهة تحديات التنمية الأكثر إلحاحًا في العالم.

شارك الخبر مع أصدقائك