جريدة المال - 4 أسباب وراء عودة استيراد القمح الأمريكى
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

4 أسباب وراء عودة استيراد القمح الأمريكى

صورة لعملية حصاد القمح في أحد حقول ولاية كاليفورنيا الأمريكية
صورة لعملية حصاد القمح في أحد حقول ولاية كاليفورنيا الأمريكية
صورة لعملية حصاد القمح في أحد حقول ولاية كاليفورنيا الأمريكية


 
■ بينها رُخص سعره والمنشأ المعتمد
 
■ كتب ـ خالد بدر الدين ومحمد مجدى:

وقالت المصادر، لـ«المال»، أن السبب الأول يتمثل فى أن الطن الأمريكي أصبح الأرخص سعرًا وقت الإعلان عن نية مصر استيراد قمح فى يناير الماضي، كما تعد أمريكا من المعتمدين لدي الهيئة كمناشئ مفتوحة لاستيراد الأقماح، لامتياز قمحها بالجودة المطلوبة وفقًا للشروط الخاصة بالاستيراد.
وأشارت إلى أن عدم الاستيراد فى السنوات الماضية يعود إلى ارتفاع سعر القمح الأمريكي فى البورصات العالمية، كما أن التسهيلات التى حصلت عليها بمصر بموجب اتفاقية مع المؤسسة الإسلامية للتمويل والتجارة، أتاحت لها الاستيراد من أمريكا.
وأضافت المصادر أن السبب الثالث هو سعي الهيئة لتنويع مناشئ الأقماح المستوردة لإنتاج الخبز المدعم للبطاقات التموينية، أما الرابع فيتمثل فى ارتفاع سعر القمح الروسي، الذي يعد المورد الأكبر لمصر.

واشترت الهيئة العامة للسلع التموينية فى نهاية الأسبوع الماضى 300 ألف طن من القمح فى مناقصة عالمية تصل إلى الموانئ المصرية فى 21-31 مارس المقبل منها 120 ألف طن فرنسي، و120 ألفًا أمريكي من القمح الأحمر اللين الذى بلغ أقل سعر عند 235 دولارا للطن، و60 ألف طن أوكراني، بينما خرج الروسى من المناقصة لارتفاع أسعاره.
يأتى ذلك فى الوقت الذي قالت فيه وزارة الزراعة الروسية بداية الشهر الجارى إنها تتوقع تباطؤ الصادرات فى الأمد القصير، كون ارتفاع الأسعار المحلية يجعل من الصعب على المصدرين عرض أسعار تنافسية فى الخارج، ما أفقد القمح الروسي القدرة على المنافسة فى المناقصة الثانية على التوالي.
وكان أحمد يوسف، نائب رئيس الهيئة العامة للسلع التموينية، قد كشف عن تم طرح مناقصة لشراء كمية غير محددة من القمح من موردين عالميين للشحن فى الفترة من 21 إلى 31 مارس المقبل، وتتضمن عروض أسعار على أساس التسليم على ظهر السفينة (فوب) مع عرض منفصل لتكلفة الشحن .

وذكرت وكالة رويترز أن هيئة السلع اشترت 180 ألف طن من القمح الفرنسي لمصر فى مناقصة خلال يناير الماضى لأول مرة منذ 18 شهرا ما جعل المؤسسة الوطنية للمنتجات الزراعية والبحرية (فرانس أجريمير) ترفع توقعاتها لصادرات باريس من القمح اللين خارج الاتحاد الأوروبي هذا الموسم بعد مبيعات نادرة لمصر.
وقالت المؤسسة إن فرنسا متوقع أن تصدر 8.85 مليون طن من القمح اللين إلى خارج الاتحاد الأوروبي فى موسم 2018-2019، ارتفاعا من 8.7 مليون فى توقعات الشهر الماضي وبزيادة %9 عن أحجام الموسم الماضي، ولكنها حذرت من أن البلاد تواجه صعوبات فى استعادة الحصة السوقية التي فقدتها فى أنحاء أخرى من أفريقيا.
 
أرجعت مصادر حكومية فى الهيئة العامة للسلع التموينية، التابعة لوزارة التموين والتجارة الداخلية، العودة إلى إستيراد القمح الأمريكي فى آخر مناقصة، إلى 4 أسباب رئيسية.
 

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة