520 مليون دولار استثمارات صينية فى الألياف الزجاجية

520 مليون دولار استثمارات صينية فى الألياف الزجاجية

520 مليون دولار استثمارات صينية فى الألياف الزجاجية
جريدة المال

المال - خاص

12:01 م, الجمعة, 22 يناير 16


سالمان : نهتم بتدعيم الروابط والعلاقات الثنائية بين مصر والصين خاصة الاستثمارية والاقتصادية منها

         استمرار التنسيق مع الجانب الصيني لإقامة شراكة إستراتيجية مع ثاني أكبر اقتصاد في العالم

          أهمية الخروج من الوضع الحالي لشركات الغزل والنسيج ووضعها على المسار الصحيح 

المال – خاص
على هامش الزيارة المهمة للرئيس الصيني لمصر، قام أشرف سالمان وزير الاستثمار بالتوقيع على مذكرة تفاهم ثلاثية بين وزارة الاستثمار، وشركة صينية لإنتاج الألياف الزجاجية، وبنك التنمية الصيني تتعلق بالتوسعات الجديدة للشركة باستثمارات تبلغ 188 مليون دولار بطاقة إنتاجية سنوية تبلغ 80 ألف طن، و تعمل الشركة الصينية في مصر من خلال تشغيل مصنع لإنتاج الألياف الزجاجية بمختلف أنواعها (خيوط – منسوج – جدائل) على ثلاث مراحل للوصول لطاقة إنتاجية إجمالية تصل إلى 220 ألف طن سنوياً بحلول عام 2017، وباستثمارات إجمالية تصل إلى نحو 520 مليون دولار.
وتنص مذكرة التفاهم على زيادة حجم إنتاج الشركة في مصر وزيادة حجم العمالة وتدريب العاملين، ونقل الخبرات الصينية في مجال صناعة الألياف الزجاجية لمصر وتطوير المنتجات لتتواكب مع التطورات العالمية في الصناعة.
كما شهد الوزير توقيع مذكرة تفاهم بين الشركة القابضة للأدوية وشركة صينية تعمل في مجال صناعة الإنسولين والخامات الدوائية، والمستحضرات الحيوية بهدف التعاون مع  مصر من خلال مشاركات استثمارية مع الجانب المصري في مجال الخامات الدوائية ونقل التكنولوجيا الحديثة.
و تنص مذكرة التفاهم على إنشاء أول مصنع لإنتاج الإنسولين في مصر بدءا من الخامة بجانب إنتاج 30 خامة أخرى من الأكثر استيراداً والأعلى سعراً، كما يجري التفاوض مع الشركة بشأن تنفيذ عدد من المشروعات الإستراتيجية التي تعتزم الشركة تنفيذها في مصر في مجال الخدمات الدوائية باستثمارات تقدر بنحو 100 مليون دولار كاستثمارات أجنبية مباشرة.
و أعرب وزير الاستثمار عن ترحيبه بالزيارة التي يقوم بها الرئيس الصيني لمصر حالياً، والتي تأتي في إطار تدعيم الروابط والعلاقات الثنائية بين البلدين خاصة الاستثمارية والاقتصادية منها، ويتم أثناء الزيارة التوقيع على عدد من مذكرات التفاهم تشمل مشروعات تنموية مشتركة بين البلدين في مجالات الكهرباء والنقل والتدريب والتعليم عن بعد ومكافحة التصحر والبنية التحتية وعلوم الفضاء، إذ يرافق الرئيس الصيني بعثة كبيرة من كبار الشركات الصينية المهتمة بالدخول في السوق المصرية للتعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة في مصر بهدف زيادة حجم العلاقات الاقتصادية بين الجانبين.  
و أكد سالمان  ترحيبه بزيادة حجم الاستثمارات الصينية في مصر وعقد مشاركات في مختلف المجالات، لافتاً إلى أن مذكرات التفاهم التي تم توقيعها اليوم مع شركات صينية في مجالي الألياف الزجاجية، وصناعة الإنسولين والخامات الدوائية، والمستحضرات الحيوية تأتي في إطار التنسيق المستمر مع الجانب الصيني لإقامة شراكة إستراتيجية مع ثاني أكبر اقتصاد في العالم.
وفي إطار سعي وزارة الاستثمار للنهوض بشركات قطاع الأعمال العام وزيادة حجم مساهمتها في الاقتصاد القومي، وفي إطار الحرص على تدعيم وتعميق الصناعات الوطنية، وتنفيذاً للسياسة التوسعية التي تتبناها وزارة الاستثمار والاستغلال الرشيد لأصول الشركات التابعة لها، شهد وزير الاستثمار التوقيع على عقد إعادة هيكلة وتطوير عدد من الشركات التابعة للشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج والملابس.
ووقع الدكتور أحمد مصطفى رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة، وممثل أحد أكبر الشركات العالمية العاملة في مجال تقديم الاستشارات المتخصصة وإجراء الدراسات التحليلية والفنية لأوضاع الشركات، وإعداد خطط التطوير بهدف زيادة حجم الإنتاج وزيادة الإيرادات والمشاركة الإيجابية في تنمية الاقتصاد القومي. 
وفي كلمته،قال الدكتور أحمد مصطفى إن مصانع الغزل والنسيج تحتاج إلى إعادة هيكلة كاملة نظراً لتقادم المعدات والآلات، مشيراً إلى أن الشركة ستقوم بإعداد دراسات مالية وفنية وإدارية وتسويقية وإجراء تقييم شامل للوضع الفني لمصانع الشركات والآلات والمعدات والتجهيزات والمباني والمنقولات ودراسة أساليب الإنتاج ومعدلاته ومقارنتها بالمعدلات القياسية، بجانب نقل خبرات دول عديدة قامت بتطوير صناعة الغزل والنسيج لديها خلال 301 يوم وفقاً لجدول زمني محدد. 
وأشار “سالمان” إلى  أنه تم طرح مناقصة عامة بين المكاتب الاستشارية المحلية والعالمية المتخصصة في مجال الصناعات النسيجية، وذلك لدراسة أوضاع عدد 25 شركة تابعة للشركة القابضة، وتقديم الخطط التي تؤدي للنهوض بهذه الشركات ودراسة النشاط التسويقي ودراسة أساليب حديثة لجذب العملاء وفتح أسواق جديدة، بجانب وضع مقترحات لرفع كفاءة العمالة الفنية من خلال برامج للتدريب التحويلي واضحة الأهداف ومحددة النتائج.
و أكد أهمية قطاع الغزل والنسيج وذلك للميزات التنافسية التي تتميز بها مصر بجانب أهمية الصناعة، والتي تعد من الصناعات كثيفة العمالة، لافتاً إلى أهمية تطوير الصناعة والوصول للمستويات العالمية في التكنولوجيا المستخدمة في جميع مراحل التصنيع.

جريدة المال

المال - خاص

12:01 م, الجمعة, 22 يناير 16