اقتصاد وأسواق

4.5 مليار دولار فائض كلي في ميزان المدفوعات

أسفر ميزان المدفوعات خلال السنة المالية 2 0 04/ 2005 ولاول مرة منذ سنوات عن  فائض كلي بلغ 4.5 مليار دولار، انعكس بذات القيمة علي الاصول الاحتياطية بالنقد الاجنبي لدي البنك المركزي مقابل عجز كلي تراوح بين 0.2 مليار دولار…

شارك الخبر مع أصدقائك

أسفر ميزان المدفوعات خلال السنة المالية 2 0 04/ 2005 ولاول مرة منذ سنوات عن  فائض كلي بلغ 4.5 مليار دولار، انعكس بذات القيمة علي الاصول الاحتياطية بالنقد الاجنبي لدي البنك المركزي مقابل عجز كلي تراوح بين 0.2 مليار دولار خلال السنة المالية 2003/ 2004 ، 3 مليارات دولار خلال السنة 99/2000 .وقد جاء ذلك انعكاسا لما تحقق من فائض قدره 2,9 مليار دولار في ميزان المعاملات الجارية، وتحول اتجاه ميزان المعاملات الرأسمالية والمالية مع العالم الخارجي ليحقق صافي تدفق للداخل قدره 3,4 مليار دولار مقابل صافي تدفق للخارج قدره 5 مليارات دولار خلال السنة المالية السابقة، ويعزي الفائض في ميزان المعاملات الجارية الي الزيادة في فائض ميزان الخدمات وارتفاع صافي التحويلات بدون مقابل.
 
وقد كان ارتفاع العجز في الميزان التجاري بمعدل 32,5% ليبلغ 10,4 مليار دولار محصلة لزيادة الواردات السلعية بمقدار 5,9 مليار دولار بمعدل 32,3% وبما فاق النمو المحقق في الصادرات السلعية والذي بلغ 3,4 مليار دولار بمعدل 32,2%. ويرجع الجانب الاكبر من الزيادة في الواردات غير البترولية الي ارتفاع الواردات من السلع الرأسمالية والوسيطة، وهو ما يرتبط باتجاهات التوسع في الاستثمار والتنمية.
 
اما التحسن في الصادرات السلعية فكان انعكاسا لزيادة كل من الصادرات البترولية بمعدل 34,9% غير البترولية بمعدل 30,5% وهوما يعزي الي نمو الصادرات من كافة المجموعات السلعية وان تركز الارتفاع في الصادرات من السلع تامة الصنع، وهو ما يمثل اتجاها ايجابيا نحو الصادرات غير التقليدية.
 
وقد بلغ فائض الميزان الخدمي 7.8 مليار دولار بزيادة مقدارها 0.5 مليار دولار بمعدل 7,2% وترجع هذه الزيادة اساسا الي تصاعد الايرادات السياحية بمعدل 17,4% لتبلغ 6,4 مليار دولار انعكاسا لارتفاع عدد الليالي السياحية ولارتفاع حصيلة رسوم المرور في قناة السويس بمعدل 6, 4 % لتبلغ 3,3 مليار دولار انعكاسا لزيادة عدد السفن العابرة والحمولة الصافية.
 
وقد حقق صافي التحويلات بدون مقابل زيادة ملحوظة بلغ معدلها 38% ليصل الي 5,4 مليار دولار، وهوما جاء انعكاسا للزيادة في التحويلات الخاصة بمعدل 43,5% نتيجة ارتفاع تحويلات المصريين العاملين بالخارج بمعدل 44,3% والتحويلات الرسمية بمعدل 18,9%.
 
وفيما يتعلق بالمعاملات الرأسمالية والمالية خلال السنة المالية 2004/2005 فقد حققت صافي تدفق للداخل بلغ 3,4 مليار دولار مقابل صافي تدفق للخارج قدره 5 مليارات دولار خلال السنة المالية السابقة، وقد اسهم التحسن في بند الاستثمار الاجنبي بنوعيه «المباشر، ومحفظة الاوراق المالية» في هذا التحول حيث حقق صافي تدفق للداخل قدره 4732,9 مليون دولار، مقابل 181,6 مليون دولار. وقد سجل الاستثمار الاجنبي المباشر في مصر صافي تدفق للداخل بلغ 3901,8 مليون دولار (يتضمن استثمارات في قطاع البترول بلغت 2,6 مليار دولار وحصيلة بيع شركات محلية لمستثمرين اجانب بنحو 419,5 مليون دولار) مقابل 407,2 مليون دولار (لا تتضمن استثمارات اجنبية في قطاع البترول) وتحسن صافي الاستثمارات في محفظة الاوراق المالية في مصر (تتضمن قيمة تعاملات البنوك وشركات التأمين في مصر من السندات السيادية الدولارية» لتحقق صافي تدفق للداخل قدره 831,1 مليون دولار مقابل صافي تدفق للخارج بلغ 225,6 مليون دولار، كما تراجع صافي تدفق الاصول والخصوم الاخري للخارج «والتي تتمثل في التغير في كل من الاصول والخصوم الاجنبية للبنوك والاصول الاجنبية  غير الاحتياطية للبنك المركزي والمقابل لبعض البنود المدرجة في الحساب الجاري» ليبلغ 2,8 مليار دولار خلال سنة العرض مقابل 6,7 مليار دولار خلال سنة المقارنة.

شارك الخبر مع أصدقائك