اقتصاد وأسواق

85 مدبغة ومصنع تشكو الشركة المسئولة عن مدينة الروبيكي للرقابة الإدارية

أبلغتهم بعدم وجود مساحات بالمدينة

شارك الخبر مع أصدقائك

■ المتضررون: فوجئنا بتسليم الأرض لآخرين وإجبارنا على الموافقة على التعويض المادي

تقدم أصحاب 70 مدبغة و15 مصنع غراء بمنطقة مجرى العيون بشكوى إلى هيئة الرقابة الإدارية ومجلس الوزراء والنيابة الإدارية ضد شركة القاهرة للتطوير العمراني والصناعي، المسئولة عن إدارة أصول مدينة الجلود بالروبيكي، لتسببها في فقد خطابات التخصيص الخاصة بهم.

وقال أصحاب المدابغ لـ«المال» إن الشركة أبلغتهم بعدم وجود مساحات فارغة لنقل مدابغهم لمدينة الجلود بالروبيكي، رغم أحقيتهم في النقل والحصول على تعويض بمبنى بديل بالمدينة الجديدة.

وأوضحت هند الضوي، متضررة وإحدى ورثة مدابغ سيد إبراهيم عاشور سليمان، أنهم توجهوا لغرفة دباغة الجلود باتحاد الصناعات لمعرفة أسباب تأخرهم في الحصول على خطاب تخصيص، وفوجئوا برد محمد حربي، رئيس الغرفة، بأن خطاب التخصيص قد فٌقد، وعليهم الحصول على تعويض مادي.

وأكدت رفض الأسرة التعويض المادي، ورغبتهم في النقل للروبيكي، لأحقيتهم في الحصول على مبنى بديل تبلغ مساحته 150 متر مربع، كما هو مثبت بكشف الدفعة 16.

وأضافت: «بعد فترة من محاولات حل المشكلة فوجئنا بتخصيص المدبغة لشخص آخر، وإجبارنا على الموافقة بالحصول على تعويض مادي، وبعد ذلك لم يكن أمامنا إلا اللجوء بشكاوى إلى مجلس الوزراء والرقابة الإدارية، لمحاسبة كل المتسببين في ضياع حقوق أصحاب المدابغ».

الجباس: «القاهرة للتطوير» تلاعبت بحقوق أصحاب المدابغ واحتفظت بعقود الملكية

من جهته قال عبدالرحمن الجباس، عضو مجلس إدارة غرفة دباغة الجلود المستقيل، إن شركة القاهرة المسئولة عن إدارة الروبيكي تلاعبت بحقوق أصحاب الورش، من خلال توقيع عقد الملكية والاحتفاظ بالنسخة معها دون تسليمها لهم.

وطالب الحكومة والرقابة الإدارية بضرورة التدخل لانقاذ أصحاب المدابغ من تلاعب الغرفة والشركة بأصحاب المدابغ، وإعطائهم حقوقهم.

مصدر: لهم أحقية لكن لا توجد مبان.. وتنفيذ ورش جديدة يكلف الدولة 560 مليون جنيه

تواصلت «المال» مع شركة القاهرة للتطوير العمراني للحصول على رد بخصوص الأزمة، وأقرّ مصدر مسئول بالشركة تحفظ على ذكر إسمه، بأحقية المتضررين في التسكين، لكنه أكد في الوقت نفسه عدم وجود مبان فعلية لهم.

وقال إن مساحات المتضررين صغيرة، تم إصدار محاضر حصر لتسكينهم في الروبيكي.

واستطرد: «هؤلاء المتضررون لهم حق في النقل، وجميع المساحات في الروبيكي تم تسكينها، وتنفيذ ورش جديدة لهم سيكلف الدولة 560 مليون جنيه.

يشار إلى أن شركة القاهرة للتطوير العمراني والصناعي، المسئولة عن إدارة أصول مدينة الجلود بالروبيكي، كانت قد أرسلت إنذارا بسحب 44 مدبغة لم تبدأ التشغيل الفعلي من إجمالي 134 وحدة تم نقلها إلى الروبيكي ضمن المرحلة الأولى.

من جهتها طالبت غرفة دباغة الجلود أصحاب الوحدات المغلقة بسرعة تشغيلها فى أقرب وقت ممكن.

وقال مصدر لـ «المال»، إن الغرفة أشارت إلى وجود 70 مدبغة بمصر القديمة لم يتم تخصيص وحدات لها بالمدينة، وفي حالة عدم التشغيل الفعلي سيتم سحب المنشآت وتوزيعها عليها.

كانت الحكومة ممثلة في محافظة القاهرة ووزارة التجارة والصناعة قد أصدرت قرارًا بنقل مدابغ الجلود إلى الروبيكي في مدينة بدر، حفاظاً على البيئة ولاستغلال المنطقة في الاستثمار السياحى نظرًا لموقعها المتميز بكورنيش النيل.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »