جريدة المال - صندوق النقد: معدل التضخم انخفض بمصر من منتصف 2017
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.79 17.89 البنك الأهلي المصري
17.86 17.97 البنك المركزى المصرى
17.89 17.96 البنك التجاري الدولي CIB
17.89 17.86 بنك الإسكندرية
17.86 17.96 البنك العربي الأفريقي
17.79 17.89 بنك مصر
17.96 17.86 بنك القاهرة
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
642.00 عيار 21
550.00 عيار 18
734.00 عيار 24
5136.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

صندوق النقد: معدل التضخم انخفض بمصر من منتصف 2017

صندوق النقد الدولي
صندوق النقد الدولي
صندوق النقد الدولي

سمر السيد:

قال الدكتور موريس أوبستفيلد، كبير الاقتصاديين لدي صندوق النقد الدولي، الخميس، أن معدل التضخم انخفض في مصر منذ منتصف عام 2017 بعدما كان تجاوز الـ 30%، مشيراً إلي أن هناك هدفا لدي الحكومة في برنامج الإصلاح الاقتصادي لتخفيض معدلاته من رقمين إلي رقم فردي.

ولفت في كلمته بالمؤتمر الذي نظمته غرفة التجارة الأمريكية مساء اليوم ، إلى أن هناك تخوفا من معدلات التضخم عالمياً، إذ سجلت ارتفاعا بصفة عامة في بعض الاقتصادات.

وأضاف أن هناك مخاطرا على نطاق واسع نتيجة خروج تدفقات رأس المال من الأسواق الناشئة كتركيا.

كان صندوق النقد الدولي، قال في بيانه الصادر أوائل نوفمبر الجاري عقب انتهاء زيارة فريق الصندوق بقيادة سوبير لال  لمصر في الفترة من 18 إلى 31 أكتوبر الماضي، لإجراء المراجعة الرابعة لبرنامج الإصلاح الاقتصادي، أنه ساعدت السياسة النقدية المتعقلة للبنك المركزي المصري في خفض معدل التضخم السنوي من 33٪ في يوليو 2017 إلى 11.4٪ في مايو 2018 ، ومع ذلك، ارتفع التضخم مرة أخرى إلى حوالي 16٪ في سبتمبر 2018، مما يعكس التأثر من ارتفاعات أسعار الطاقة في يونيو.

وأضاف بيان "النقد الدولي" آنذاك أنه على المدى المتوسط​​، يهدف البنك المركزي  المصري إلى تخفيض التضخم إلى رقم أحادي، في ظل البيئة الخارجية الحالية لظروف التمويل الأكثر تشدداً للأسواق الناشئة، مشيرا الي التزام  البنك المركزي بسياسة سعر صرف مرنة سيساعد على تعزيز التنافسية وحماية الاحتياطيات الأجنبية في مصر والتخفيف من الصدمات الخارجية إذ لا يزال نظام مصر المصرفي سائلًا ومربحًا ورأسماليًا جيدًا.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة