سيــارات

40 % زيادة فى استيراد مكونات إنتاج BYD

  شريف عيسى:   قال جمال أمين، عضو مجلس إدارة الأمل لصناعة السيارات، مصنع BYD ولادا، إنه سوق السيارات بدأفى التعافى منذ أغسطس الماضى، ما ساهم فى ارتفاع الطلب على السيارات خاصة المجمعة محلياً، وتسبب فى تفشى ظاهرة الأوفر برايس، "البيع بسعر أعلى من السعر الرسمى لدى الوكيل".   وأشار إلى أن

شارك الخبر مع أصدقائك

 
شريف عيسى:
 
قال جمال أمين، عضو مجلس إدارة الأمل لصناعة السيارات، مصنع BYD ولادا، إنه سوق السيارات بدأفى التعافى منذ أغسطس الماضى، ما ساهم فى ارتفاع الطلب على السيارات خاصة المجمعة محلياً، وتسبب فى تفشى ظاهرة الأوفر برايس، “البيع بسعر أعلى من السعر الرسمى لدى الوكيل”.
 
وأشار إلى أن الزيادات فى أسعار طرازات BYD، التى بلغت 10 ألاف جنيه لدى بعض التجار، جاءت نتيجة تراجع معدلات الإنتاج بمصانع الأمل، كاشفاً عن زيادة الشركة لحجم استيرادها من المكونات بنسبة تراوحت بين 30 إلى 40%.
 
وأكد أنه على الرغم من زيادة معدلات الإنتاج للعلامة الصينية، وصولاً إلى 40 سيارة فى اليوم، إلا أن ارتفاع الطلب على طرازات BYD، جعل من الصعب على المستهلك الحصول على السيارة أو تواجدها بالمعارض لدى الموزعيين المعتمدين، مشيراً إلى أن الفترة المقبلة ستشهد زيادة معدلات الإنتاج، وحجم المكونات المستوردة بهدف سد احتياجات السوق.
 
وتابع: الأمل تسعى حالياً مع شبكة موزيعها لإلزامهم بالسعر الرسمى، والتسليم الفورى دون تحميل العميل أية زيادة فى الأسعار.
 
تجدر الإشارة إلى أن الطاقة الإنتاجية الإجمالية لمصنع الأمل اليومية، حال التشغيل الكامل تصل إلى 80 سيارة، بطاقة إنتاجية سنوية تصل إلى 24 ألف سيارة، إلا أن تراجع المبيعات تسبب فى تقليل ساعات العمل بجميع مصانع التجميع المحلى.

شارك الخبر مع أصدقائك