جريدة المال - طلاق رئيس أمازون قد يفقده عرش الأغنى ويقفز بطليقته إلى السيدة الأثرى
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.79 17.89 البنك الأهلي المصري
17.86 17.97 البنك المركزى المصرى
17.89 17.96 البنك التجاري الدولي CIB
17.89 17.86 بنك الإسكندرية
17.86 17.96 البنك العربي الأفريقي
17.79 17.89 بنك مصر
17.96 17.86 بنك القاهرة
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
642.00 عيار 21
550.00 عيار 18
734.00 عيار 24
5136.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

طلاق رئيس أمازون قد يفقده عرش الأغنى ويقفز بطليقته إلى السيدة الأثرى

جيف وماكنزي بيزوس
جيف وماكنزي بيزوس
جيف وماكنزي بيزوس

إعداد – عبدالغفور أحمد محسن 

في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أعلن جيف بيزوس أغنى رجل في العالم ومؤسس شركة "أمازون" الأمريكية العملاقة للتكنولوجيا والتسويق الإلكتروني، الأربعاء الماضي، طلاقه من زوجته ماكنزي بيزوس، وهو الطلاق الذي قالت وكالة "بلومبرج" إنه قد يغير تماما من ترتيب قائمة الأثرى حول العالم.

وبحسب الوكالة، فإنه إذا اتفق جيف وماكينزي على تقاسم ثروة الأول  بشكل متساو، يمكن أن يجعل هذا من ماكنزي صاحبة الـ 48 عاما أغنى سيدة في العالم بثروة قيمتها 69 مليار دولار، كما سيطيح برئيس أمازون من قائمة الأغنى ليحل محله بيل جيتس، المؤسس المشارك لشركة مايكروسوفت، والذي تبلغ قيمته حالياً 92.5 مليار دولار.

وكان بيزوس قد أطاح بجيتس من قائمة الأغنى في أكتوبر من عام 2017، وتقدر قيمة ثروته حاليا بأكثر من 137 مليار دولار.

وبحسب موقع شركة "ماكينلي إرفين" للمحاماة، فإن واشنطن – التي يوجد فيها مقر الأمازون ومنزل جيف وماكنزي – هي ولاية ملكية مشتركة بمعنى أن معظم الممتلكات والديون المكتسبة خلال الزواج (باستثناء الهدايا أو الميراث) هي ملكية مشتركة بين الزوجين، وتنقسم بينهما بالتساوي عند الطلاق أو الوفاة.

وأوضح المكتب :"تقسم الممتلكات بشكل عادل بين الزوجان من قبل المحكمة عند الطلاق إذا لم يتمكن الطرفان من التفاوض على اتفاق".

وقالت جنيفر بايسنو، الشريكة في "ماكينلي إرفين" والتي تتعامل مع قضايا الطلاق بين الأثرياء، أنه لا توجد صيغة محددة في قانون واشنطن حول كيفية تقسيم الأصول، وغالباً ما يتفق الأزواج الأثرياء على كيفية تقسيم أصولهم قبل عرض الأمر على القاضي، وغالباً ما يتم حفظ هذه التفاصيل بسرية تامة مع المحكمة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة