اتصالات وتكنولوجيا

“IDC” تستهدف تعيين 30 استشاريًّا فى مركزها بالقرية الذكية

"IDC" تستهدف تعيين 30 استشاريًّا فى مركزها بالقرية الذكية

شارك الخبر مع أصدقائك

المال ـ خاص:

تعتزم مجموعة الأبحاث العالمية “IDC” مضاعفة عدد العاملين بمركزها الإقليمى الجديد بالقرية الذكية خلال العام المقبل.

قال جويتى لالشاندانى، نائب الرئيس، العضو المنتدب للمجموعة بمنطقة الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا، إن عدد العاملين بالمركز يُقدَّر حاليًا بنحو 8 استشارين، ومن المقرر وصولهم لـ15 استشاريًّا فى يونيو أو يوليو المقبل، على أقصى تقدير.

وأوضح لالشاندانى لـ«المال»، أن مصر تعتبر سوقًا استراتيجية فى صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على مستوى دول الشرق الأوسط وإفريقيا، مؤكدًا أن الشركة قررت الدخول للسوق المحلية، فى ظل توافر الكوادر البشرية المؤهلة، وزيادة معدلات انتشار خدمات الاتصالات.

وذكَر أن “IDC” لديها علاقات تعاون وثيقة مع هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “إيتيدا” فى برامج رفع القدرات التنافسية للشركات المصرية، ودعم الصادرات للأسواق العربية والإفريقية مثل “AFRICA TOGETHER” و”EXPORT IT”.

ووقّعت “IDC” ثلاث اتفاقيات تعاون مع “إيتيدا” فى أغسطس 2014، تستهدف الأولى إطلاق برنامج “AFRICA TOGETHER”، الذى يسعى لفتح قنوات تصديرية للشركات بأسواق أوغندا وإثيوبيا وكينيا وتنزانيا ونيجيريا.

وتنصرف الثانية نحو تنظيم منتدى إقليمى يضم خبراء ومحللين دوليين وصُناع القرار فى الشركات الكبرى بمختلف القطاعات الاقتصادية، أما الثالثة فتنص على استفادة الهيئة من برنامج ITAP”” الخاص بمؤسسة “IDC” وهو برنامج يتيح قاعدة عريضة من البيانات والتقارير والإحصائيات تصل لأكثر من 5 آلاف تقرير.

وأشار لالشاندانى إلى أن “IDC” تستهدف التركيز على مجال الأبحاث والدراسات التسويقية بمصر، بمختلف قطاعات الـ”ICT”، مثل شبكات البنية التحتية، وأجهزة الهاردوير، وبرامج السوفت وير، والحلول التكنولوجية.

ورجّح أن تشهد المرحلة المقبلة زيادة الإنفاق الحكومى على تكنولوجيا الحوسبة السحابية وأمن المعلومات وتحليل البيانات؛ من أجل مواكبة الاتجاهات العالمية فى هذا الصدد.

ورأى أن 2016 سيكون عامًا صعبًا على الشركات؛ بسبب عدة أزمات اقتصادية، أبرزها التغير المستمر بأسعار البترول، ونقص النقد الأجنبى، وتغير أسعار صرف العملات الأجنبية.

وتوقَّع أن يحقق قطاع الاتصالات المحلى نموًّا تدور نسبته بين 1 و%3 بدعم من المبادرات القومية التى تنوى الحكومة تنفيذها خلال الشهور المقبلة، ومنها استكمال مشروع إنشاء 7 مناطق تكنولوجية على مستوى الجمهورية.

ومن المتوقع أن يصل حجم سوق خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمصر خلال 2016، إلى 8.95 مليار دولار، يرتفع لـ10.32 مليار دولار فى 2019.

وتمتلك مؤسسة “IDC” شبكة من المحللين الدوليين والاستشاريين تصل لـ1000 محلل واستشارى بأكثر من 110 دول فى مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بالأسواق الناشئة، وعلى رأسها إعداد دراسات الجدوى والأبحاث والتحليلات الخاصة بسوق خدمات التعهيد، والخدمات العابرة للحدود بأسواق الـ”MENA”.

شارك الخبر مع أصدقائك