اتصالات وتكنولوجيا

500 مليون جنيه استثمارات مبانى القطاع الخاص فى «القرية الذكية»

أكد أحمد تونى أن نسبة الإشغال بالقرية تبلغ %95 من مساحة المرحلة الأولى من القرية التى مساحتها 750 ألف متر، من إجمالى مساحة القرية البالغة 2.5 مليون متر.

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف أحمد تونى، الرئيس التنفيذى بشركة تنمية وإدارة القرى الذكية، عن أن استثمارات القطاع الخاص فى إنشاء المبانى داخل القرية الذكية بمدينة 6 أكتوبر تقدر بقيمة 500 مليون جنيه خلال العام الجارى.

أضاف فى تصريح لـ«المال»، أن نسبة الإشغال بالقرية تبلغ %95 من مساحة المرحلة الأولى من القرية التى مساحتها 750 ألف متر، من إجمالى مساحة القرية البالغة 2.5 مليون متر.

أوضح أن شركته تبدأ تطوير المرحلة الثانية من أرض القرية الذكية، فى ظل ارتفاع نسب الإشغال، مشيرًا إلى أن شركته تعتمد على مواردها الذاتية فى تمويل عمليات التطوير المحتملة.

أشار إلى أن شركته تتسلم أرض تبلغ مساحتها 4000 متر من وزارة الاتصالات خلال الأسبوع الجارى، مشيرًا إلى أن تلك الأرض سيقام عليها الفندق السياحى الذى تسعى الشركة لتدشينه خلال الفترة المقبلة، وأن الشركة ستقوم بإعادة دراسة الجدوى خاصة فى ظل مرور عامين على آخر دراسة تم إعدادها.

كشف تونى لـ«المال» سابقا، عن أن شركته انتهت من التصميم الأولى للفندق الجديد، مشيرًا إلى أنها تتفاوض بشكل جيد مع مستثمر مصرى وآخر خليجى للمشاركة فى تمويل المشروع الذى تصل تكلفته الاستثمارية إلى 400 مليون جنيه.

تأسست شركة “القرى الذكية” 2001، عبر نظام PPP – الشراكة بين القطاعين العام والخاص–، يقام على مساحة 2.5 مليون متر، اقتربت الشركة من تطوير 750 ألف متر حتى الآن.

يضم هيكل ملكية “القرى الذكية” الذى جاءت على رأسه وزارة الاتصالات بنسبة %20 من الأسهم، تلاها شركة النعيم القابضة بنسبة %24، و%7 لرجل الأعمال يوسف الفار، رئيس شركة النعيم القابضة، و%6 لبنك مصر، وحصة أخرى لشركة راية القابضة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »