جريدة المال - مزاح شيرين "جرح تاني" فوق منصة "كل ما أغني"
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.79 17.89 البنك الأهلي المصري
17.86 17.97 البنك المركزى المصرى
17.89 17.96 البنك التجاري الدولي CIB
17.89 17.86 بنك الإسكندرية
17.86 17.96 البنك العربي الأفريقي
17.79 17.89 بنك مصر
17.96 17.86 بنك القاهرة
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
642.00 عيار 21
550.00 عيار 18
734.00 عيار 24
5136.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

ثقافة وفنون

مزاح شيرين "جرح تاني" فوق منصة "كل ما أغني"

شيرين
شيرين
شيرين

•        حسين حبيب: لايجب التشكيك في وطنيتها وهي فضلت الغناء في بلدها لتشجيع السياحة .

•        حلمي بكر: هناك مؤامرة تحاك ضدها 

•        طارق الشناوي: لا مؤامرات ضدها  لكنها السبب
أحمد حمدي 

للمرة الثانية، توضع المطربة شيرين عبد الوهاب، في موضع انتقادات لمزحة قالتها لجمهورها على منصة الغناء، في حفل رأس العام الجديد.

ونقلت وسائل إعلام، حديث لشيرين، وهي تداعب الجمهور، بعبارة "أنا خسارة في البلد دي"، تعليقا على توقعها الذي ثبت صحته بأن عدم نقاء صوتها بالمسراح نتج عن  المرايا الموجودة خلفها، لكن دعابة شيرين لم تمر مرور الكرام.

الإعلامي، تامر أمين، لم يرق له تعليق شيرين، واعتبره في برنامجه قبل أيام "إساءة لمصر"، مثلما فعلت سابقا في أزمتها الشهيرة، عندما غنت ماشربتش من نيلها، وحذرت من الإصابة بالبلهاريسيا، قبل أن تعتذر وتؤكد أنها كانت تمزح.

، وطالب أمين نقيب الموسيقيين هاني شاكر، بضرورة منع "شيرين" من الغناء في الحفلات الفنية لفترة والاكتفاء بطرحها ألبومات غنائية للجمهور فقط .

وصارت العبارة الجديدة لشيرين مثار نقاشات واسعة، بين من يدافع عنها إنها مزحة لا داعٍ لتضخيمها ومن يراها إساءة لمصر للمرة الثانية ويشير إلى أن الفنانة دائما ما تلاحقها "زلات اللسان" رغم نفيها المتكرر وتأكيدها على حبها لمصر.

"المال" ترصد بعض الآراء بشأن ما تتعرض له شيرين عبد الوهاب، وتناقش صحة ما يثار عن وجود مؤامرة ضدها لتحجيمها كما يردد البعض.

** دعابة لا أكثر

 حسين حيبيب والد زوج شيرين، يؤكد  لـ "المال" أن شيرين رفضت عروضا كثيرة لإحياء حفل رأس السنة في لبنان ودول الخليج وأوروبا بأجور مادية أعلى بكثير من أجرها في مصر، لكنها حينما علمت أن هناك أكثر من 2000 سائح عربي سيحضرون حفلها بمصر قررت أن تحيي الحفل بالقاهرة تشجيعا للسياحة في بلدها.

وأضاف أنه لايمكن أن يتم الشتكيك بهذه الصورة في وطنية شيرين التي فضلت بلدها عن أي بلد أخر، و ذلك بالرغم من أن أجرها في مصر أقل بكثير من الخارج. 

وأكد أن شيرين كانت تداعب الجمهور في الحفل لتخفيف الموقف السئ الذي حدث وهو أن طاولة بأكملها وقعت على الجالسين بها حوالي 25 شخصا، فأرادت تخفيف الأمر وقالت لهم "أهلا بيكم في مصر والأمور هاتتصلح حالا".

وتابع "كما أنها كانت تمزح حينما قالت أنا خسارة في البلد دي، وهي جملة نقولها دائما بشكل دعابة ولايقصد بها أية إساءة لمصر أبدا".

** لا مؤامرة

أما الناقد الكبير، طارق الشناوي، أكد أن لا أحد يحيك أي مؤامرات ضد شخص  شيرين أو ضد فنها.

وقال إنها هي الوحيدة التي تتسبب في إثارة الهجوم ضدها كل فترة بسبب ما تقوله في حفلاتها الفنية.

وتابع أنه ليس مع تحويل شيرين للنائب العام وتقديم بلاغات ضدها من بعض المحاميين أو الباحثين عن الشهرة على حساب شيرين. 

وأكد أنه لا يجب المبالغة في الأمر بالدعوة لإيقافها عن الغناء من قبل نقابة الموسيقيين مثلما عوقبت في أزمتها السابقة.

ودعا الشناوي شيرين إلى أهمية أن تفكر في كلماتها قبل أن تخرج على لسانها، حتى لو كان ما تقوله بهدف المزاح مع الجمهور، و ذلك لأن هناك متصيدين لأخطائها وباحثين عن الشهرة. 

** دعوة للغناء فقط

في المقابل، أكد الملحن الكبير، حلمي بكر، أن هناك بالفعل مؤامرات تحاك ضد الفنانة شيرين عبد الوهاب منذ فترة. 

وقال: "ليس معقولا أن يتم الهجوم عليها مع كل حفل غنائي تقدمه، لمجرد أنها تحاول مداعبة الجمهور"، مطالبا إياها بأن تجعل وقفتها على المسرح "للغناء فقط" .

وتابع أن هناك من يقف وراء هذه المؤامرة ضد شيرين للإيقاع بنجوميتها.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة