لايف

أول تعليق من دويتش فيله على فصل موظف بسبب التحرش الجنسي

يسري فودة
يسري فودة
يسري فودة

محمد رجب

أصدرت مؤسسة دويتش فيله الألمانية بيانًا، اليوم، عن واقعة التحرش الجنسي المتهم فيها الإعلامي المصري يسري فودة. 

جاء البيان حاسمًا وشديد اللهجة يعكس غضب واستياء المؤسسة الألمانية وينقل قرارها بفصل "الموظف المتهم بالواقعة" من عمله في القناة، كما ينقل مجموعة من الإجراءات التي اتخذتها "دويتش فيله". 

وجاء نص البيان كالتالي:
"تم لفت انتباه "دويتش فيله" في الآونة الأخيرة لحالة محتملة من التحرش الجنسي، وبالتحقيق الذي بدأ فورًا ظهر أن الادعاءات المقدمة "تحمل قدرًا من المصداقية"، وبناء عليه تم اتخاذ الإجراءات التالية:
لم يعد الشخص المتهم يعمل لصالح دويتش فيله DW.
وصدر قرار من بيتر لمبورج، المدير العام لدويتش فيله، بمنع التحرش الجنسي في العمل.
وتم إجراء الكثير من المحادثات الشخصية بين العاملين بدويتش فيله في الإدارات والمكاتب التحريرية ومديرها والعضو المنتدب أثمرت عن خط واضح من عدم التسامح.
وللحصول على المزيد من المعلومات الخاصة بالقضية والأشخاص المعنيين ولأسباب قانونية يرجى التوجه لإدارة دويتش فيله وذلك بمكاتبها في مدينتي بون وبرلين الممولين من فلوس دافعي الضرائب". 

وكان الإعلامي يسري فودة قد نشر بيانين ينفيان اتهاماتٍ طالته ونشرتها وسائل إعلام مصرية، اتهمته بارتكاب محاولات للتحرش الجنسي ضد ثلاث صحفيات، وقالت وسائل الإعلام إن تلك الشكاوى ضد فودة هي السبب وراء إنهاء تعاقده مع دويتش فيلله. كما نشرت مواطنة مصرية تقيم في السويد بيانًا زعمت فيه أن فودة حاول التحرش بها.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة