جريدة المال - مبيعات تويوتا تهبط %6.6 لضعف الطلب على كامرى وبيريوس
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

مبيعات تويوتا تهبط %6.6 لضعف الطلب على كامرى وبيريوس

تويوتا
تويوتا
تويوتا


خالد بدر الدين

أعلنت شركة تويوتا موتورز، أكبر شركة سيارات يابانية، بداية شهر فبراير الجارى عن هبوط مبيعاتها بحوالى %6.6 فى السوق الأمريكية خلال يناير الماضى، لتهبط إلى 156 ألف وحدة، مقارنة مع أكثر من 167 ألف وحدة خلال نفس الشهر من العام الماضى .

ذكرت وكالة رويترز أن مبيعات تويوتا ثالث أكبر شركة فى الولايات المتحدة الأمريكية من حيث حجم المبيعات، تراجعت خلال الشهر الماضى بسبب ضعف الطلب على بعض الطرازات مثل كامرى وبيريوس .

يرى المحللون فى أسواق السيارلت العالمية، أن انخفاض مبيعات السيارات فى السوق الأمريكية خلال الأسابيع الماضية يرجع إلى إغلاق الحكومة الأمريكية أبوابها 5 أسابيع معظمها خلال يناير الماضى، وإرغام آلاف الموظفين على أخذ إجازات إجبارية دون مرتبات .

توقعت وكالتى J.D. باور و LMC أوتوموتيف لأبحاث أسواق السيارات، هبوط مبيعات السيارات فى السوق الأمريكية %1 خلال يناير الماضى، بسبب قرار الرئيس ترامب بإغلاق الحكومة الأمريكية، لكن المبيعات انخفضت بأكثر من ذلك لدرجة أن مبيعات بيريوس تويوتا هوت %57 فى السوق الأمريكية خلال يناير الماضى، بينما انخفضت مبيعات تويوتا كامرى بنسبة أقل بلغت %3.4 .

أعلن المحللون بوكالتى J.D. باور و LMC أوتوموتيف عن هبوط متوقع بأكثر من %1.9 لمبيعات السيارات فى السوق الأمريكية، خلال العام الجارى لتنزل إلى 17 مليون وحدة، مقارنة بالعام الماضى .

لكن المحللون فى شركات السيارات الكبرى الأخرى فى السوق الأمريكية متفائلون بانتعاش المبيعات، خلال العام، رغم أن خبراء الاقتصاد يحذرون من أن ارتفاع أسعار الفائدة لن يشجع المستهلكين على شراء سيارات جديدة هذا العام .

كانت جنرال موتورز، وفورد موتور، أكبر شركتين أمريكيتين، يستحوذان وحدهما على حصة تتجاوز %32 من السوق الأمريكية، توقفتا عن إصدار تقارير شهرية بالمبيعات، وقررا الاكتفاء بالتقارير الربع سنوية، غير أن وكالة بلومبرج الأمريكية للأنباء نشرت على موقعات نهاية الأسبوع الماضى تقريرا من مصادر مطلعة، يفيد أن مبيعات جنرال موتورز صعدت %7 فى يناير، بينما هبطت مبيعات فورد موتور بنفس النسبة خلال الشهرذاته .

أما مجموعة فيات كرايسلر الإيطالية الأمريكية أعلنت عن ارتفاع مبيعاتها فى السوق الأمريكية بأكثر من %2 خلال الشهر الماضى لتتجاوز 136 ألف وحدة بفضل تزايد الطلب على شاحنات بيك آب رام، بالمقارنة بنفس الشهر من العام الماضى .

أكد ريد بيجلاند، رئيس المبيعات بمجموعة فيات كرايسلر، أن قوة الاقتصاد الأمريكى سوف يساعد على ارتفاع المبيعات خلال العام الجارى، لا سيما أن المبيعات على شاحنات بيك آب رام قفزت %24 فى يناير الماضى، لتصل إلى أكثر من 39 ألفا و640 مقارنة بنفس الشهر من العام الماضى .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة