بنـــوك

“HSBC” يدعم المهارات الرقمية لـ 200 من ذوي الاحتياجات

أماني زاهر-هبة محمد

أعلنت "مؤسسة الرخصة الدولية لقيادة الحاسب الآلي لمجلس التعاون الخليجي" عن تعاونها للعام الثالث على التوالي مع المؤسسة العالمية الرائدة في مجال الخدمات المالية "بنك إتش. إس. بي. سي. الشرق الأوسط" (HSBC Middle East) من أجل تدريب 200 فتى وفتاة من الأيتام وذوي الدخل المحدود من الإمارات على اكتساب المهارات الرقمية الأساسيّة وتعزيز المعرفة حول السلامة الالكترونية عبر شبكة الإنترنت.

شارك الخبر مع أصدقائك

أماني زاهر-هبة محمد

أعلنت “مؤسسة الرخصة الدولية لقيادة الحاسب الآلي لمجلس التعاون الخليجي” عن تعاونها للعام الثالث على التوالي مع المؤسسة العالمية الرائدة في مجال الخدمات المالية “بنك إتش. إس. بي. سي. الشرق الأوسط” (HSBC Middle East) من أجل تدريب 200 فتى وفتاة من الأيتام وذوي الدخل المحدود من الإمارات على اكتساب المهارات الرقمية الأساسيّة وتعزيز المعرفة حول السلامة الالكترونية عبر شبكة الإنترنت.

وتعمل مؤسسة الرخصة الدولية تحت إشراف “أي سي دي أل-العربية”، وهي الجهة المسؤولة عن نشر مهارات تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات والاستخدام الآمن للانترنت للجميع في دول مجلس التعاون الخليجي والعراق ومصر.

وانطلقت فعاليات المخيم يوم 3 أغسطس الجاري وتستمر حتى 21 من الشهر نفسه وذلك بالتزامن مع انطلاق مخيّمات الـ ICDL الصيفية السنوية بداية يوليو الماضي محليا وإقليميا، والتي تهدف إلى تزويد النشء بالمهارات الأساسية لاستخدام الحاسب الآلي والتعرّف على كيفية الاستخدام المسؤول والآمن للأجهزة الذكية وشبكات التواصل الاجتماعي.

ويعتبر المخيَم الصيفي السنوي الممول من بنك HSBC ثمرة الجهود المشتركة مع مؤسسة الرخصة الدولية للوصول إلى الفئات ذوي الدخل المحدود في المجتمع وخاصةً النشء وزيادة الوعي العام بأهمية الاستخدام الآمن لشبكة الإنترنت فيما بينهم.

ويشهد المخيم هذا العام مشاركة أولى لعدد من الفتية والفتيات من إمارة أم القيوين. وبدورها، جدّدت “جامعة عجمان” للعام الثاني على التوالي دعمها للحدث كوجهة مضيفة للمجموعات المستفيدة في إمارة عجمان وفتحت مختبرات الكمبيوتر لديها لتدريب واختبار المشاركين. كما تقدم وزارة التنمية الاجتماعية للمرة الأولى دعمها لهذه المبادرة عبر توفير مركزيها في الفجيرة وأم القيوين مجانا لاستضافة فعاليات المخيم واستخدام مختبرات الكمبيوتر المتوفرة فيها.

وتتمحور مخيمات الـ ICDL  الصيفية حول تقديم التدريب المكثف والاختبارات الدولية للناشئين للحصول على شهادة ” الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر ICDL” أو شهادة “وسائل الإعلام الاجتماعي للجميع المعتمدة دوليا” .

وقال جميل عزو مدير عام مؤسسة “أي سي دي أل -العربية”:”نحن سعداء بالشراكة مع بنك HSBC  في سياق تنظيم المخيمات الصيفية، بما يعكس إيماننا المشترك بضرورة تزويد النشء بغض النظر عن مكانتهم الاجتماعية، بالمهارات الأساسية لاستخدام الحاسب الآلي في سبيل الريادة والتميّز في هذا العصر الرقمي. ونحن ندرك أهمية الحاجة إلى زيادة المعرفة الرقمية بين أوساط الشباب وإعدادهم لمواجهة كافة التحديات والتهديدات الإلكترونية. ونحن نسعى من خلال مخيمات ال ICDL الصيفية السنوية إلى تحقيق هذه الأهداف المرجوة ودعم تعزيز الوعي والكفاءة الرقميين لضمان تكافؤ الفرص للنشء في مختلف أنحاء المنطقة.”

من جهتها، قالت صابرين رحمن مدير أول- الاستدامة الاولية في بنك HSBC Middle East: “يأتي تعاوننا مع مؤسسة الرخصة الدولية في سياق سعينا الدؤوب لدعم جميع المبادرات الرامية إلى إكساب الشباب المهارات الرقمية اللازمة ورفع مستوى الوعي بالسلامة الإلكترونية. وكما في كل عام، نهدف من دعم مخيّمات الـ ICDL الصيفية 2014 إلى تعزيز الكفاءة الرقمية لدى النشء والارتقاء بالقدرات التنافسية التي يتمتعون بها لضمان امتلاك الجيل القادم المهارات والمعرفة الرقمية الأساسية.”

وسيتولى “المعهد الوطني للتعليم المهني” (NIVA) التابع لـ “هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي” (KHDA) تقديم خدمات التدريب والاختبار التي تخصّ برامج الشهادات الدولية في المخيّم الصيفي في كل إمارة عبر مدربين معتمدين وأكفاء، وذلك بالشراكة مع “منطقة رأس الخيمة التعليمية” و”منطقة الفجيرة التعليمية” و”جمعية الإحسان الخيرية” في عجمان، ومؤسّسة الهلال الأحمر في الإمارات حيث زودت جميع تلك الجهات الفتية والفتيات المسجلين في المخيم.

وسيتخلّل المخيم الصيفي أيضاً توزيع الهدايا القيّمة وتذاكر لدخول الحدائق المائية في الإمارات، على جميع المشاركين والمشاركات وذلك تقدمة كل من مؤسسة الرخصة الدولية ومركز أبوظبي للأنظمة الالكترونية والمعلومات (ADSIC) ومركز وزارة الداخلية لحماية الطفل، وشركة “كانون” و”ITP” وشركة “براذر” و”مدينة أكوافنتشر المائية” و”الحجرات المفقودة” في فندق “أتلانتس”، و”دبي دولفينيوم” (Dubai Dolphinarium) و”دريم لايد أكوابارك” في أم القيوين.

كذلك أقيمت ” في عامي 2012 و2013 مخيّمات ال ICDL الصيفية بتمويل من بنك HSBC  لتمكين الأطفال المحتاجين في الإمارات  ونجح المخيم في دورة 2012 من مساعدة 72 طفلاً من إمارتي الفجيرة ورأس الخيمة على اكتساب المهارات الأساسية لاستخدام الحاسب الآلي. وفي عام 2013، استقطب المخيم نحو 200 فتى وفتاة من الأيتام أو ذوي الدخل المحدود من إمارات عجمان والفجيرة ورأس الخيمة والشارقة للاطلاع على أهم المهارات الأساسية في استخدام وسائل التواصل الاجتماعية والتعرّف على أهم الممارسات المتّبعة لضمان السلامة الالكترونية على شبكة الانترنت.

شارك الخبر مع أصدقائك