جريدة المال - « المال» تكشف كواليس عقد إدارة «بريزم» الفرنسية للصوت والضوء
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.79 17.89 البنك الأهلي المصري
17.86 17.97 البنك المركزى المصرى
17.89 17.96 البنك التجاري الدولي CIB
17.89 17.86 بنك الإسكندرية
17.86 17.96 البنك العربي الأفريقي
17.79 17.89 بنك مصر
17.96 17.86 بنك القاهرة
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
642.00 عيار 21
550.00 عيار 18
734.00 عيار 24
5136.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

« المال» تكشف كواليس عقد إدارة «بريزم» الفرنسية للصوت والضوء

الصوت والضوء في الاهرامات
الصوت والضوء في الاهرامات
الصوت والضوء في الاهرامات

■ سالمان أقر زيادة مدة العقد 5 سنوات إضافية.. ومستشارا الوزير والقابضة للسياحة حينها رفضا طلب ضرورة وجود خطاب ضمان
■ تعويض 100 مليون جنيه يسرى على الطرفين.. تم إضافته أثناء تولى خالد بدوى للوزارة
 

أحمد عاشور :

تكشف «المال» كواليس عقد تطوير منطقة الصوت والضوء مع شركة بريزم إنترناشيونال الفرنسية، بعدما وصفه مؤخراً هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، بأن به عوارًا لعدم تضمنه خطاب ضمان .

وجاءت تصريحات الوزير عقب إعلان الحكومة فسخ عقدها مع «بريزم» بعد مرور 3 سنوات من التعاقد لعدم التزامها بالبرنامج الزمنى للتنفيذ .

وتواصلت «المال» مع المهندس فوزى عبدالحميد، رئيس شركة الصوت والضوء الأٍسبق، الذى وقع على العقد فى 2015، فأوضح أن القطاع التجارى طالب بالنص على خطاب ضمان فى العقد مع «بريزم»، لكنه قوبل بالرفض من مستشارى وزير الاستثمار والقابضة للسياحة والفنادق حينها، بحجة أن الكيان الفرنسى من مصلحته تنفيذ المشروع الذى تتعدى استثماراته 50 مليون دولار، ولا حاجة لوجود خطاب ضمان بعد مناقشات استمرت ثلاثة أسابيع .

من ناحية أخرى، كشف عبدالحميد أن أشرف سالمان وزير الاستثمار الأسبق بدوره، قد وافق على طلب التحالف الاستثمارى بريزم سيتى ستارز، بزيادة مدة العقد من 15 إلى 20 عامًا حتى يتمكن من استرداد تكاليف التشغيل، وأوضح أن مجلس إدارة الصوت والضوء طلب زيادة حصة شركته فى الإيرادات ولكنه لم يكشف قيمة تلك الزيادة .

وانسحبت «سيتى ستارز» من تحالفها مع «بريزم» الفرنسية فى 2017 ودخلت شركة أوراسكوم للاستثمار بدلاً منها شريكاً فى المشروع .

وأرسلت «المال» رسالة نصيه لأشرف سالمان، والذى يتولى حالياً إدارة أركو العقارية، تتضمن تصريحات فوزى عبدالحميد، لكنه لم يرد، وأجرت كذلك أكثر من اتصال هاتفى، دون جدوى .

وحول ما كشفه سامح سعد، الرئيس الحالى لشركة الصوت والضوء بأن العقد الموقع مع «بريزم» نص على تعويض جزائى بقيمة 100 مليون جنيه، قال فوزى عبدالحميد إن ما وقعه لم يتضمن أى غرامات مالية، لكنه تضمن «تعويضًا جابرًا للضرر يسرى على الطرفين وليس على الجانب الفرنسى فقط ».

من ناحيته أصرّ سامح سعد لـ«المال» أن التعويض يسرى على الطرفين وتحددت قيمته نصاً فى ملحق للعقد الأساسى فى عهد وزير قطاع الأعمال العام السابق خالد بدوى .

وقال سعد لـ«المال» إن «الصوت والضوء» وفّت بكل التزاماتها تجاه الشركة الفرنسية، ولم تقم بأى ضرر ضدها، لافتًا إلى أن قيمة التعويض النهائى ستتحدده المحاكم .

كانت مصادر قد أبلغت «المال» الشهر الماضى أن فشل عقد تطوير منطقة الصوت والضوء يعود لخلاف بين شقى التحالف، وقال تامر المهدى، العضو المنتدب لأوراسكوم إن شركته صرفت ما يقرب من 30 مليون جنيه للمشروع لصالح شريكها الفرنسى الذى لم يلتزم بتنفيذ الأعمال وتوريد المعدات وإخراج الأفلام والعروض، وأعلن عزم الشركة اللجوء للتحكيم الدولى للحصول على حقوقها .

وفى المقابل قالت «بريزم» فى بيان وزعته على الصحفيين إنها تعتزم مقاضاة أوراسكوم دوليًا لعدم التزامها ببنود التعاقد .

وتعتزم الحكومة إعادة طرح المشروع مرة أخرى على المستثمرين، وكشفت ميرفت حطبة رئيس القابضة للسياحة والفنادق لـ«المال» مؤخراً، أن كراسة الشروط الجديدة ستنص على مدة تعاقد تبلغ 15 عامًا بدلاً من 20 فى العقد السابق .

وأضافت أنه سيتم الإعلان عن الكراسة فى النصف الثانى من يناير الجارى، مؤكدة أنها ستتلافى المشاكل التى ظهرت فى العقد السابق ومن بينها عدم وجود خطاب ضمان، لافتة إلى اشتمالها على برنامج زمنى تفصيلى لكل مرحلة فى التنفيذ .

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة