اقتصاد وأسواق

«CNCRC» تتوقع هبوط الإنتاج الصينى %24

تتوقع المؤسسة الوطنية الصينية لاحتياطى القطن «CNCRC »، هبوط إنتاج القطن فى الصين صاحبة أكبر مستهلك لمحصول القطن فى العالم بحوالى %24 العام المقبل، بعد أن أوقفت حكومة بكين صفقات الشراء مباشرة من المزارعين.

شارك الخبر مع أصدقائك

إعداد ـ خالد بدر الدين:

تتوقع المؤسسة الوطنية الصينية لاحتياطى القطن «CNCRC »، هبوط إنتاج القطن فى الصين صاحبة أكبر مستهلك لمحصول القطن فى العالم بحوالى %24 العام المقبل، بعد أن أوقفت حكومة بكين صفقات الشراء مباشرة من المزارعين.

ذكرت وكالة بلومبرج، أن إنتاج القطن فى الصين سيتراجع من 6.6 مليون طن تقريبًا هذا العام إلى حوالى 5 ملايين طن، وإن كانت سياسة الحكومة الجديدة تغطى إقليم شمال غرب زينجيانج فقط، ولم يحدد صناع السياسة كيف سيتعاملون مع مزارعى القطن وسط وشرق الصين.

ويسعى المسئولون فى الحكومة الصينية إلى تنفيذ برنامج تجريبى لتوجيه الدعم لمزارعى القطن فى إقليم زينجيانج، بدلاً من شرائه وتخزينه فى مخازن الحكومة، لاسيما أن القطن من أهم أدوات زيادة الدخل فى الإقليم.

يقول اكس جين، مدير مركز سن إن كوتون كون لأبحاث القطن إن حكومة بكين لم تحدد ما إذا كانت ستطبق البرنامج التجريبى على جميع أقاليم زراعة القطن أم لا.

ولذلك يطالب اكس جين، مزارعى القطن فى الأقاليم الأخرى بزراعة حبوب أو محاصيل أخرى غير القطن، لأن الحكومة ربما لن تدفع دعما لهم، ولن تشترى منهم القطن بعد الآن.

وتراجعت أسعار القطن تسليم ديسمبر بحوالى %0.2 فى نهاية شهر يوليو الماضى، ليصل سعر الرطل إلى 72.76 سنت فى بورصة ICE للسلع فى شيكاغو الأمريكية، لتتجه إلى أطول موجة خسائر أسبوعية منذ أكثر من 50 سنة مع ظهور بوادر على تراجع الطلب العالمى على القطن.

ويرى دونج شوانجوى، رئيس شركة DSW للاستشارات الزراعية، فى بكين أن المسئولين فى الحكومة المحلية سيواصلون زراعة القطن للحصول على الدعم فى إقليم زينجيانج، ولكن الحكومة المركزية تؤكد أنها لن تمنح دعما لمزارعى القطن فى المناطق الأخرى.

وأدى توقف الحكومة عن شراء القطن من المزارعين إلى انخفاض المساحة المزروعة بالمحصول هذا العام حيث هبطت بحوالى %12.5 لتصل إلى 4.2 مليون هكتار، وهو ما يعنى انخفاض حجم المحصول فى العام الحالى بحوالى %50 من إنتاج العام الماضى، الذى بلغ 6.8 مليون طن، كما جاء فى سجلات وزارة الزراعة الصينية.

ومن المتوقع أيضًا تراجع واردات الصين من القطن رغم هبوط الإنتاج المحلى، حيث طرحت الحكومة للبيع 10 ملايين طن من احتياطيها رغم امتلاكها أكثر من %50 من المخزون العالمى من القطن، كما تقول وزارة الزراعة الأمريكية التى تؤكد أن بكين باعت 2.2 مليون طن من القطن خلال سنة التسويق التى بدأت أول سبتمبر الماضى.

وهبطت واردات القطن إلى الصين بحوالى %42 هذا العام، حتى نهاية يونيو مقارنة بالنصف الأول من العام الماضى لتصل إلى 1.4 مليون طن.

وتؤكد اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح أن حكومة بكين قررت دفع حوالى 20 مليار يوان (3.2 مليار دولار) لمساعدة إقليم زينجيانج على تطوير صناعة المنسوجات. 

شارك الخبر مع أصدقائك