جريدة المال - الرئيس الموريتاني يقود مظاهرة للتنديد بالكراهية والتعصب
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.79 17.89 البنك الأهلي المصري
17.86 17.97 البنك المركزى المصرى
17.89 17.96 البنك التجاري الدولي CIB
17.89 17.86 بنك الإسكندرية
17.86 17.96 البنك العربي الأفريقي
17.79 17.89 بنك مصر
17.96 17.86 بنك القاهرة
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
642.00 عيار 21
550.00 عيار 18
734.00 عيار 24
5136.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الرئيس الموريتاني يقود مظاهرة للتنديد بالكراهية والتعصب

الرئيس الموريتاني يقود مسيرة تندد بالتناحر العرقي
الرئيس الموريتاني يقود مسيرة تندد بالتناحر العرقي
الرئيس الموريتاني يقود مسيرة تندد بالتناحر العرقي


دعا الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز إلى مسيرة ضخمة لوضع حد للتناحر القبلي والطائفي الذي يسود في البلاد منذ إلغاء العبودية, ورفضت المعارضة المشاركة وقالت أنها ليست حلا وطالبت بحوار ديمقراطي لكل ألوان الطيف في البلاد

وقد انطلقت في العاصمة الموريتانية، نواكشوط، مسيرة ضخمة تهدف إلى وضع حد للتناحر العرقي الذي يمزق البلاد، منذ إلغاء العبودية فيها، والذي لا تزال آثاره ماثلة إلى اليوم.

وسعيا لوضع حد لهذا "الإرث الأسود"، دعا الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، أمس بلاده إلى استئصال خطاب الكراهية خلال مشاركته في مسيرة تهدف إلى وأد التوترات العرقية.

وقال عبد العزيز خلال المسيرة في العاصمة نواكشوط "الناس الذين هم خلف هذا الخطاب أقلية، لكن يجب علينا وضع حد لسلوكهم السام من أجل مستقبلنا".

كما حذر من أنه سيستخدم قانونا تم تبنيه العام الماضي للانقضاض على "الكراهية والعنصرية والخطاب العنيف".

وتعاني هذه الدولة المحافظة التي يبلغ عدد سكانها 4,4 ملايين نسمة توترات بين سكانها من العرب البربر وأولئك المتحدرين من الصحراء الإفريقية.

وحمل المشاركون في المسيرة لافتات تعزز التماسك العرقي وهم يهتفون "لا للكراهية والتطرف والتحريض على العنف"، في حين قال منظموها أن مئات الآلاف لبوا الدعوة للمشاركة.

وأُعطي الموريتانيون أمس يوم إجازة مدفوعا من أجل إفساح المجال أمامهم للمشاركة في المسيرة الأولى التي يقودها عبد العزيز منذ توليه السلطة في انقلاب عام 2008.

وفي المقابل رفضت المعارضة الدعوة للمشاركة، وقالت "هذه المسيرة لا يمكن أن تكون حلا"، ودعت إلى حوار وطني لإيجاد "حلول مستدامة".

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة