سيـــاســة

500‮ ‬طعن ضد المرشحين لمجلس الشعب

كتب ـ محمد القشلان وفيولا فهمي:   نفي المستشار سامح الكاشف، المتحدث باسم اللجنة العليا للانتخابات، استبعاد أي من المرشحين لمجلس الشعب في حال استيفاء أوراق الترشيح.   وقال »الكاشف«، في بيان له، أمس، إن اللجان القضائية بالمحافظات والتابعة للجنة…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب ـ محمد القشلان وفيولا فهمي:
 
نفي المستشار سامح الكاشف، المتحدث باسم اللجنة العليا للانتخابات، استبعاد أي من المرشحين لمجلس الشعب في حال استيفاء أوراق الترشيح.

 
وقال »الكاشف«، في بيان له، أمس، إن اللجان القضائية بالمحافظات والتابعة للجنة العليا للانتخابات، تلقت نحو 500 طعن منذ فتح باب الطعون، صباح أمس الأول، وحتي منتصف أمس الثلاثاء، ومعظمها من مرشحي الحزب الوطني المستبعدين، الذين تقدموا بصفة »مستقل«.
 
وأشار إلي رفض 30 طعناً اخر، بينما تلقت اللجنة 75 تظلماً من المرشحين.
 
وأضاف »الكاشف« أن عملية تقديم الطعون ستتوالي حتي غد الخميس، حيث حددت اللجنة العليا للانتخابات فترة الطعون بـ4 أيام.. وسيتم إعلان الكشوف النهائية للمرشحين الأحد المقبل 14 نوفمبر، مشيراً إلي أن بعض الطعون وردت ضد مرشحين تؤكد صدور أحكام قضائية ضدهم، وأخري حول الموقف من التجنيد.
 
من جانبه، قال المستشار محمد الدكروري، أمين القيم والشئون القانونية بالحزب الوطني لـ»المال«، إن الحزب قام بالتدقيق في جميع أوراق مرشحيه حتي يصعب الطعن عليها، مشيراً إلي أن »الوطني« لم يطعن علي أي من المرشحين المستقلين أو مرشحي الأحزاب.
 
وأضاف: »إنه سيتم اللجوء إلي اللجنة العليا للانتخابات، في حال قيام أحد المرشحين باستخدام دعاية دينية بعد انتهاء مدة تقديم الطعون«.
 
وعقد الائتلاف المستقل لمراقبة الانتخابات، مؤتمراً، أمس، للكشف عن التجاوزات، والانتهاكات التي شابت المرحلة الأولي من العملية الانتخابية.
 
وأكدت مصادر مطلعة داخل اللجنة العليا للانتخابات، لـ»المال«، أن هناك طعوناً تم تقديمها في حصة المرأة »الكوتة«.. حيث استدعت لجان بحث الطعون بعض المرشحات اللاتي تم الطعن عليهن بعدم اجادة القراءة والكتابة.. ويتم استكتابهن أمام اللجنة.
 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »