اقتصاد وأسواق

500 مليون دولار صادرات مصر من الأدوية والمستحضرات الطبية

تفتتح وزيرة الصحة والسكان، الدكتورة هالة زايد، والمهندس محمد السويدي رئيس اتحاد الصناعات المصرية، الدورة الثانية من المعرض والمتلقى الدولي للصناعات الدوائية والمستلزمات الطبية ومستحضرات التجميل ميد جيت 2019. يعقد المعرض خلال الفترة من ٢١ الي٢٣ أبريل الجاري تحت رعاية…

شارك الخبر مع أصدقائك

تفتتح وزيرة الصحة والسكان، الدكتورة هالة زايد، والمهندس محمد السويدي رئيس اتحاد الصناعات المصرية، الدورة الثانية من المعرض والمتلقى الدولي للصناعات الدوائية والمستلزمات الطبية ومستحضرات التجميل ميد جيت 2019.

يعقد المعرض خلال الفترة من ٢١ الي٢٣ أبريل الجاري تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، والدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والإسكان، ووزير التجـارة والصناعة المهندس عمرو نصار ، وينظم المعرض جمعية المُصدرين المصريين “اكسبولينك” بالتعاون مع هيئة تنمية الصادرات.

رئيس الوزراء مصطفي مدبولي

وقالت جمعية المصدرين المصريين “اكسبولينك” إن إجمالي قيمة صادرات مصر من الأدوية والمستحضرات الطبية بلغت حوالي 8 مليارات جنيه بما يقدر بحوالي 500 مليون دولار، وذلك عن عام 2018 في الأسواق التي قد قامت الصادرات المصرية باختراقها والوصول إليها كمثال دول الخليج وأسواق أوروبا، وأمريكا اللاتينية .

وبلغ عدد العاملين في مصانع الأدوية حوالي 40 ألف عامل ولكن عدد العمالة لسلسة التوريد Supply Chain لصناعة الأدوية ككل يتجاوز هذا الرقم بكثير حيث يتعدى 150 ألف عامل.

ويأتي هذا المعرض و الملتقى الذي يستمر على مدار يومين والمقام على مساحة 1900 متر مربع، وتشارك فيه الشركات والمصانع المتميزة والعاملة في مجال الصناعات الدوائية والمستلزمات الطبية ومستحضرات التجميل، ويشارك به أكثر من ٧٢ شركة، ويهدف المعرض والملتقى -والذي يأتي بالتزامن مع الدورة الثانيه لمعرض نايل ميد الذي تنظمه شعبه المستلزمات الطبية بغرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات، إلى دعم الصناعة والترويج للصناعات المصرية داخل مصر وخارجها.

يعد المعرض والملتقى الذي يعقد للمرة الثانية منصة لجميع المصنعين الاساسين في هذه الصناعة من متخذي القرار من صناع ومصدرين في القطاع ، ويأتي المعرض انعكاسا لتطبيق الخطة الإستراتيجية التي تحث عليها الدولة لإختراق الأسواق الجديده في أفريقيا .

ويهدف معرض “ميد جيت ” إلى خدمة المصانع والمصدرين ، والتعاون من خلال المعرض في إعداد خطة للمشاركة في التصدير للأسواق العالمية ، كما يهدف المعرض ايضا إلى استقطاب زائرين دوليين، وذلك حيث أن صناعة الأدوية في مصر هي احدي الصناعات الإستراتيجية التي بدأت في عام 1939 وتبلغ استثماراتها الآن نحو 10 مليارات جنيه وتبلغ عدد المصانع العاملة سواء الوطنية أو فروع الشركات متعددة الجنسيات نحو 100 مصنع مرشحة للزيادة والنمو في ضوء التقارير الدولية التي تشير إلى التوقعات بحدوث نمو كبير في السوق المصري للأدوية خلال الخمس سنوات القادمة.

وتعليقا على هذا المعرض من خلال كبار متخذي القرار والعاملين على دعم الصناعة ” تعتبر صناعة الأدوية والأجهزة والمستلزمات الطبيه وفرش المستشفيات ومستحضرات التجميل واحدة من أكثر الصناعات ازدهارا فى مصر حيث استطاعت أن تثبت بدورها فى زيادة الصادرات خلال السنوات الماضية، لذلك ظهرت الحاجة إلى لم شمل جميع المصنعيين والمصدرين في هذه الصناعة تحت سقف واحد للاطلاع على أحدث المنتجات في هذه الصناعة، وبحث التحديات التي تعوق هذه الصناعة والعمل على تذليلها.

حيث يقام هذا المعرض والملتقى بدعم من كافة الجهات المشاركة خاصة هيئة تنمية الصادرات واتحاد الصناعات المصرية وشعبة المستلزمات الطبية بغرفة الصناعات الهندسية؛ بهدف النهوض بالصناعة فى مصر ووضع المصدرين على الطريق العالمي للتصدير”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »