جريدة المال - 64 مليون جنيه مديونية شركات التأمين لـ«الحوادث المجهلة»
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.79 17.89 البنك الأهلي المصري
17.86 17.97 البنك المركزى المصرى
17.89 17.96 البنك التجاري الدولي CIB
17.89 17.86 بنك الإسكندرية
17.86 17.96 البنك العربي الأفريقي
17.79 17.89 بنك مصر
17.96 17.86 بنك القاهرة
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
642.00 عيار 21
550.00 عيار 18
734.00 عيار 24
5136.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

تأميـــن

64 مليون جنيه مديونية شركات التأمين لـ«الحوادث المجهلة»

كل ما تريد أن تعرفه عن صندوق التأمين الحكومي لصرف تعويضات الحوادث المجهلة
كل ما تريد أن تعرفه عن صندوق التأمين الحكومي لصرف تعويضات الحوادث المجهلة
كل ما تريد أن تعرفه عن صندوق التأمين الحكومي لصرف تعويضات الحوادث المجهلة

مروة عبد النبى:

بلغ إجمالى العجز فى صندوق الحوادث المجهلة عن الأضرار الناشئة من مخاطر حوادث الطرق - والمعروف بالتأمين الإجبارى على السيارات ما قيمته 64 مليون جنيه حتى نهاية يونيو الماضي .

وقال محسن إسماعيل، رئيس مجلس إدارة الصندوق، إن العجز ستتحمله 15 من شركات التأمين التى تغطى مخاطر السيارات الإجبارى، لافتا إلى أن كل شركة ستتحمل نصيبها من العجز بنسبة %3 من جملة أقساطها فى التأمين الإجبارى .

وكشف - فى تصريحات لـ «المال» - عن اتفاق الصندوق مع شركات التأمين على جدولة الديون ليتم سدادها قبل نهاية يونيو المقبل .

وتنص المادة 12 من النظام الأساسى لصندوق الحوادث المجهلة على «أنه فى حال وجود فائض فى الإيرادات عن المصروفات، يتم ترحيلها كاحتياطى للصندوق، وفى حال وجود عجز فى الموارد تلتزم شركات التأمين المرخص لها بمزاولة نشاط التأمين الإجبارى بسداد هذا العجز بنسبة %3 من إجمالى أقساطها فى هذا الفرع ».

وأشار «إسماعيل» إلى أن صندوق الحوادث المجهلة لايحقق أى فوائض، ولكن العكس صحيح نتيجة تراكم المديونيات المستحقة بشكل مستمر بسبب ارتفاع وتيرة التعويضات، مؤكدا عدم إبداء مسئولو الجهاز المركزى للمحاسبات أى ملاحظات على الميزانية بما فيها من عجز متراكم .

ومعروف أن «صندوق الحوادث المجهلة» يهدف إلى تغطية الأضرار الناتجة عن حوادث مركبات النقل السريع فى عدد من الحالات التى نص عليها قانون إنشائه 72 لسنة 2007 بقرار من مجلس الوزراء، ومنها عدم معرفة المركبة المسئولة عن الحادث، أو عدم وجود تأمين على المركبة لصالح الغير أو حوادث المركبات المعفاة من إجراءات الترخيص أو حالات إعسار شركة التأمين .

ويقوم الصندوق بصرف تعويض 40 ألف جنيه فى حالات الوفاة، أو العجز الكلى المستديم، بمقدار نسبة العجز، ويحدد مبلغ التعويض عن الأضرار التى تلحق بممتلكات الغير بحد أقصى 10 آلاف جنيه .

ولفت «إسماعيل» إلى أن إجمالى التعويضات المستحقة للعملاء بلغت 169.5 مليون جنيه بنهاية يونيو الماضى، المتاح منها فى ميزانية الصندوق 105.5 مليون جنيه، ويمثل المبلغ المتبقى (64 مليون جنيه) ، قيمة العجز الحالى حتى نهاية يونيو .

وأكد أن الصندوق انتهى من صرف 79 مليون جنيه فعليا، وسيتم صرف باقى المبالغ المستحقة تباعا، لافتا إلى أن الرقم الوارد فى الميزانية وقيمته 83.6 مليون جنيه تحت بند فائض النشاط تم تضيمنه قبل احتساب التعويضات المسددة، وكذلك مخصص التعويضات تحت التسوية، وهو ما أثار لغطا فى السوق ودفع البعض إلى الاعتقاد بأن الصندوق نجح فى تحقيق فائض على خلاف الحقيقة .


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة