تأميـــن

“GIG”: انسحاب شركات إعادة عالمية يرجع للغش فى التعويضات

"GIG": انسحاب شركات إعادة عالمية يرجع للغش فى التعويضات  

شارك الخبر مع أصدقائك

مروة عبد النبى

نجحت شركة المصرية للتأمين التكافلى “GIG لتأمينات الحياة”، فى الكشف عن تنظيم عصابى للنصب والتحايل على الشركات للحصول على تعويضات غير مبررة خلال الفترة الماضية، بعد ملاحظة الشركة لاتخاذ بعض العملاء لنفس إجراءات صرف التعويض، وارتفاع حجم التعويضات بصورة غير مبررة.

وأضاف عبد الشكور التنظيم العصابى استخدم وسائل غير مسبوقة لاختراق منظومة التأمين، والاستيلاء على أموالها بالاحتيال، لافتًا إلى أن من بين تلك الحالات وثائق صادرة من الشركة بلغ مجموع مبالغها أكثر من 30 مليون جنيه، وتم صرف 4 ملايين جنيه منها.

وأشار إلى أن ما أعلنته مباحث الاموال العامة بالإسكندرية، الأسبوع الماضى، لافتًا إلى ملاحظة الشركة تنوع طرق الاحتيال التى يتبعها هذا التنظيم مما دفع الشركة لإبلاغ الجهات المعنية، ومنها الرقابة الإدارية ومباحث الأموال العامة ببلاغات رسمية منذ نهاية 2014، وقد أسفرت التحريات عن صحة وقائع الاحتيال المبلغ عنها للشركة، والتى اتضح منها أن هناك تنظيم عصابى كامل يقوم بالنصب على شركات التأمين للحصول على تعويضات بالملايين بطرق احتيالية مختلفة.

وأكد أنه تم إلقاء القبض على التشكيل العصابى المكون من 9 أفراد وإتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم، إضافة إلى إحالة اثنين منهم  للمحاكمة الجنائية، موضحًا أنه تم اتخاذ عدد من الإجراءات المشددة بالشركة، أبرزها تأسيس إدارة تحريات واستعلام، وكذلك التعاون مع البنك المركزى للاستعلام عن العميل من خلال شركة “I SCIRE” للاستعلام الائتمانى، وأيضاً الاتفاق مع وزارة الداخلية للاستعلام جنائياً عن العميل والتحقق من وجود أحكام عليه وصحة رقم بطاقة الرقم القومى.

واعترف عبد الشكور أن بعض شركات الإعادة العالمية الكبرى انسحبت من السوق المصرى بسبب دفعهم تعويضات كبيرة غير مبررة، إضافة إلى تخفيض عدد آخر حصصهم بالسوق وقلص من التغطيات المقدمة للسوق كضغوط علاجية إزاء ما تكبدته من تعويضات، لافتًا إلى أن أقساطه 342 مليون جنيه فى 30 يونيو و218 مليون نهاية ديسمبر مستهدفًا 400 مليون جنيه.

 

شارك الخبر مع أصدقائك