رياضة

كرواتيا تغتال الحلم الإنجليزى وتتأهل لنهائى المونديال للمرة الأولى

كرواتيا وإنجلترا
كرواتيا وإنجلترا
كرواتيا وإنجلترا

 مانذوكيتش يقود بلاده لقلب الطاولة على كين ورفاقه 
 
على المصرى 

صعد منتخب كرواتيا لنهائى كأس العالم "روسيا 2018"، للمرة الأولى فى تاريخه، بتغلبه على منتخب إنجلترا، بهدفين مقابل هدف، فى اللقاء الذى أقيم بين المنتخبين على ملعب لوجينكى بالعاصمة موسكو، فى الدور قبل النهائى للمونديال.

وتبخر الحلم الإنجليزى فى الفوز بكأس العالم للمرة الثانية فى تاريخها، بعدما فازت بالنسخة التى استضافتها على أرضها عام 1966، ومنذ ذلك التاريخ لم يفز باللقب، ولكنه وصل لقبل النهائى بعد غياب 28 عاما، حيث يعود أخر وصول لمنتخب الأسود الثلاثة، لنصف النهائى لنسخة 1990 بإيطاليا، فى المقابل، صعد منتخب كرواتيا، للنهائى للمرة الأولى فى تاريخه، حيث كان أفضل إنجاز له، حصوله على المركز الثالث في مونديال فرنسا 1998.

افتتح المدافع الإنجليزي، كيران تريبير، أهداف اللفاء، من ضربة حرة مباشرة، فى الدقيقة الخامسة من بداية اللقاء، بعدما سدد الكرة من على مشارف منطقة الجزاء، بشكل مميز في شباك دانييل سوباسيتش، حارس كرواتيا، ليصبح ثاني لاعب يسجل من ضربة ثابتة للمنتخب الإنجليزي منذ 1966، حيث فعلها دافيد بيكهام مرتين في 1998 و2006.

وأصبح تريبير، صاحب أسرع هدف، في مباراة بنصف نهائي إحدى بطولات كأس العالم، منذ 60 عاما، وأصبح هذا رابع أسرع هدف، في تاريخ مباريات نصف نهائي بطولات كأس العالم، حيث يأتي في صدارة القائمة ذلك الذي أحرزه السويدي، آرنه نيبرج في شباك المجر، بعد 35 ثانية فقط من بداية اللقاء، الذي جمع المنتخبين في نسخة 1938.

ولأول مرة يسجل 6 لاعبين مختلفين من إنجلترا، أهدافا في نسخة واحدة بكأس العالم، وسجل لمنتخب النجوم الثلاثة حتى الآن، هاري كين، وديلي آلي، وهاري ماجواير، وجيسي لينجارد، وجون ستونز، بالإضافة لتريبير، وهو الهدف رقم 9 من ضربة ثابتة للمنتخب الإنجليزي، في هذه البطولة، ليصبح أكثر فريق سجل من الضربات الثابتة في المونديال، منذ نسخة 1966، لينجح منتخب إنجلترا من تسجيل الهدف رقم 12 للفريق في نسخة كأس العالم الجارية في روسيا، ليتخطى رقمه القياسي السابق، المسجل في نسخة عام 1966، عندما سجل 11 هدفًا.

وإدرك إيفان بيريسيتش، لاعب كرواتيا، التعادل لمنتخب بلاده فى الدقيقة 86، بعدما أستغل عرضية متقنة من فرساليكو، أنقض عليها وحولها داخل مرمى بيكفورد، ليحقق رقما مميزا للمنتخب الكرواتى، بعدما أصبح أول لاعب كرواتي يسجل هدفين في نسختين من كأس العالم في 2014 و2018، ليرفع رصيده لـ 4 أهداف مع بلاده في المونديال، كثاني أفضل هداف لمنتخب بلاده، بعد دافور سوكر صاحب الـ6 أهداف.

وأنتهى الوقت الأصلى بالتعادل بهدف لكل فريق، ليحتكما للوقت الإضافى، الذى يخوضه المنتخب الكرواتي، للمرة الثالثة على التوالي، في النهائيات الحالية، حيث خضع للتمديد في ربع النهائي وثمن النهائي ونصف النهائي، وعادل ما فعلته إنجلترا في كأس العالم 1990، عندما خاضت الوقت الإضافي ثلاث مرات على التوالي.

وكثف المنتخب الكرواتى هجومه بحثا عن الهدف الثانى، وتحقق له ما إراد فى الدقيقة 109، عندما نجح ماندزوكيتش فى التوغل داخل الدفاع الإنجليزى، وسدد بقوة داخل مرمى بيكفورد، معلنا عن الهدف الثانى لبلاده، الذى يؤهلها لنهائى المونديال للمرة الأولى فى تاريخها. 

بتلك النتيجة، يصعد منتخب كرواتيا للمباراة النهائية التى ستقام يوم الأحد المقبل، على ملعب لوجينكى، وسيلاقى منتخب فرنسا، الذى تغلب على بلجيكا، أمس الثلاثاء، بهدف نظيف، فيما سيلعب منتخب إنجلترا مع بلجيكا، يوم السبت المقبل، على الميدالية البرونزية، فى اللقاء الذى سيقام على ملعب كريستوفسكى بمدينة سان بطرسبرج.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة