استثمار

639 مليون دولار استثمارات مؤسسة التمويل الدولية بالمنطقة في 6 شهور

متابعات:

كثفت مؤسسة التمويل الدولية، عضو مجموعة البنك الدولي، من استثماراتها في مجال البنية التحتية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على مدار الاثنى عشر شهراً الماضية، مركزةً في هذا الصدد على الاستثمار فى قطاع الطاقة.

شارك الخبر مع أصدقائك

متابعات:

كثفت مؤسسة التمويل الدولية، عضو مجموعة البنك الدولي، من استثماراتها في مجال البنية التحتية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على مدار الاثنى عشر شهراً الماضية، مركزةً في هذا الصدد على الاستثمار فى قطاع الطاقة.

وخلال العام المالي 2014 المنتهي في 30 يونيو، استثمرت مؤسسة التمويل الدولية 639 مليون دولار في مشاريع البنية التحتية التي ساعدت في توفير الطاقة وتيسير سبل النقل وتحسين إمدادات المياه. وقد جاء هذا بعد أن استثمرت المؤسسة 647 مليون دولار في العام السابق، فيما يمثل استمراراً لجهود المؤسسة في مواجهة تحديات التنمية وتوفير حلول مبتكرة في مجال البنية التحتية.

وصرح مؤيد مخلوف، مدير مؤسسة التمويل الدولية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: «أن للطاقة أولوية كبرى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بسبب انتشار حالات نقص الكهرباء وتزايد الطلب على الطاقة». وأكد أن استثمارات المؤسسة تستهدف الاستفادة من الإمكانات الضخمة للطاقة المتجددة في المنطقة، مع الحصول على أقصى استفادة من الموارد الحالية.

كما شهد العام الماضي تدبير مؤسسة التمويل الدولية لمجموعة من القروض بقيمة 221 مليون دولار لمساعدة شركة مشروع الرياح بالأردن على تطوير أول مزرعة للرياح مملوكة للقطاع الخاص في المملكة بسعة تصل إلى 117 ميجاوات. وفي باكستان، استثمرت المؤسسة 48 مليون دولار من أجل مساعدة شركة مترو للطاقة على بناء مزرعة رياح بسعة 50 ميجاوات في شمال شرق كراتشي.

يذكر أن مؤسسة التمويل الدولية قد استثمرت فى الشهر الماضي حوالي 100 مليون دولار في شركة أكوا السعودية للطاقة لمساعدتها على زيادة حجم الطاقة التي تنتجها من المصادر المتجددة.

كما شهد هذا العام أيضا افتتاح محطة جديدة للطاقة تعمل بالغاز الطبيعي في باكستان وتحمل اسم «أوش2»، فيما يعد نتيجة مباشرة لمساهمة المؤسسة في أكبر استثمار أجنبي في قطاع الطاقة في باكستان خلال الخمسة عشر عاماً الماضية. وستنتج هذه المحطة الكهرباء بتكلفة أقل من المتوسط، الأمر الذي سيساهم في توفير حوالي 300 مليون دولار وتوليد الكهرباء لأكثر من ستة ملايين شخص في باكستان.

وفي إطار جهودها لتوفير مياه الشرب النظيفة وتحسين البنية التحتية لمعالجة مياه الصرف، اتخذت مؤسسة التمويل الدولية الترتيبات اللازمة لتوفير قرض بقيمة 25.5 مليون دولار إلى شركة ميتيتو، وهي شركة رائدة في مجال معالجة مياه الشرب ومياه الصرف ومقرها مدينة دبي، وذلك لمساعدة الشركة على تطوير مشاريع معالجة المياه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وبعض الدول في قارة آسيا.

وفي الضفة الغربية، أبرمت مؤسسة التمويل الدولية صفقة يتولى بموجبها ائتلاف مكون من شركات خاصة تشغيل مدفن حديث للنفايات، فيما يعد أول شراكة من نوعها بين القطاعين العام والخاص في الضفة الغربية وقطاع غزة. ومن المتوقع أن يؤدي المشروع إلى تحسين إدارة المخلفات بصورة كبيرة في جنوب الضفة الغربية حيث تحولت عملية إلقاء المخلفات غير القانونية إلى مصدر تهديد للصحة وخطراً على البيئة.

ستواصل مؤسسة التمويل الدولية مساعدة القطاع الخاص على مواجهة تحديات التنمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، نظرا لما تتمتع به المؤسسة من مكانة فريدة وخبرات تؤهلها لتقديم الخدمات الأساسية لعدد كبير من الناس، ملتزمة في ذلك بمعايير الكفاءة وسهولة الحصول على الخدمة وتحقيق الربحية.

وقدمت مؤسسة التمويل الدولية استثماراً آخر في باكستان بقيمة 20 مليون دولار لمساعدة شركة دايوو لخدمة الحافلات السريعة على توسيع خدماتها في مجال النقل الآمن والميسر في جميع أنحاء البلاد، الأمر الذي سيساعد في توفير فرص العمل وتحسين الخدمات العامة. وفي العراق، سُيوجه استثمار بقيمة 10.5 ملايين دولار في شركة نافذ الدولية لبناء ساحات جديدة لتيسير حركة الشاحنات، مما يساهم في تسهيل التجارة عبر الحدود.

شارك الخبر مع أصدقائك