رياضة

8 أرقام تاريخية من «ريمونتادا» توتنهام على أياكس في دوري الأبطال

مباراة للتاريخ لن ينساها عشاق «ديوك لندن» بعد ريمونتادا كبيرة وتاريخية ضربت موعدًا مع نهائي إنجليزي لم يحدث سوى مرة واحدة في تاريخ دوري أبطال أوروبا.

شارك الخبر مع أصدقائك

حقق توتنهام الإنجليزي الانجاز وتأهل الى نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه، بعدما حول تخلفه أمام مضيفه أياكس الهولندي بهدفين الى فوز قاتل 3-2 بثلاثية للبرازيلي لوكاس مورا، وذلك يوم أمس الأربعاء ضمن منافسات إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

مباراة للتاريخ لن ينساها عشاق «ديوك لندن» بعد ريمونتادا كبيرة وتاريخية ضربت موعدًا مع نهائي إنجليزي لم يحدث سوى مرة واحدة في تاريخ دوري أبطال أوروبا.

هاتريك لوكاس مورا، حقق لفريق توتنهام الإنجليزي العديد من الأرقام القياسية نستعرضها لكم خلال هذا التقرير

لوكاس مورا البطل التاريخي لتوتنهام

أصبح لوكاس مورا خامس لاعب يسجل هاتريك في نصف نهائي دوري الأبطال عبر التاريخ بعد كل من الإيطالي أليساندرو ديل بييرو، الكرواتي إيفكا أوليتش، البولندي روبرت ليفاندوفسكي والبرتغالي كريستيانو رونالدو.

ثلاثية مورا هي الأولى له بعد 22 مباراة في الأدوار الإقصائية من دوري الأبطال دون تسجيل أهداف.

أصبح لوكاس مورا أول لاعب يسجل هاتريك لفريق توتنهام في دوري أبطال أوروبا منذ أن فعلها الدولي الإنجليزي هاري كين في نسخة 2017 أمام أبويل نيقوسيا، وهو الثالث في تاريخ الفريق بعد أيضًا الويلزي جاريث بيل عندما حققها في شباك إنتر بنسخة 2010.

توتنهام ينضم لكبار إنجلترا في تاريخ الأبطال

بوصول توتنهام إلى النهائي، أصبح مدينة لندن أكثر مدينة يتأهل فرقها إلى الدور النهائي من دوري الأبطال.

كسر توتنهام سلسلة اللاهزيمة لفريق أياكس على ملعبه بعد أن يكون متقدمًا بهدف نظيف، بل أن الفريق الإنجليزي عاد بالنتيجة بعد تأخره بثنائية.

بفضل ريمونتادا توتنهام، أصبح الفريق اللندني خامس فريق إنجليزي يصعد لنهائي دوري الأبطال بعد أرسنال وتشيلسي وليفربول ومانشستر يونايتد بالمسمى الجديد، والثامن بشكل عام، متفوقًا على فرق إسبانيا التي تأهل لها 4 أندية في النهائي سابقًا فقط.

نهائي إنجليزي للمرة الثانية في التاريخ

النهائي المرتقب يوم 1 يونيو في ملعب واندا ميتروبوليتانو بالعاصمة الإسبانية مدريد، سيكون الثاني بين فريقين إنجليز عبر تاريخ البطولة، بعد نهائي 2008 الشهير بين مانشستر يونايتد وتشيلسي والذي انتهى لصالح الأول بعد الاحتكام لركلات الجزاء.

رقم شخصي مميز للمدافع دي ليخت

أصبح الهولندي الشاب ماتياس دي ليخت رابع أصغر لاعب يسجل في تاريخ نصف نهائي دوري أبطال أوروبا بعمر 19 عامًا و269 يومًا بعد كل من الفرنسي كيليان مبابي 18 عامًا و140 يومًا، وبافيمي مارتينيز 18 عاما و197 يوما مع إنتر ومواطنه نوردين فوتر 19 عامًا و237 يومًا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »