بورصة وشركات

6 كيانات أجنبية ومصرية تتقدم لشراء حصص فى «بريق» التابعة لـ«راية القابضة»

الكيانات المهتمة تقدمت بخطابات ائتمان لحين دراسة تفاصيل شركة «بريق» – إجراء فحص نافى للجهالة

شارك الخبر مع أصدقائك

تقدمت 6 كيانات أجنبية ومصرية بعروض شراء غير إلزامية على حصص مختلفة بشركة بريق للصناعات المتطورة التابعة لشركة راية القابضة للإستثمارات المالية.

وكشفت مصادر مطلعة على تفاصيل العروض أن مؤسسة استثمارية مصرية تقدمت بعرض شراء غير إلزامى لكامل أسهم الشركة «بريق»، فيما تنوعت العروض الأجنبية الأخرى بين حصص مختلفة كلها أقلية غير حاكمة.

وكانت «راية» قد أعلنت الثلاثاء الماضى، عن تلقّيها عدة عروض أولية للاستحواذ الجزئى أو الكلى على شركتها التابعة بريق لتقنيات الصناعات المتطورة، مشيرة إلى أن انعقاد مجلس إدارتها لمناقشة العروض يتطلب تحولها من مجرد رغبات إلى عروض شراء مُلزمة.

اقرأ أيضا  «العربي الإفريقي» توصي بشراء 6 من أسهم العقارات بالبورصة

وأضافت المصادر لـ«المال»، أن الكيانات المهتمة تقدمت بخطابات ائتمان لحين دراسة تفاصيل شركة «بريق» – إجراء فحص نافى للجهالة – ومعدلات نموها و فرص تسويق منتجاتها وتواجدها فى الأسواق الخارجية.

وتوقعت المصادر أن تتحول خطابات الائتمان إلى عروض شراء إلزامية فى غضون شهرين أو ثلاثة من الآن، مشيرة إلى أنه سيتم تحديد موقف «راية القابضة» من التخارج الجزئى أو الكلى من عدمه، عقب وصول العروض النهائية .

اقرأ أيضا  متجاوزة عاصفة الأحد.. البورصة المصرية تغلق على صعود هادىء

ولفتت المصادر إلى أن عروض الاهتمام التى تلقتها «راية القابضة» لم تتضمن أية تقديرات مالية لحجم الصفقة المحتملة، موضحة أنه سيتم تحديدها عقب انتهاء عمليات دراسة وفحص الشركة.

و وفقًا لأسامة زكى، رئيس مجلس إدارة شركة بريق فى تصريح سابق لـ«المال»، فقد قامت بإعادة تدوير 10 مليارات زجاجة بلاستيك مضغوطة، تعادل حجم هرم خوفو خلال 7 أعوام مضت، ما قلل 150 ألف طن من انبعاثات غاز ثانى أكسيد الكربون، بجانب توفير 100 ألف برميل بترول، الأمر الذى ساهم فى قيام منظمة الأمم المتحدة- وفقاً لزكى- بالإشارة إلى دور شركة «بريق» بمصر فى تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

اقرأ أيضا  «زهراء المعادي» تصعد بأرباحها إلى 128.5 مليون جنيه في 9 شهور

وقدر «زكى» حجم أعمال شركته فى عام 2019 الماضى بنحو 400 مليون جنيه، وكانت تستهدف تسجيل نحو 500 مليون جنيه خلال عام 2020 الجارى، مع العلم أن «بريق» تقوم بتصدير جميع منتجاتها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »