نقل وملاحة

600 مليون دولار إجمالى قروض تطوير إشارات السكة الحديد

البنك الدولى يشارك فى الإشراف على التنفيذ

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف تقرير رسمى ، أن هيئة السكة الحديد تلقت مبلغ بقيمة 600 مليون دولار ، من عدة مؤسسات تمويل دولية ، لتنفيذ مشروعات تطوير أنظمة إشارات المرفق لثلاثة قطاعات على الشبكة ، وإضافة منطقة مركزية لرقابة الحركة فى عرب الرمل على خطوط الوجه البحرى.

وأشار التقرير الذى اطلعت عليه «المال»، إلى أنه تم إنهاء %50 من المشروعات ، وهى: «القاهرة – الإسكندرية ، وخطى بنى سويف -وأسيوط – نجع حمادى» ، ومستهدف بنهاية سبتمبر المقبل أن تنهى الشركات كل الأعمال.

ولفت إلى أن الهيئة استغلت 1200 متر من أراضيها المتاحة على شريط السكة ، لإقامة ثلاثة مبان للتحكم المركزى بالإشارات، على 600 متر ، وحوالى 38 مبنى رئيسيا على 400 متر ، فضلا عن إنشاء 25 مبنى فرعيا على مساحة تصل إلى 200 متر.

وتتوزع المبانى بواقع مبنى تحكم مركزى و10 رئيسيين ، و10 فرادى على خط سكة حديد «القاهرة – الإسكندرية» ، وعلى خط أسيوط – بنى سويف ، تمت إقامة مبنى تحكم مركزى و12رئيسيا و15 مبنى فرعيا ، وفى المسافة من أسيوط ـ نجع حمادى سيتم إقامة 16 مبنى رئيسيا ، والفرعى جار تحديده.

وذكر تقرير هيئة السكة الحديد، أن البنك الدولى يشارك الهيئة فى الإشراف على المشروع ، لافتا إلى أن فريقًا من البنك قام بعمل فحص للمواقع المذكورة سلفًا ، وسيتم تنظيم جولة فى القريب العاجل لتحديد مواقع مبانى خط « نجع حماى ـ أسيوط».

وعن موقف عمالة السكة الحديد بعد الانتهاء من تحويل الأنظمة اليدوية إلى إلكترونية ، أوضح تقرير الهيئة أنها ستقوم بعمل إعادة تدوير للعاملين ، خاصة فى التشغيل المختص بالمزلقانات ، لتضمن استغلال الطاقات البشرية فى حماية المزلقانات ومنع السلوكيات الخاطئة وهى السير على السكة أثناء فترة الإغلاق.

تجديد 200 كيلو على خطى «القاهرة – أسوان» و«بنها – بورسعيد»

وأوضح أنه تم إدراج خطة تجديد 200 كيلو سكة حديد على خطوط الشبكة الحالية ، موزعة بواقع 149 كيلو 4 قطاعات من القاهرة إلى أسوان ، و51 كيلو لقطاعين على خط «بنها – بورسعيد، لقطاعين».

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »