أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.28 17.38 بنك مصر
17.28 17.38 البنك الأهلي المصري
17.28 17.38 بنك القاهرة
17.27 17.37 بنك الإسكندرية
17.27 17.37 البنك التجاري الدولي CIB
17.28 17.38 البنك العربي الأفريقي
17.26 17.40 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
626.00 عيار 21
537.00 عيار 18
715.00 عيار 24
5008.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

تأميـــن

قطاع التأمين يخترق نافذة النمو عبر التطبيقات الذكية

مساعد العضو المنتدب للشئون الفنية
طارق جبر نائب العضو المنتدب برويال سابقا
مساعد العضو المنتدب للشئون الفنية


مروة عبد النبى

بدأ قطاع التأمين التحمس للتسويق الإلكترونى عبر التطبيقات الذكية التى تتيحها المنظومة التكنولوجية الحالية بالقطاع، وذلك عبر المنصات الإلكترونية «الأجهزة الذكية والبوابة الإلكترونية» بما يتيح تقديم منتجات تأمينية متنوعة على أعلى مستوى ومتابعة خدمة ما بعد البيع .

وأكد عدد من قيادات القطاع أن التسويق الإلكترونى له دور كبير ومهم فى تعزيز الفرص التسويقية لنشاطى الحياة والمتتلكات نظرا لدعمه العنصر البشرى لا إلغائه وسرعة تحصيل الأقساط مما يوفر سيولة مالية كبيرة للشركة، فضلا عن تطور الخدمة وسهولة التواصل مع العملاء وتلبية جميع احتاجاتهم مما يعد نافذة جديدة نحو نمو النشاط من خلال تلك التطبيقات .

قال أحمد درويش العضو المنتدب لشركة «رويال» للتأمينات العامة، إن قطاع التأمين فعليا بدأ فى التوجه نحو التطبيقات الإلكترونية لعملائه، خاصة بعد انتشار الهواتف الذكية، لافتا إلى توسعات جميع شركات التأمين فى تطوير الموقع الإلكترونى الخاص بها .

وأضاف أن طبيعة المنافسة فى السوق أصبحت فى غاية الصعوبة بالنسبة لشركات تأمين الممتلكات، خاصة فيما يتعلق بمبيعات التجزئة والتى تعد له الشركة خطة جيدة للقفز بمعدلات نموه فى الفترة القادمة بخلاف الـ »corporate» الذى وصفه بـ»الأيسر» فى التعامل.

وأوضح أن تكلفة عمل البنية التكنولوجية فى الشركة عمل تطبيقات متعددة مرتفعة لكنها مرة واحدة بخلاف تأسيس الفروع الجغرافية وتعيين عاملين بها وصرف رواتب شهرية بشكل مستمر مع الفارق فى النتيجة المحصلة من دور التكنولوجيا فى تسويق المنتجات التأمينية وتحقيق المخطط له بشكل أفضل وأسرع، خاصة شركات الممتلكات، لأنها حظيت بتسويق عدد من المنتجات عن طريق الإصدار الإلكترونى.

وأكد درويش أن شركته فى الوقت الحالى تسعى للتوسع فى الخدمات المقدمة للعملاء أبرزها تحديث الموقع الإلكترونى الخاص بـ»رويال» والحصول على موافقة به من هيئة الرقابة المالية علاوة على إدراج جميع وثائق الشركة عليه.

وتابع أن شركته حاليا تعكف على تصميم تطبيق الهاتف المحمول mobile application المزمع إطلاقه نهاية مارس المقبل، والذى من شأنه عرض جميع الوثائق وتبسيط الخدمات وتوفير الوقت والجهد على العميل فى الحصول على هذه الخدمات المتنوعة .

وأشار إلى أن التطبيق يتيح تسجيلا للعملاء الجدد طلب شراء أى وثيقة من وثائق الشركة، وإدخال بياناته والشيء موضوع التأمين ومبلغ التأمين ثم الحصول على تسعيره وبعد انتهاء هذه المرحلة يقوم أحد فراد الجهاز التسويقى بالشركة بالتواصل مع العميل وإتمام عمليات الإصدار.

ولفت إلى أن استخدام التطبيقات التكنولوجية فى قطاع التأمين ما زالت فى عهدها الأول لكنها سوف تنتشر بشكل كبير، معتبرا أنها مستقبل القطاع وسوف تسيطر بنسبة لاتقل عن %90 فى تحقيق المستهدف فى المرحلة المقبلة، خاصة مع شركات التأمين التى ستقوم بترويج وثائق التأمين متناهى الصغر.

وقال طارق جبر، مساعد العضو المنتدب لشركة «إسكان» إن التطبيقات الإلكترونية لها دور كبير فى تعزيز الفرص التسويقية، خاصة أنها توفر الوقت والجهد وتكاليف الانتقال والتحصيل لجميع الأطراف المتعاملة .

وأضاف جبر أن قطاع التأمين ككل مستفيد من التطبيقات التكنولوجية لعدة أسباب أبرزها سهولة تنفيذها، إضافة إلى سرعة جنى ثمارها، مقارنة بالفروع الجغرافية، لافتا إلى ضرورة استغلال سماح الرقيب بترويج الوسطاء الأفراد وشركات الوساطة بالإصدار الإلكترونى لبعض المنتجات النمطية كالطبى وتأمنيات السفر والحياة المؤقت والحوادث الشخصية ومتناهى الصغر.

وربط جبر استفادة الحياة أو الممتلكات بوعى العملاء، مشيرا إلى أن الوسطاء والمنتجين يمكنهم أن يستخدموا كل هذه الآليات لإتمام العديد من الصفقات عن طريق الموقع الإلكترونى أو الموبايل أبليكيشن لكن حتى الآن لم يتم استخدامها بالشكل الأمثل لحداثتها بالسوق، علاوة على أن غالبية شركات التأمين كانت تعمل بالطرق التقليدية، وبدأت تدرك مميزات التعامل الإلكترونى، وبدأت فى الإقدام عليه وتعمل حاليا على استخدام إيجابياته ومعالجة عيوبه من خلال الممارسات التى تقوم بها حتى يتم التوصل إلى أفضل مراحلها.

وقال طارق جبر إن مزايا التسويق الإلكتروني لوثائق التأمين تتمثل في استخدام التقنيات الحديثة من خلال برمجيات جاهزة أو مفصلة للخدمات التأمينية المراد تقديمها باستخدام الكمبيوتر أو الهواتف عن طريق شبكات الإنترنت. وأضاف أن التعامل الإلكترونى يوفر الحصول على معلومات فورية عن مستوى الخدمات التأمينية في السوق التأمينية والحصص التسويقية، عن طريق شبكات الاتصالات المتطورة والقيام بإعداد الدراسات الخاصة بالسوق والعملاء وسلوك الشراء، علاوة على إسهام تقنيات هذه النوعية من التسويق في التعرف على خدمة ما بعد البيع للمنتج .

وقال مازن إسماعيل، مدير تطوير الأعمال بشركة «gig» لتأمينات الحياة، إن قطاع التأمين متحمس للغاية أن يستخدم التطبيقات الإلكترونية كإحدى أدواته الترويجية، خاصة قطاع الممتلكات حاليا باعتباره المستفيد الأكبر منها؛ بسبب أن العميل يدخل على الأبليكيشن ويسجل بياناته ويضع الشيء موضوع التأمين فيتم تسعيره.

وأكد إسماعيل أن التسويق الإلكترونى باستخدام التطبيقات المتعددة هو مستقبل شركات الحياة وسوف يتفوق على شركات الممتلكات بعد معالجة بعد العيوب التى يعانى منها حاليآ مثل عدم القدرة على تعديل شروط الوثيقة إلا بالرجوع للمقر وعدم توافر شبكة إنترنت فى بعض الأماكن.

وأوضح أن المرحلة المقبلة سيتم التعامل مع العميل «online» لشراء الوثيقة وقدرته على الدخول لتعديل أى شرط ومعرفة حساب الوثيقة – المبلغ الموجود بها – «cashvalue» ، مؤكد أن هذه التطبيقات ستدعم المنتجين والوسطاء فى إتمام أعمالهم وتيسر من متابعتهم علاوة على أنها ستوفر التكلفة والجهد فضلا عن التطور المستمر للخدمة المقدمة للعميل .

وأضاف أن التسويق الإلكترونى يضمن سرعة تحصيل الأقساط وتوافر سيولة سريعة للشركات للاستفادة منها وتوجيهها سريعا لقنوات الاستثمار لذا فنشاط الحياة المستفيد الأكبر من تطبيقات الهاتف الجوال فى ظل انتشار الهواتف الذكية، وارتفاع مستوى الثقافة الإلكترونية فى الآونة الأخيرة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة