استثمار

6 ملايين سائح فى 2016 بتراجع يصل لـ%40

سمر السيد توقعت عادلة رجب، المستشار الاقتصادى لوزير السياحة، إن تسجل أعداد السائحين الوافدين بين 5.5 إلى 6 ملايين سائح نهاية العام الجارى، بنسبة انخفاض من %35.4 إلى %40.8، مقارنة بالعام الماضى، الذى وصلت فيه الأعداد إلى 9.3 مليون سائح. يعانى القطاع من أزمة طاحنة منذ حادث سقوط الطائرة الروسية، وسط

شارك الخبر مع أصدقائك

سمر السيد

توقعت عادلة رجب، المستشار الاقتصادى لوزير السياحة، إن تسجل أعداد السائحين الوافدين بين 5.5 إلى 6 ملايين سائح نهاية العام الجارى، بنسبة انخفاض من %35.4 إلى %40.8، مقارنة بالعام الماضى، الذى وصلت فيه الأعداد إلى 9.3 مليون سائح.

يعانى القطاع من أزمة طاحنة منذ حادث سقوط الطائرة الروسية، وسط سيناء نهاية أكتوبر 2015، ما أثر على الحركة السياحية، خاصة القادمة من روسيا وبريطانيا، وتراجع نمو القطاع بنسبة %28.7 العام المالى السابق 2016/2015، مقابل نمو %19.5 فى العام المالى السابق له، وفقاً لمؤشرات الأداء الاقتصادى، الصادرة عن وزارة التخطيط، فى أكتوبر الماضى.

كان يحيى راشد، وزير السياحة، قد قال فى تصريحات صحفية سابقة، إن إجمالى أعداد السائحين الذين زاروا مصر منذ بداية العام، وحتى مطلع نوفمبر الماضى، بلغ 4 ملايين سائح، منهم 1.5 مليون من جنسيات عربية.

وأكدت “عادلة” فى تصريحات لـ “المال”، أن المؤشرات المبدئية للأعداد الوافدة تعتبر جيدة، مرجعةً ذلك إلى تحقيق حركة السياحة العربية طفرة كبيرة، لم تحققها منذ عام 2010، إذ استحوذت على %18.5 من إجمالى الوافدين، مقابل %15 خلال نفس الفترة من العام الماضى.

وتوقعت تحسن الإيرادات المحققة نهاية العام، نتيجة ارتفاع متوسط إنفاق السائح العربى، الذى يصل لضعف إنفاق نظيره الأوروبى، وبداية استعادة معدلات السياحة الألمانية، والإيطالية، نتيجة كثافة الحملات الدعائية للوزارة، عبر مواقع التواصل الاجتماعى، والأفلام الدعائية، والتواجد بالمهرجانات، والأحداث الفنية، والرياضية، لكنها رفضت تحديد حجم معين لتلك الإيرادات.

ولفتت إلى أن السياحة البريطانية لم تتوقف بالكامل، وحققت %1 لمدينة شرم الشيخ، من إجمالى الوافدين، ما يؤشر على بدء عودة الحركة السياحية، لكن بمعدلات أقل من المحددة سنوياً، بخلاف استمرار السياحة الأوكرانية لمدينتى الغردقة وشرم الشيخ.

يشار إلى أن الشركة القابضة مصر للطيران، كانت قد قررت مطلع أكتوبر الماضى، إعادة تشغيل رحلاتها الجوية، بين مدينتى الأقصر ولندن، بعد التعليق المؤقت للخط لمدة عام، بخلاف استئناف الحركة السياحية اليابانية، بعد توقف 5 أعوام.

وأوضحت أن إمداد الحكومة للمطارات بأجهزة أمنية، وتحسين أداء العنصر البشرى، يعتبران دفعة لعودة الحركة السياحية خلال الفترة المقبلة.

كان شريف فتحى، وزير الطيران المدنى، قد أعلن فى تصريحات صحفية سابقة، أن الوزارة قامت بشراء معدات وأجهزة أمنية الكترونية للمطارات، كمرحلة أولى، فى ظل المفاوضات التى تجرى حالياً مع روسيا، لاستئناف رحلاتها لمصر.

وأشارت عادلة رجب، إلى أن استمرار بعض الدول فى حظر حركتها السياحية لمصر كروسيا وبريطانيا، مبرراته سياسية، وسيظل هناك تراجعًا فى الأعداد الوافدة، إذ تستحوذ السياحة الروسية المتوقفة على %33 من إجمالى الأعداد الوافدة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »