Loading...

(EMG) تنفي بدء تصدير الغاز إلي إسرائيل

(EMG) تنفي بدء تصدير الغاز إلي إسرائيل
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 17 ديسمبر 06

 
كتب – أشرف فكري ونيفين كامل:
 
نفي محمد طويلة رئيس مجلس إدارة شركة «غاز شرق المتوسط EMG » قيام الشركة في الوقت الحالي بتصدير الغاز الي سرائيل، سواء عبر خطوط انابيب او علي هيئة شحنات غاز مسال عبر شركات وسيطة.

 
واكتفي طويلة – الرئيس السابق للشركة القابضة للغازات الطبيعية «ايجاس» – بالقول: «إن الوقت مازال مبكرا للحديث في هذا الموضوع».
 
كانت شركة «دوراد» الإسرائيلية للطاقة قد اعلنت مؤخرا قيامها بتوقيع عقد مع EMG قيمته ملياري دولار لشراء الغاز الطبيعي من مصر.
 
وفي تعليقهم علي هذه الصفقة.. اكد مسئولو وزارة البترول ان قرار تصدير الغاز الي إسرائيل يتعلق بشركة EMG وحدها، باعتبار انها اشترت حصة من «ايجاس» بينما ينحصر دور الوزارة في مراقبة تنفيذ الجوانب الاطارية لمذكرة التفاهم الموقعة بين حكومتي مصر واسرائيل العام الماضي.
 
تتضمن المذكرة التي وقعها المهندس سامح فهمي وزير البترول عن الجانب المصري مع بنيامين بن اليعازر وزير البنية التحتية الإسرائيلية، تحديد الالتزمات الخاصة بخط الانابيب الذي يوصل شحنات الغاز المصري الي مدينة «بنيه براك» حيث تقوم شركة «دوراد انرجي» ببناء اولي محطاتها الكهربائية التي تعمل بالغاز الطبيعي، بينما تم تفويض شركتي غاز البحر المتوسط وكهرباء إسرائيل بتحديد الكميات والتعاقدات.
 
ويحق لشركة EMG طبقا للعقد الموقع مع «ايجاس» بيع الغاز الطبيعي لمن تراه مناسبا من حيث السعر، وتضمن وزارة البترول التزام «ايجاس» بتوريد الكميات المتفق عليها مع المشتري.
 
واوضح مصدر مسئول بوزارة البترول ان السعر المتفق عليه بين «ايجاس» وسEMGس في مذكرة التفاهم الاولي عام 2004 يتراوح بين 3 و 4 دولارات لكل مليون وحدة حرارية بريطانية بينما تبيع EMG الغاز الي شركة «دوراد» الإسرائيلية بسعر يتراوح بين 3,8 و  5 دولارات لكل مليون وحدة حرارية.
 
وتوقع المصدر حصول «ايجاس» علي نصف دولار اضافية من وراء بيع كل مليون وحدة حرارية لشركة «دوراد» الإسرائيلية، حيث يتم  تقاسم الارباح بين الجانبين في حالة تجاوز سعر البيع لسعر التعاقد المبرم بين الوزارة و EMG .
 
وينص العقد الموقع بين «دوراد» و  EMG علي تسليم نحو 1,2 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي المصري سنويا الي الشركة الإسرائيلية اعتبارا من عام 2008، ولمدة تتراوح بين 15 و 20 عاما،  وبقيمة اجمالية 3 مليارات دولار، بهدف استخدامه في اغراض توليد الطاقة الكهربائية في 7  محطات إسرائيلية.
 
واشار وكيل سابق بوزارة البترول الي موافقة شركة دوراد الإسرائيلية علي تقديم ضمانات بنكية بقيمة 300 مليون دولار لتمويل عملية بناء خط الانابيب، الذي تم الاتفاق علي ان يكون بحريا وليس بريا،  يمتد من منطقة الشيخ زويد بالعريش حتي منطقة عسقلان وبتكلفة قيمتها 3 مليارات دولار، وتنفذه شركة بتروجيت بطول 100 كيلو متر من العريش الي عسقلان.
 
وتؤول ملكية شركة غاز شرق المتوسط EMG الي مجموعة من المستثمرين المصريين في مقدمتهم رجل الاعمال حسين سالم بحصة اجمالية تصل الي %65 من الاسهم، وتستحوذ الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية «ايجاس» علي %10 ومجموعة «ميرهاف» الإسرائيلية %25.
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 17 ديسمبر 06