أسواق عربية

الرياض وأبو ظبي تقودان هبوط 6 بورصات بسبب البنوك والعقارات

 البورصات العربية
البورصات العربية
البورصات العربية

خالد بدر الدين


تعرضت معظم البورصات العربية بمنطقة الشرق الأوسط لخسائر واضحة فى ختام تعاملات اليوم الأربعاء، مع هبوط 6 مؤشرات بقيادة بورصات القاهرة وأبو ظبى والرياض؛ بسبب البنوك وشركات العقارات، وصعد مؤشرا بورصتى الدوحة ومسقط فقط.

ذكرت وكالة رويترز أن مؤشر سوق مال أبو ظبى العام خسر حوالى 1.2% ليسجل حوالى 4934 نقطة مع هبوط سعر سهم شركة الدار العقارية 2.1%، لكن سعر سهم شركة دانة غاز ارتفع 2.6% بعد أن  قالت شركة نفط الهلال إنها نالت الموافقة على زيادة حصتها في دانة إلى ما يزيد على 20%.

وتراجع المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية بالقاهرة بحوالى 0.9% ليصل إلى حوالى 15488 نقطة.

وهبط مؤشر تداول أسهم جميع الشركات السعودية فى بورصة الرياض بأكثر من 0.8% لينزل إلى حوالى 7635 نقطة بقيادة البنوك مع هبوط سعر سهم البنك السعودي الفرنسي 2%، بينما تراجع سعر سهم البنك الأهلي التجاري أكبر بنك في المملكة بحوالى 1.2%.

وحققت أسهم شركات البتروكيماويات أداء قويًّا عند الفتح مع صعود خام القياس العالمي مزيج برنت مقتربًا من 80 دولارًا للبرميل ليلة أمسر الثلاثاء، لكن القطاع أغلق على انخفاض، مع هبوط سعر سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 0.7%، بينما صعد سعر سهم شركة كيمائيات الميثانول (كيمانول) 2.1%.

وانخفض مؤشر سوق مال دبى العام بأكثر من 0.8% أيضا لينزل إلى حوالى 2810 نقاط، وهوى سعر سهم شركة دريك آند سكل بالحد الأقصى اليومي البالغ 10% ليسجل مستوى قياسيًّا منخفضًا عند 0.405 درهم، لتبلغ خسائره منذ بداية العام حوالى 82%.

وهبط أيضًا سعر سهم بنك عجمان- الذي يملك حصة قدرها 13.06% بشركة دريك آند سكل، كما جاء فى بيانات البورصة- بأكثر من 2.1%.

وارتد مؤشرا بورصتى الكويت والبحرين بنسبة طفيفة بلغت 0.1% للأولى و0.2% للثانية ليستقرا عند 5330 نقطة و1341 نقطة على الترتيب.

وكسب مؤشر بورصة مسقط بأكثر من 1% ليرتفع إلى حوالى 4531 نقطة، بينما زاد مؤشر بورصة الدوحة بنسبة أقل بلغت حوالى 0.6% ليستقر عند حوالى 9990 نقطة ليسجل أعلى مستوياته منذ 16 شهرًا بقيادة سهم بنك قطر الدولي الإسلامي الذى ارتفع سعره 2.9% مع إقبال المشترين على أسهم البنوك في أعقاب المكاسب القوية التي حققتها أسهم بنوك قطرية أخرى في وقت سابق خلال هذا  الأسبوع.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة