بورصة وشركات

«أفريكا كريست» تستثمر 200 مليون جنيه لإنشاء أولى مدارسها فى مصر

مدرسة الشويفات الدولية بالقاهرة الجديدة
مدرسة الشويفات الدولية بالقاهرة الجديدة
مدرسة الشويفات الدولية بالقاهرة الجديدة


■ «سابس و ACE والجمال» أبرز المساهمين
■ الشبينى: مفاوضات مع مصارف محلية وإماراتية لاقتراض 100 مليون

شريف عمر

يستعد تحالف استثمارى مكون من شركة «سابس» اللبنانية، وصندوق استثمار «ACE» الإماراتى، بجانب رجلى أعمال مصريين، لإطلاق شركة جديدة تحمل اسم «أفريكا كريست»، تخطط لاستثمار نحو 200 مليون جنيه لانشاء مدرسة دولية فى السوق المصرية.

وقال مصصفى الشبينى، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية الدولية للاستشارت المالية «EICG»، إن هيكل ملكية «أفريكا كريست» سيتوزع بواقع %35 لصندوق «ACE» و%30 لشركة «سابس»، فيما تتوزع الحصة الباقية بينه وبين طارق الجمال رئيس شركة «ريدكون» العقارية، كاشفا أن رأس المال يبلغ 200 مليون جنيه.

وأشار - فى تصريحات خاصة لـ«المال» - إلى أن «أفريكا كريست» وقعت مؤخرًا عقودًا نهائية مع شركة «كابيتال جروب» لإنشاء أول مدرسة دولية تتبعها وتحمل اسم «كادموس» بداخل مشروع البروج السكنى العملاق، والمقام على طريق السويس الإسماعيلية الصحراوى، لافتًا إلى بدء الأعمال الإنشائية، والتخطيط لاستقبال الطلاب ببداية العام الدراسى المقبل.

وأكد أن التكلفة الإجمالية للمدرسة تبلغ 200 مليون جنيه، وتم الاتفاق على تدبير 100 مليون من جانب المساهمين الرئيسيين، فيما يتم التفاوض حاليًا مع بنوك مصرية وإماراتية للحصول على قرض متوسط الأجل بقيمة 100 مليون أخرى لتغطية باقى التكاليف، مرجحًا إنهاء إجراءات الاقتراض قبل نهاية العام الجارى.

ولفت إلى أن الطاقة الاستيعابية للمدرسة المنتظرة تبلغ 1400 طالب، فيما تضع «أفريكا كريست» خطة طموحة للانتشار فى السوق المصرية خلال السنوات المقبلة، لزيادة عدد مدارسها إلى 5 سواء عبر تأسيس مدارس جديدة أو الاستحواذ على كيانات قائمة.

وأوضح أن الشركة تركز على التعليم الدولى فى ظل تزايد الطلب عليه، بجانب الاستفادة من الخبرات السابقة للمؤسسين، خاصة وأن مؤسسة «سابس» تعتبر المالك الرئيسى لمجموعة مدارس الشويفات فى العالم العربى ومصر، كما أن «ACE» لديها خبرات متراكمة فى التعليم الدولى بالقارة الأفريقية، وتتخذ من دبى مقرًا رئيسيًا.

وأكد اهتمام مساهمى «أفريكا كريست» بالاستثمار فى التعليم بالسوق المحلية، وسعيهم إلى ذلك خلال العامين الماضيين، إلا أن قرار وزارة التربية والتعليم فى عهد الوزير السابق الهلالى الشربينى، بإيقاف منح أى تراخيص جديدة للمدارس الدولية، حال دون إتمام خططهم الاستثمارية.

ورأى «الشبينى» أن التعليم من أبرز القطاعات الواعدة بالسوق المصرية فى ظل ارتفاع الكثافة السكانية، تزامنًا مع النقص الحاد فى عدد مقدمى الخدمة، بما يعزز فرص نجاح «كادموس» فى مصر، لافتًا إلى أن الشركة تستهدف تقديم خدمة مميزة لشريحة المواطنين من أصحاب الدخل المتوسط، الراغبة فى تعليم أبنائها بالمدارس الدولية.

كانت «كابيتال جروب» قد أطلقت مشروع البروج العقارى، بالقرب من مدينة الشروق، على مساحة 1212 فدانا، تعادل 5 ملايين متر مربع، بإجمالى استثمارات تصل إلى 40 مليار جنيه، ونجحت «أفريكا كريست» فى الحصول على قطعة أرض لبناء مدرسة دولية تخدم قاطنى المشروع.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة