أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.79 17.89 بنك مصر
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
605.00 عيار 21
519.00 عيار 18
4840.00 عيار 24
4840.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

مركز معلومات الوزراء ينفى فتح باب التعاقدات بالجهاز الإدارى

مجلس الوزراء
مجلس الوزراء
مجلس الوزراء

أحمد الدسوقى

نفى مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار نقلا عن وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري فتح باب التعاقدات بالجهاز الإداري للدولة خلال أسبوعين .

وقال خلال تقرير تقصى الحقائق: "حقيقة الأمر تتمثل في أن هناك ما يقرب من 30 جهة لم تقدم بعد البيانات المطلوبة لتحديد نسبة العجز والفائض من الموظفين لديها، وجارى العمل الآن بكل الجهات لتحديد تلك النسب وإرسالها لوزارة التخطيط لحصر نسب العجز والفائض في كل مؤسسات الدولة, وأنه تمت مطالبة الجهات المتأخرة بضرورة استكمال البيانات خلال أسبوعين وليس فتح باب التعاقدات كما أشيع".

وأوضح أنه سيتم مواجهة نسب العجز في عدد الموظفين من خلال التدريب التحويلي لهم؛ وذلك لسد نسبة العجز في أماكن بنسب الفائض في أخرى، وأنه لن يتم اللجوء إلى توفير تعاقدات جديدة إلا في حالة الضرورة القصوى والتي تتمثل في عجز توفير تخصصات بعينها، وذلك عبر تفعيل القرار 110 لعام 2017 الخاص بـالتعاقدات الوظيفية، وأن ذلك لن يتم إلا بعد الدراسة الكاملة التي تقدمها تلك الجهات للوزارة لحصر نسب العجز الحقيقي في التخصصات المطلوبة.

فى سياق متصل نفى تغيير قواعد التنسيق ونظام القبول بالجامعات ‏هذا العام، مؤكدًا أن نظام القبول بالجامعات وقواعد التنسيق كما هي خلال العامين المقبلين ولم يطرأ عليها أي تغيير, مشددًا على أن كل ما يتردد حول هذا الشأن مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة.

وأشار إلى أن ما يشغل المجلس الأعلى للجامعات الآن هو تطوير المناهج الدراسية وتحويلها للإلكترونية، دون التطرق إلى تغيير نظام القبول بالجامعات، مؤكدًا أن ذلك يأتي في إطار خطة الدولة للنهوض بالتعليم الجامعي لتخريج كوادر من الشباب المصري على أعلى مستوى من الاستعداد العلمي والفني ‏ليكون قاطرة التنمية والتقدم لمصر خلال المرحلة المستقبلية المقبلة.‏
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة