جريدة المال - السعودية تمنح تحالفا إماراتيا فرنسيا عقد بناء أول محطة رياح
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.79 17.89 البنك الأهلي المصري
17.86 17.97 البنك المركزى المصرى
17.89 17.96 البنك التجاري الدولي CIB
17.89 17.86 بنك الإسكندرية
17.86 17.96 البنك العربي الأفريقي
17.79 17.89 بنك مصر
17.96 17.86 بنك القاهرة
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
642.00 عيار 21
550.00 عيار 18
734.00 عيار 24
5136.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

أسواق عربية

السعودية تمنح تحالفا إماراتيا فرنسيا عقد بناء أول محطة رياح

محطة توليد من طاقة الرياح
محطة توليد من طاقة الرياح
محطة توليد من طاقة الرياح

سي إن إن

فازت شركتان، فرنسية وإماراتية، بمشروع بناء أول محطة توليد كهرباء من طاقة الرياح بالسعودية بتكلفة تصل إلى 500 مليون دولار.

وقالت وكالة الأنباء السعودية (واس)، الخميس، إن مكتب تطوير مشاريع الطاقة المتجددة التابع لوزارة الطاقة والصناعة، أعلن عن منح عقد إقامة مشروع "دومة الجندل" لطاقة الرياح إلى التحالف الذي تقوده الشركة الفرنسية للكهرباء "EDF Energies Nouvelles"، وشركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر".

وتعتبر هذه المحطة هي أول محطة لطاقة الرياح في المملكة، وهي جزء من البرنامج الوطني للطاقة المتجددة، ضمن إطار مبادرة الملك سلمان للطاقة المتجددة.

ومن المنتظر أن تنتج المحطة الجديدة، طاقة مستدامة تكفي لحوالي 70 ألف وحدة سكنية، بقدرة تصل إلى 1.4 تيراوات سنويا، كما ستسهم في إيجاد ألف فرصة عمل تقريباً خلال مرحلتي البناء والتشغيل.

وتم منح المشروع  للتحالف، بناءً على التكلفة القياسية للكهرباء بقيمة 2.13 سنت/كيلووات بالساعة، والتي تعتبر رقماً قياسياً لمثل هذه النوعية من مشروعات الطاقة.

وتسعى السعودية لخفض اعتمادها على النفط، وتنويع اقتصادها من خلال مجالات مختلفة أبرزها السياحة، بالإضافة إلى زيادة الحصيلة الضريبية من الوافدين، وتقليص معدلات البطالة من خلال توطين المهن، ويعتمد الاقتصاد السعودي على واردات النفط بنسبة 70%، والذي شهدت أسعاره تقلبا في الفترة الأخيرة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة