اتصالات وتكنولوجيا

52 مليار جنيه حجم مساهمة الإنترنت فى الاقتصاد المصرى..بحلول 2017

المال – خاص كشفت شركة "جوجل مصر" النقاب عن دراسة جديدة أعدتها بالتعاون مع مجموعة بوسطن الاستشارية تحت عنوان "مصر فى مفترق طرق: مساهمة الإنترنت فى تحول الاقتصاد المصرى"، وتسعى هذه الدراسة إلى توصيف طبيعة وحجم تأثير الإنترنت فى الاقتصاد…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال – خاص

كشفت شركة “جوجل مصر” النقاب عن دراسة جديدة أعدتها بالتعاون مع مجموعة بوسطن الاستشارية تحت عنوان “مصر فى مفترق طرق: مساهمة الإنترنت فى تحول الاقتصاد المصرى”، وتسعى هذه الدراسة إلى توصيف طبيعة وحجم تأثير الإنترنت فى الاقتصاد الوطنى، كما يسلط الضوء على المزايا وعوامل النجاح المتوقعة بالنسبة لمستقبل النمو الاقتصادى .

وأشارت الدراسة إلى أن مساهمة الإنترنت في الاقتصاد المصري خلال عام 2011 بلغ 15.6 مليار جنيه، بواقع 1.1% من إجمالي الناتج المحلي، مؤكدة أن إسهامه جاء مدفوعًا بالابتكار وريادة الأعمال، وهو ما شجع الأفراد والشركات الخاصة على الاستثمارات، علاوة على الاستثمارات الحكومية في تطوير البنية التحتية وتحسين الحصول على خدمة الإنترنت.

وبناءً على ما حققته بلدان أخرى من نماذج نجاح، أوضح التقرير أن اقتصاد الإنترنت في مصر يمكنه تحقيق طفرة نمو كبيرة خلال السنوات الخمسة المقبلة تقدر بنسبة 22% في العام بقيمة اسمية مع تحقيق ميزات مذهلة للمستهلكين والأنشطة التجارية والمجتمع ككل بحيث يزيد المبلغ على 52 مليار جنيه بحلول عام 2017.

واضاف التقرير أنه على الرغم من امتلاك 59% من الشركات الكبرى و41% من الشركات متوسطة الحجم مواقع على الويب، لا يمتلك سوى 13% من الأنشطة التجارية الصغيرة مواقع على الويب. إلا أن الإنترنت بإمكانه رفع مستوى منافسة هذه الكيانات الصغيرة من خلال توفير قنوات منخفضة التكلفة للإعلان والتوزيع.

كما حددت الدراسة ثلاثة عوامل رئيسية للنمو في اقتصاد الإنترنت المصري تكمن فى الكشف عن الإمكانيات الكامنة في التجارة الإلكترونية من خلال إجراء التطويرات اللازمة على مستوى العرض والطلب على حد سواء، فضلا عن تعزيز المحتوى الإلكتروني من خلال توفير الحصول على خدمة الإنترنت في مختلف أنحاء مصر، وتشكيل أعمال تجارية مشتركة يتم استغلال الإنترنت فيها استغلالاً تجاريًا.

ومن جانبه ، قال وائل الفخرانى المدير الاقليمى للشركة بمصر وشمال أفريقيا أن الدراسة تأتى ضمن إطار مساهمة الشركة فى إثراء المعلومات المتوافرة حول مزايا الانترنت ، موضحا أن مصر تمتلك أكبر عدد من مستخدمى شبكة الأنترنت على مستوى منطقتى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيث يقدر بـ 31 مليون مشترك .

فيما رأى  ديفيد دين، شريك بارز ومدير إداري بمجموعة بوسطن الاستشارية إن اقتصاد الإنترنت في مصر يقف الآن على مفترق طرق K  ، بين خيارين رئيسين وهما إما الاستمرار في السياسات المتبعة نفسها، أو اتخاذ خطوات جريئة الآن للكشف عن القدرات الكامنة في التجارة الإلكترونية ولتنشيط التعاملات المشتركة بين الأنشطة التجارية عبر الإنترنت، وهو ما يؤدي بدوره إلى تحقيق نمو كبير في إسهام الإنترنت ضمن إجمالي الناتج المحلي المصري.

شارك الخبر مع أصدقائك