اقتصاد وأسواق

400 جنيه زيادة فى أسعار الورق المحلى والمستورد

شهدت أسعار الورق المحلى والمستورد خلال الأيام القليلة الماضية، ارتفاعًا ملحوظًا بلغ نحو 400 جنيه فى الطن، ليصل سعر المحلى إلى نحو 6800 جنيه، مقابل نحو 6400 جنيه للطن، فيما وصل المستورد إلى 7200 جنيه مقابل 6800 جنيه نهاية الشهر الماضى.

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب _ محمد ريحان:

شهدت أسعار الورق المحلى والمستورد خلال الأيام القليلة الماضية، ارتفاعًا ملحوظًا بلغ نحو 400 جنيه فى الطن، ليصل سعر المحلى إلى نحو 6800 جنيه، مقابل نحو 6400 جنيه للطن، فيما وصل المستورد إلى 7200 جنيه مقابل 6800 جنيه نهاية الشهر الماضى.

أرجع وليد أحمد على، عضو غرفة صناعة الطباعة باتحاد الصناعات، فى تصريحات لـ«المال»، ارتفاع أسعار الورق المحلى، إلى انخفاض المعروض نتيجة تعطل إحدى ماكينات شركة قنا للورق – أكبر منتج للورق فى مصر-، فيما عزا ارتفاع أسعار الورق المستورد إلى زيادة تكلفة الاستيراد، على خلفية ارتفاع سعر الدولار فى السوق السوداء إلى أكثر من 7.5 جنيه.

وأشار إلى أن الزيادة فى أسعار الورق، انعكست على تكلفة إنتاج الطباعة بنسبة زيادة تصل إلى %10.

وأضاف أن المطابع اضطرت إلى استيعاب تلك الزيادة عبر خفض هوامش أرباحها، لأنه من الصعب تحميل الزيادة الحالية على التكلفة النهائية لمنتجات الطباعة.

وتوقع الانتهاء من إصلاح خط إنتاج شركة قنا للورق بنهاية الشهر الحالى، وهو الأمر الذى من شأنه زيادة المعروض من الورق فى السوق المحلية، وخفض أسعاره.

وانتقد قرارات الحكومة بمنع سيارات النقل الثقيل والمقطورات من السير نهارًا داخل المدن، لافتا إلى أن هذا الإجراء سيؤثر سلبا على جميع المنشآت الصناعية، لأن ذلك سيجبرها على تشغيل فترة عمل ليلية لعمال المخازن لاستقبال الخامات ونقلها للمخازن، بالإضافة إلى مضاعفة تكلفة النقل «النولون» نتيجة انخفاض مدة السير.

وطالب الحكومة بضرورة إعادة النظر فى قرار الحظر، مؤكدًا أن جميع الحوادث التى تمت خلال المرحلة الماضية كانت على الطرق السريعة وليس داخل المدن. 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »