سيـــاســة

روحاني عن إسقاط الطائرة الأوكرانية: خطأ لا يُغتفر

ألقى بيان عسكري بثه التلفزيون الرسمي الإيراني في وقت مبكر اليوم السبت اللائمة على "خطأ بشري" في إسقاط طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية الأوكرانية

شارك الخبر مع أصدقائك

أقرت إيران أن جيشها اقترف “خطأ لا يُغتفر” في واقعة إسقاط الطائرة المدنية الأوكرانية عى نحو غير متعمد، ما أسفر عن مقتل كافة ركابها الـ 176 الذين كانوا على متنها، وذلك بعد أيام من رفض طهرن تقارير الاستخبارات الغربية التي تشير إلى مسؤوليتها عن الحادث، وفقا لما نشرته صحيفة “جارديان” البريطانية.

وألقى بيان عسكري بثه التلفزيون الرسمي الإيراني في وقت مبكر اليوم السبت اللائمة على “خطأ بشري” في إسقاط طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية الأوكرانية التي كانت تقوم برحلة رقم 752 الأربعاء الماضي في أعقاب الهجمات التي نفذتها إيران على أهداف أمريكية في العراق ردا على مقتل الجنرال قاسم سليماني قائد فيلق القدس في سلاح الحرس الثوري الإيراني.

واعتذرت السلطات الإيرانية بالفعل عن الحادق على لسان رئيسها حسن روحاني الذي نقل تعاذيه هو والمرشد الأعلى للثورة الإيرانية آية الله علي خامنئي لأسر الضحايا.

وطالب فولوديمير زيلينيسكي الرئيس الأوكراني اليوم السبت طهران بتقديم اعتذار ىرسمي، والموافقة على فتح تحقيق كامل ودفع تعويضات لأسر الضحايا، وكذا التعاون مع السلطات الأوكرانية في هذا الخصوص.

وقال بيان صادر عن الرئاسة الأوكرانية: ” موظفونا الـ 45 ينبغي أن يتاح لهم وصول كامل وتعاون من أجل إقرار السلام”.

ومن المتوقع أن يشعل اعتراف إيران بالمسؤولية عن تحطم الطائرة المشاعر العامة ضد السلطات، لاسيما أن غالبية ضحايا تحطم الطائرة إيرانيون وكنديون- إيرانيون.

وألقى الرئيس الإيراني حسن روحاني باللوم في المأساة على “تهديدات وتنمر” الولايات المتحدة بعد مقتل سليماني، وأعرب عن تعازيه لأسر الضحايا، داعياً إلى “تحقيق كامل” ومحاكمة المسؤولين عنها.

وكتب روحاني في تغريدة على “تويتر”،: “التحقيق الداخلي للقوات المسلحة خلص إلى أن صواريخ أطلقت للأسف عن طريق الخطأ أدت إلى تحطم الطائرة الأوكرانية وموت 176 شخصًا بريئًا”، موضحًا أن “التحقيقات مستمرة لتحديد المسؤولين وإحالتهم على القضاء”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »