طاقة

5 شركات عالمية تتأهل فنيًا للمنافسة على حزمة غلايات «غرب دمياط»

تأهلت خمس شركات عالمية فنياً للمنافسة على حزمة توريد وتركيب الغلايات البخارية لتوسعات محطة توليد كهرباء غرب دمياط، الدورة المركبة، التى تصل قدرتها إلى 250 ميجاوات، ضمن 8 شركات عالمية ومحلية تقدمت للمناقصة خلال نوفمبر الماضى.

شارك الخبر مع أصدقائك

عمر سالم

تأهلت خمس شركات عالمية فنياً للمنافسة على حزمة توريد وتركيب الغلايات البخارية لتوسعات محطة توليد كهرباء غرب دمياط، الدورة المركبة، التى تصل قدرتها إلى 250 ميجاوات، ضمن 8 شركات عالمية ومحلية تقدمت للمناقصة خلال نوفمبر الماضى.

وكشف مصدر مسئول بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، أن الشركات المتأهلة تضم أنسالدو كلداى الإيطالية وألستوم الألمانية وسيمنس الألمانية وأفيك الصينية وشركة أوروبية.

وأضاف أن الشركات التى تقدمت بعروضها خلال منتصف نوفمبر الماضى تضم أنسالدو كلداى الإيطالية وألستوم الألمانية وسمنس الألمانية و«nooter eriksen» الفرنسية، بالإضافة إلى شركة أفيك الدولية القابضة الصينية وشركة thermax الهندية وشركة أوروبية، وتم فض المظاريف المالية للشركات خلال نهاية ديسمبر الماضى.

وقال المهندس حمدى عزب، رئيس شركة شرق الدلتا لإنتاج الكهرباء، مالكة المشروع، إن نحو 16 شركة عالمية اشترت كراسة الشروط تقدم منها 8 شركات، لافتاً إلى أن الشركات التى لم تتقدم هى «sadelmi power sri» و«bilfinger babcick» و«techint» وانتركونسلتو أوراسكوم للإنشاء، و«engineering center» وكيل شركة «engrgylndustry» وكوكريل للصيانة والهندسة، و«ميراج» لمشروعات الكهرباء، والشركة الهندسية للإسكان والتعمير والخرافى ناشيونال ومكتب الهندسة المصرية وشركات العربية للهندسة والتوزيع وكيل stf.

وأضاف فى تصريحات لـ«المال»، أنه تم إرسال نتائج التحليل الخاصة بالحزمة إلى بنك الاستثمار الأوروبى الممول الرئيسى للحزمة، وتتولى شركة بجسكو الأعمال الاستشارية للمشروع، لافتاً إلى أن المشروع تصل قدرته لنحو 250 ميجاوات، وهو مكون من وحدات بخارية واحدة، ويجرى التخطيط لإدخال أولى الوحدات المعدلة بالمحطتين للخدمة منتصف عام 2016، ومن المتوقع أن يتم توقيع العقد مع الشركة الفائزة نهاية فبراير المقبل.

وأشار إلى أن الاستثمارات الخاصة بتحويل محطة كهرباء غرب دمياط من الدورة العادية المركبة، تصل إلى نحو 2 مليار جنيه، ويسهم فى تمويل المكون الأجنبى لها الصندوق السعودى بقرض 40 مليون دولار، و200 مليون من البنك الإسلامى و90 مليوناً من البنك الأوروبى للإعمار والتنمية، بالإضافة إلى المصادر الذاتية لشركة شرق الدلتا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »