تأميـــن

«APEX» مصر تنجح فى ترتيب عمليات إعادة تأمين العنف السياسى بالمناطق الخطرة

توفر تغطيات مستثناة كالإرهاب والشغب الناتج عن دوافع سياسية ودون إلغاء

شارك الخبر مع أصدقائك

.

نجحت شركة «APEX – مصر» لوساطة إعادة التأمين فى ترتيب عقود إعادة تأمين مصنفة بأنها عالية الخطر، لوجود نزاعات وحروب، بسبب إمكانية وقوع عنف سياسى بها مثل العراق والسودان وجنوب السودان.

وقال خالد السيد، العضو المنتدب لشركة «APEX» إن شركته استطاعت إبرام عقود إعادة تأمين بالنسبة للعنف السياسى فى المناطق الخطرة بتوفيرها أنواع تأمينات غاية فى الأهمية لأصحاب الأعمال، حيث توفر لهم تغطيات تعد مستثناة بوثائق فرع الحريق النمطية مثل مخاطر الإرهاب والشغب والاضطرابات الناتجة عن أسباب ودوافع سياسية، إضافة إلى الحرب والحرب الأهلية والانقلابات والتمرد.

اقرأ أيضا  تدهور مؤشرات التأمين التكافلي وتحسن في أداء التجاري خلال مايو (جراف)

وأضاف السيد أن هذه الوثيقة تتميز بأنها غير قابلة للإلغاء طالما التزم المؤمن له باشتراطات الوثيقة مثل سداد قسط التأمين وتوافر حد معين من إجراءات الأمان «security measures».

وأوضح أن «APEX» تمكنت من تعزيز دورها كلاعب رئيسى فى مجال وساطة الإعادة على مدار العامين الماضيين فى إعادة تأمين عمليات العنف السياسى، من خلال عدة محاور أساسية أبرزها تدريب كوادرها على هذا النوع من التأمين، وتوطيد علاقتها بمعيدى التأمين المتخصصين فى هذا المجال.

وأكد العضو المنتدب للشركة أن ترتيب اتفاقية إعادة تأمين العنف السياسى منحت «APEX» القدرة على القيام بترتيبات اتفاقيات إعادة فورية لعملائها، خاصة أن لديها وكالة من جانب معيدى التأمين للاكتتاب نيابة عنهم بموجب اتفاقية العنف السياسى التى نجحت فى ترتيبها، وهى بذلك تعتبر أول وسيط إعادة تأمين محلى ينجح فى إبرام هذا النوع من الاتفاقيات.

اقرأ أيضا  10 أخطاء يقع فيها المتعاملون مع شركات التأمين تعرف عليها وكيفية التصرف معها

وأشار إلى أن «APEX» مصر لوساطة إعادة التأمين نجحت للعام الثانى على التوالى فى تجديد اتفاقية تأمين مخاطر العنف السياسى لوحدات التأمين بالسوق المصرية من خلال ما يعرف بأسم «broker facility» لمواجهة الخسائر التى قد تتعرض لها المنشآت والأفراد، بسبب حدوث بعض العمليات الإرهابية فى السنوات الأخيرة.

ومن المعروف أن «APEX» مصر تتعامل مع أكثر من 20 شركة إعادة تأمين، غالبيتها من التصنيف الأول «FIRST CLASS» مثل سوق «اللويدز» الإنجليزية و«سويس رى» و«ميونخ رى» و«بارينتس رى»و«بريكشاير هاثوى» لإعادة التأمين بدبى و«QBE» و«كونتينتال رى» النيجيرية وزيورخ.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »