جريدة المال - لاجارد: المنطقة العربية لم تحقق التعافي الكامل من الأزمة العالمية
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

لاجارد: المنطقة العربية لم تحقق التعافي الكامل من الأزمة العالمية

مديرة عام صندوق النقد الدولي
كريستين لاجارد
مديرة عام صندوق النقد الدولي

سمر السيد:

قالت كريستين لاجارد ، مدير عام صندوق النقد الدولي، إنه من سوء الحظ أن المنطقة العربية لم تحقق بعد التعافي الكامل من الأزمة المالية العالمية وغيرها من الاضطرابات الاقتصادية الكبيرة التي سادت العقد الماضي، فرغم أن نمو الدول المستوردة للنفط قد حقق تحسناً لكنه لا يزال دون مستويات ما قبل الأزمة ولاتزال عجوزات المالية العامة كبيرة، كما ارتفع الدين العام بسرعة من 64% من الناتج المحلي الإجمالي 2008 إلي 85% من إجمالي الناتج بعد ذلك بعشر سنوات ويتجاوز الدين العام حاليا إجمالي الناتج المحلي في حوالي نصف هذه البلدان.

وأضافت لاجارد في كلمتها بفعاليات منتدي المالية العامة العربي السنوي الرابع، أنه حققت البلدان المصدرة للنفط تعافيا كاملا من صدمة أسعار النفط الكبيرة التي واجهتها في 2014 ولايزال النمو متواضعا لكن الآفاق تتسم بدرجة كبيرة من عدم اليقين، فيما يرجع جزئيا إلي ضرورة أن تتحول البلدان بسرعة إلى استخدام الطاقة المتجددة على مدار العقود القليلة القادمة، تماشيا مع اتفاقية باريس.

وأشارت إلي أنه في هذه الآونة، هناك تراجعاً في التوسع العالمي وتصاعد في المخاطر، ومن المقرر أن يحقق الاقتصاد العالمي نمواً بمعدل 3.5% هذا العام بانخفاض قدره 0.2 نقطة مئوية عن توقعات الصندوق أكتوبر الماضي.

وذكرت أن المخاطر الآن أعلي نظراً لتصاعد التوترات التجارية وزيادة ضيق أوضاع المالية العامة، مشيرةً إلي أن المسار الاقتصادي القادم للمنطقة محفوف بالتحديات، وهو ما يزيد من صعوبة المهمة التي تؤديها سياسة المالية العامة، ومن ثم زيادة أهمية بناء أسس قوية ترتكز عليها هذه السياسة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة