جريدة المال - مساع لإزاحة بى إم دابليو ومرسيدس من صدارة الفاخرة بالسوق المحلية
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.79 17.89 البنك الأهلي المصري
17.86 17.97 البنك المركزى المصرى
17.89 17.96 البنك التجاري الدولي CIB
17.89 17.86 بنك الإسكندرية
17.86 17.96 البنك العربي الأفريقي
17.79 17.89 بنك مصر
17.96 17.86 بنك القاهرة
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
642.00 عيار 21
550.00 عيار 18
734.00 عيار 24
5136.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

مساع لإزاحة بى إم دابليو ومرسيدس من صدارة الفاخرة بالسوق المحلية

بى إم دابليو 520i
بى إم دابليو 520i
بى إم دابليو 520i

■ الشامى: سمعة وقوة العلامة والعامل السعرى أبرز العوامل المؤثرة على القرارات الشرائية
■ الكمونى: مكانة العلامتين تدفعهما للتصدر وإن لم يقم وكلاؤهما بالتخفيض

أحمد نبيل وأحمد شوقى:

تشهد شريحة السيارات الفاخرة منافسة تعتبر الأشرس داخل السوق خلال الفترة الحالية، عقب اتخاذ عدد من الشركات قرارات بتخفيضات ضخمة على الأسعار، على أثر تمتعها بإعفاء جمركى كامل منذ أوائل العام الحالى .

الجدير بالذكر أن جمارك السيارات الأوروبية تراجعت، مع بداية 2019 بنسبة %12 على المركبات ذات المحركات 1600 سى سى فأقلّ، فيما بلغ حجم انخفاضها على شريحة 2000 سى سى نسبة %40.5 .

يأتى ذلك فى الوقت الذى يحاول فيه عدد من وكلاء ماركات أودى وجاكوار ولاندروفر وفولفو وبورش وغيرها، تعزيز حصتهم السوقية على حساب العلامات الكبرى التى تتصدر مبيعات تلك الشريحة، وأهمها بى إم دابليو ومرسيدس .

وأكد عدد من وكلاء العلامات المتنافسة أن متغيرات السوق ستنعكس بزيادة حصة الماركات التى قرر وكلاؤها تخفيض الأسعار رغم قوة بى إم دابليو ومرسيدس، فيما يرى آخرون أن خريطة المبيعات ستستمر بتصدُّرهما؛ لما لهما من باعٍ فى ثقافة المستهلكين .

فى البداية توقّع أحمد الشامى، مدير علامة فولفو بمجموعة عز العرب وكلاء العلامة السويدية وستروين وبروتون وغيرها، أن تستقر أسعار العلامات الفاخرة التى تعمل على تجميع سيارتها محليًّا، خاصة تلك التى تنتمى لشريحة الـ »suv» الرياضية متعددة الاستخدامات، والتى تشهد الطلب الأكبر داخل السوق .

وقال إن هناك بعض العلامات الألمانية التى تستورد سياراتها بالكامل من الخارج، لديها فرصة للاستحواذ على الحصة الأضخم داخل السوق وتصدر مبيعات تلك الشريحة فى حال الاتجاه لتخفيض أسعارها .

وأشار إلى وجود عدد من العوامل التى تؤثر على القرارات الشرائية لمستهلكى تلك الشريحة، وأهمها سمعة وقوة العلامة داخل السوق، بخلاف العامل السعرى، والاحتفاظ بالأسعار عند إعادة البيع .

وأوضح الشامى أن كل العلامات الأوروبية التى اتجهت لتخفيض أسعارها، لديها فرص بزيادة حصتها السوقية، خاصة فى ظل تقارب الأسعار مع المنافسين، مؤكدًا أن فولفو أحد أهم العلامات المؤهلة لزيادة تواجدها بالسوق من خلال زيادة مبيعاتها خلال الفترة المقبلة .

وكشف الشامى مستهدفات عز العرب بزيادة مبيعات فولفو وحصتها السوقية بنسبة %25 خلال العام الحالى، مقارنة بأداء 2018 .

وتابع أن عز العرب تعمل حاليًّا على إعادة تسعير طرازات العلامة السويدية فولفو، على أن يتم الإعلان عنها منتصف يناير الحالى بخصومات وصفها بالكبيرة- على حد تعبيره .

وقال الشامى إن شركات السيارات التى لن تتجه لتخفيض أسعارها خلال الفترة المقبلة، ستتضاءل حصتها السوقية تدريجيًّا فى ظل متطلبات السوق الحالية وطبيعة المنافسة .

وأضاف أن المجموعة ستعمل على التركيز بالمنافسة داخل شريحة الـ »suv» الفاخرة من خلال مجموعة من الطرازات، من بينها xc60 وxc90 ، بخلاف طرح xc40 وv60 خلال أشهر العام الحالى .

ونوَّه بأن طرازات فولفو التى تنتمى لشريحة السيدان لن تكون أسعارها متنافسة، فى ظل إنتاجها خارج الاتحاد الأوروبى، وعدم تمتعها بالإعفاء الجمركى، وهو ما جعل عز العرب تغير استراتيجياتها من خلال التوسع فى الرياضية متعددة الاستخدامات .

ولفت إلى وجود خطة لدى عز العرب للتوسع داخل شبكة توزيع العلامة السويدية فولفو، مؤكدًا أن هناك معرضًا جديدًا يتم العمل عليه حاليًّا بمنطقة التجمع الخامس، تابعًا لأحد الموزعين على أن يتم افتتاحه العام الحالى .

وتعليقًا على محاولة بعض شركات السيارات طرح سيارات تعمل بالديزل بعد تعديل النقاء، قال إن هناك صعوبة فى دخول السيارات الديزل حيز المنافسة، خاصة فى ظل النقاء الحالى للوقود الموجود محليًّا، بخلاف ثقافة المستهلكين التى تفضل المركبات التى تعمل بالبنزين .

على صعيد آخر أكد إسلام توفيق، رئيس قطاع تسويق مجموعة mti وكلاء جاكوار لاندروفر بنتلى ومازيراتى، أن طبيعة المنافسة داخل شريحة الفاخرة وتراجع أسعار علامات نتيجة تمتعها بالخفض الجمركى للأوروبية، ستنعكس بتغير القرارات الشرائية لبعض المستهلكين .

وتابع أن هناك علامات أصبحت أسعارها منافِسة مع متصدرى تلك الشريحة من السيارات، وهو ما يدفعها للاستحواذ على حصة من المبيعات، حتى ولو كانت صغيرة، والتواجد بشكل أكبر داخل السوق .

وقال توفيق إن الرؤية لا تزال غير واضحة بشأن التكهن بحسم خريطة مبيعات العلامات الفاخرة وترتيب القائمة لمتصدريها خلال الفترة الراهنة، خاصة فى ظل عدم اتخاذ بعض المنافسين قرارات بشأن الأسعار .

واستبعد الدكتور صلاح الكمونى، رئيس شركة الكمونى للسيارات، إمكانية إزاحة العلامات التجارية الفاخرة المتصدرة للسوق، مثل مرسيدس وBMW  ؛ بفعل الخصومات التى تبنّاها وكلاء علامات تجارية أخرى، حتى ولو لم يقم وكلاء العلامتين التجاريتين بخفض الأسعار .

وأرجع ذلك إلى مكانة العلامتين التجاريتين فى ذهن عميل الطرازات الفاخرة، مضيفًا أن الطرازات التى شهدت تراجعًا فى الأسعار بشكل كبير بعد الإعفاءات الجمركية الكاملة على السيارات أوروبية المنشأ، لن تنافس على حصة مرسيدس وبى إم دابليو، خاصة أن السوق شهدت طرح عدة طرازات ولم تشهد رواجًا فى السوق خلال الفترة الماضية.
واستطرد أن الطرازات الفاخرة لها عميل خاص؛ بخلاف السيارات الشعبية والمتوسطة، والتى قد تؤثر فى مبيعاتها تحركات الأسعار؛ لأن عملاءها من متوسطى الدخل الذين يأخذون العامل السعرى فى مقدمة أولوياتهم عند المفاضلة بين الطرازات المختلفة، وربما يسبق عوامل الجودة لدى شريحة من العملاء.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة