طاقة

الكهرباء تدرس إنشاء محطات كهرومائية متناهية الصغر على ضفاف النيل

محطات توليد الكهرباء
محطات توليد الكهرباء
محطات توليد الكهرباء

عمر سالم

تدرس وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة تنفيذ مشروعات جديدة لإنشاء محطات كهرومائية متناهية الصغر على ضفاف نهر النيل ، بقدرات تتراوح بين 150 إلى 200 ميجاوات،وتكلفة مرتقبة تتجاوز 6 مليار جنيه.

كشفت مصادر مسئولة فى الوزارة لـ "المـال" أنه تم الانتهاء من الدراسات المبدئية لتنفيذ المشروعات ،وجارى حاليا الاستعداد لبدء إعداد دراسات الجدوى التفصيلية والحقلية بالتعاون مع وزارة الموارد المائية والري .

وكشفت المصادر عن أن بنك التعمير الألماني kfw هو الممول الرئيسى لتلك الدراسات،موضحة أنه جارٍ حاليا تحديد العدد النهائى لتلك المحطات ومواقعها تفصيليا.

وأوضحت أنه من المقرر أن يتم الانتهاء من تلك الدراسات خلال عام 2019 ،لافتة الى انه جارى حاليا الاختيار بين الشركات والمكاتب العالمية لتنفيذ دراسات الجدوى التفصيلية،وإعداد مستندات الطرح. 

وفى ذات السياق أوضحت المصادر  أنه يتم حاليا اجراء عمليات صيانة دورية على المحطات المائية الخاصة بالسد العالي،لزيادة قدراتها الانتاجية واطالة العمر الافتراضي لها،بالتعاون مع الشركات الايطالية وغيرها.

وافتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي منذ أيام محطة قناطر أسيوط المائية ومحطة الكهرباء التابعة لها 

وتساهم القناطر الجديدة فى تحسين حالة الرى على مساحة 1.6 مليون ألف فدان،فى 5 محافظات،هى أسيوط والمنيا وبنى سويف والفيوم والجيزة، بما يعادل نحو %20 من المساحة المزروعة بمحافظات الجمهورية، وتضم القناطر هويسين ملاحيين على أعلى مستوى تقنى ومحطة كهرباء تنتج نحو 32 ميجاوات،بقيمة 100 مليون جنيه سنويًا.

 وبلغت التكلفة الإجمالية لإنشاء القناطر الجديدة نحو 6.5 مليارات جنيه، و تم تنفيذها من خلال اتحاد شركات عالمية ووطنية.

وكانت مصادر كشفت مؤخرا لـ "المـال" أن وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة تخطط لتنفيذ محطتين بنظام الضخ والتخزين بقدرات تصل لنحو 4000 ميجاوات وباستثمارات نحو 4.8 مليار دولار،فى محافظة الأقصر والأخرى فى أرمنت بمحافظة قنا.

وتمتلك مصر 6 محطات مائية يصل إجمالى قدرتها لنحو 2840 ميجاوات أبرزها السد العالى،بقدرة اسمية 2100 ميجاوات،وتمثل الطاقة المائية نحو %8 من إنتاج مصر من الطاقة الكهربائية.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة