عقـــارات

«ES» للمبانى تنضم لتحالف استشارى للمنافسة على أعمال بمشروع «نيوم» السعودى

المكتب تقدم مع تحالف آخر للمنافسة على تصميم َتنفيذ مشروع شمال الرياض

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف أمجد خطاب، الرئيس التنفيذى لشركة «ES» للمبانى الخضراء والمستدامة، عن دخول شركته فى تحالف مع مكاتب استشارات هندسية أجنبية للمنافسة على أعمال تصميم وتنفيذ مشروع بإحدى الجزر الساحلية بمشروع نيوم العملاق بالمملكة العربية السعودية.

وأشار خطاب، فى تصريحات لـ«المال»، إلى أن شركته تبحث التوسع بقوة فى الأسواق الخارجية، وهو ما دفعها للانضمام للتحالف الاستشارى لاقتناص أعمال بمشروع نيوم، فى ضوء ما تمتلكه من خبرات فى مجال تنفيذ المبانى المتوافقة مع معايير الاستدامة والبناء الأخضر والحفاظ على البيئة والموارد.

وتعتبر ES للمبانى الخضراء والمستدامة أحد مكاتب الاستشارات الهندسية المصرية، وتتخصص فى تنفيذ وتصميم المبانى المتوافقة مع الاستدامة، وتولت الاشراف على عدة مشروعات سابقة منها إنشاء مبانٍ ذكية لشركة راية القابضة فى زايد والقاهرة الجديدة .

اقرأ أيضا  الإسكان: اعتماد المخططات الاستراتيجية لـ 900 ألف فدان فى 24 مدينة

وأوضح خطاب أن الخبرات المحلية فى مجال الاستشارات الهندسية تؤهلها لاقتناص مزيد من الأعمال فى السوق الخليجية وتحديداً السعودية، خاصة فى ظل الكفاءات المهنية بخلاف انخفاض التسعير مقارنة بالكيانات المنافسة فى دبى على سبيل المثال .

ولفت إلى أن المكتب تقدم مع تحالف آخر للمنافسة على تصميم َتنفيذ مشروع شمال الرياض ضمن توسعات المملكة فى مجال التنمية العمرانية.

اقرأ أيضا  نائب وزير الإسكان يتابع موقف مشروعات خدمات الصرف الصحي في المناطق الريفية

ومع نهايات عام 2018 أعلنت السعودية عن خطة لإنشاء منطقة «نيوم» تمتد لأول مرة بين 3 دول عربية، باستثمارات تبلغ 500 مليار دولار، ويقع المشروع على مساحة 26.5 ألف كم بالبحر الأحمر.

وعن العمل بالسوق المحلية، قال الرئيس التنفيذى لشركة «ES» للمبانى الخضراء والمستدامة إن شركته تتولى الإشراف على مشروع «آى شارب» التابع لشركة IDAC الإماراتية، والتى تخطط لإنشاء مجموعة ستوديوهات تعليمية بالقرب من طريق مصر الإسكندرية الصحراوي، بجانب المشاركة كاستشارى متخصص فى إنشاء مستشفى مجدى يعقوب بالقاهرة .

اقرأ أيضا  محافظ الجيزة : إزالة 16 حالة بناء مخالف عقب إجازة عيد الأضحى

ولفت إلى أن الشركة تركز أعمالها فى السوق العقارية بصفة عامة، وخاصة العاصمة الإدارية الجديدة والعلمين الجديدة، نظراً لحجم المشروعات التى تنفذ فى المنطقتين بالإضافة إلى نوعية المنتج العقارى وهى الأبراج والتى ترتكز عليها الأعمال حاليا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »