Loading...

6 وكلاء يترقبون استئناف الاستيراد لطرح السيارات الكهربائية

Loading...

الشركة الوطنية للسيارات (ناتكو) تدرس فرص الاستحواذ على إحدى وكالات سيارات متخصصة

6 وكلاء يترقبون استئناف الاستيراد لطرح السيارات الكهربائية
أحمد عوض

أحمد عوض

9:41 ص, الأربعاء, 23 نوفمبر 22

تترقب 6 شركات السيارات إعادة فتح الاستيراد وإصدار الموافقات من قبل البنوك بشأن تمويل العمليات الاستيرادية تمهيدا لتقديم الطرازات الكهربائية.

وقال مصدر مسئول فى شركة «نيسان مصر» إنها تترقب إعادة فتح الاستيراد والسماح للكيانات العاملة فى مجال السيارات بإجراء التعاقدات لجلب المركبات الكاملة على أن يتم توريد أول دفعة من طرازات «قشقاى – E POUR» والقيام بطرحها.

وأضاف أن الشركة تأخرت فى تقديم ذلك الطراز بسبب القيود التى فرضت على عمليات الاستيراد خلال الأشهر الماضية.

من جانبه، أوضح أحد الموزعين المعتمدين لـ«نيسان» أن الشركة اليابانية تقوم حاليًا بدراسة مشروع إنتاج بعض الطرازات الكهربائية من الفئات صغيرة الحجم – ذات التكلفة المنخفضة- على أن يتم تسويقها محليًا.

علمت «المال» من مصادر مطلعة، أن الشركة الوطنية للسيارات (ناتكو) تدرس فرص الاستحواذ على إحدى وكالات سيارات متخصصة فى إنتاج المركبات الكهربائية، والتى من خلالها ستتولى أعمال استيراد وتقديم خدمات ما بعد البيع والصيانة للعملاء.

وأوضحت المصادر أن تلك الخطوة تأتى فى إطار اهتمام الشركة بالدخول فى مجال بيع السيارات الكهربائية بغرض مواكبة التطورات العالمية، لتكون من أول الكيانات المحلية التى ستعمل على طرح تلك الفئة من المركبات لاقتناص أكبر حصة منها.

وتوقعت أن تتجه الشركات المحلية لتأخير إجراءات التعاقد على جلب أى دفعات من الطرازات الكهربائية بمختلف فئاتها حتى وضوح الرؤية بشأن السماح للكيانات المحلية بإتمام التعاقدات وإعادة تمويل العمليات الاستيرادية مجددًا.

فى سياق أخر، اقترح عمرو سليمان، رئيس شركة «الأمل لتصنيع وتجميع السيارات» الوكيل المحلى للعلامات التجارية «BYD، ولادا» على الجهات الحكومية تقديم تسهيلات وحوافز لمنتجى ومقدمى الطرازات «الهجينة» دون اقتصارها على «الكهربائية» فقط، موضحا أن المركبات «الهايبرد» تعتبر الأنسب للسوق المحلية خاصة مع عدم تكامل البنية التحتية من محطات الشحن فى مختلف أنحاء الجمهورية.

وأكد أن السيارات الهجينة تعتبر من المركبات صديقة البيئة ذات تكلفة التشغيل المنخفضة التى توفر ما يقرب من %80 من إجمالى تكاليف الاستهلاك، علاوة على زيادة فرص تسويقها محليًا عن «الكهربائية» ذات التكلفة الاستيرادية المرتفعة.

وأوضح أن مراحل تطور الدول العالمية فى استخدام المركبات صديقة البيئة بدأت بالتوجه للمركبات الهجينة «الهايبرد» على أن يتم التحول التدريجى للطرازات الكهربائية من خلال تقديم بعض التسهيلات والحوافز التى تعزز من فرص اقتنائها من قبل المستهلكين.

وذكر أن شركته تترقب استئناف حركة الاستيراد وإعادة السماح بإجراءات التعاقد مع الشركات العالمية لتوريد المركبات الكاملة وشحنات مكونات الإنتاج على أن يتم جلب الطرازات الكهربائية وطرحها محليًا.

كان «سليمان» أكد فى تصريحات سابقة، أن شركته تخطط لطرح 5 طرازات كهربائية من العلامة الصينية «BYD» من بينها «Dolphin» و«Song» و«TANG» و«Atto 3» وذلك فى إطار جس نبض السوق، وإمكانية وضع الخطط المستقبلية التى يمكن من خلالها تحديد السيارات المستهدف إنتاجها محليًا خلال الفترة المقبلة.

وقال أحمد حاتم، مدير العلامة التجارية «جاك» بالمجموعة العربية للتجارة والتوزيع، أنها تدرس طرح السيارات الكهربائية خلال الفترة المقبلة بعد استئناف حركة الاستيراد والسماح للشركات المحلية بالتعاقد على جلب المركبات الكاملة من الخارج، موضحا أنها لم تستقر على تقديم أى طراز كهربائى حتى الآن.

فى سياق متصل، قالت هبة عبد النبى، مدير التسويق بشركة «مصر حلوان» الوكيل المحلى للعلامات التجارية «بيستيون، دونج فينج أيولوس»، إنها قامت بالتوجه لاستيراد الطرازات الكهربائية مع البدء بالترويج لها فى السوق المحلية تماشيًا مع خطط الدولة التى تسير نحو التحول لاستخدام الطاقة النظيفة التى من بينها المركبات الكهربائية وذلك فى ضوء تخفيض معدل الانبعاثات وترشيد الاستهلاك.

وأضافت أن الشركة تمكنت منذ عدة أشهر من التعاقد على استيراد أول دفعة من طرازات «أيولوس E70 PRO» الكهربائية المقرر طرحها رسميًا فى مصر خلال الشهرين المقبلين.

وكشفت عن مستهدفات الشركة بزيادة أعداد الكميات المستوردة من طرازات «دونج فينج فينوتشيا ستار» الهجينة المقرر طرحها محليًا خلال الفترة المقبلة خاصة بعد تمكنها من تسويق المخزون منها بالكامل.

كانت شركة «مصر حلوان» طرحت طرازات دونج فينج « فينوشيا ستار» لأول مرة فى السوق المحلية خلال مايو الماضى.

ينتمى طراز «دونج فينج فينوشيا ستار» لفئة السيارات الرياضية «الكروس أوفر المدمجة – ذات الدفع الرباعى»، مزودة بمحرك سعته 1500 سى سى تيربو متصل بمحرك كهربائى 48 فولت، ينتج قوة قدرها 190 «حصان»، وعزم أقصى للدوران 260 نيوتن/ متر.

وتتوافر عدة طرازات هجينية مطروحة من قبل بعض الوكلاء المحليين منها «رينج روفر، ورينج روفر سبوت، وجيلى أوكافانجو، ودونج فينج فينوتشيا، وبورش باناميرا».

فى سياق متصل، أوضح مصدر مسئول فى شركة «المنصور للسيارات» أنها تستهدف تقديم بعض الطرازات الكهربائية من بعض الماركات التجارية ومنها «شيفروليه، وكاديلاك» إضافة إلى «MG، وأوبل» خلال الفترة المقبلة.

وأكد أن الشركة لم تحسم موعد إطلاق أو الدخول فى مراحل تصنيع أى طرازًا كهربائيًا إلا بعد وضوح الرؤية بشأن انتظام حركة الاستيراد وإعادة تمويل البنوك استيراد المركبات الكاملة.

وتطرق بالحديث إلى قيام شركة «المنصور» بالترويج للطرازات صديقة البيئة على هامش انعقاد مؤتمر المناخ COP 27 من خلال إتاحة خدمات نقل الزائرين عبر المركبات الكهربائية «شيفروليه فولت EV وإير».

وأضاف أنه تم الإعلان بشكل رسمى عن سعى الشركة لتقديم طرازات «كاديلاك» الكهربائية بالكامل فى مصر خاصة مع استئناف حركة الاستيراد والسماح بالتعاقد على دخول المركبات عبر الموانئ الجمركية.

أعلنت شركتا «جنرال موتورز» و«المنصور للسيارات» منتصف الشهر الحالى عن إعادة طرح العلامة الأمريكية «كاديلاك» الفاخرة فى مصر، عبر سيارة طراز «ليريك» الكهربائية بالكامل بداية من العام المقبل.

وأوضحت شارون نيشى، المديرة التنفيذية لشركة جنرال موتورز فى مصر وشمال إفريقيا، فى تصريحات صحفية، أنها تتبنى خطة لطرح 5 طرازات كهربائية من «كاديلاك» فى مصر بحلول 2025.

بحسب البيانات الصادرة عن المجمعة المصرية للتأمين الإجبارى للمركبات، بلغ إجمالى مبيعات المركبات الكهربائية بمختلف فئاتها نحو 1387 وحدة خلال الفترة من يوليو 2021 حتى نهاية أكتوبر الماضى.