تأميـــن

4 مليارات دولار اشتراكات التكافل بالسوق السعودية

4 مليارات دولار اشتراكات التكافل بالسوق السعودية

شارك الخبر مع أصدقائك

مروة عبد النبى- الشاذلى جمعة

  قال يوسف لزيم، مدير إدارة الاكتتاب بالشركة الإفريقية لإعادة التأمين، إن سوق التأمين التكافلى بمنطقة الخليج سوق خاصة للغاية، وبالأساس السوق السعودية والتى تمثل أكبر الأسواق الخليجية والعربية فى “التكافلى” والتى تحقق اشتراكات تأمينية تتخطى حاجز 4 ملايين دولار سنويًّا.

  ولفت لزيم إلى جودة السوق الآسيوية فى مزاولة نشاط التأمين التكافلى، خاصة السوق الماليزية التى تعد من أفضل أسواق التكافل على حد وصفه، مشيرًا إلى أن أسواق التأمين التكافلى بمصر وليبيا وتونس ما زالت لديها الفرصة لتنمو وتحقق تطورًا كبيرًا.

  وأشار إلى دعم المصارف الإسلامية نشاط التكافل عبر عدة صور مختلفة، أبرزها المساهمة فى تأسيس شركات تأمين تكافلى أو شركات إعادة تأمين تكافلى، موضحًا أن سوق التكافل بالمنطقة حققت نموًّا من عام 2013 حتى 2015 بلغت نسبته 40% مقارنة بسوق التأمين التجارى أو التقليدى فى الأعوام القليلة الماضية.

  وانتقد انخفاض نسب الاختراق لنشاط التأمين التكافلى بآسيا وأفريقيا والتى لا تتجاوز 1%، مطالبًا بأن يعكف العاملون على هذه الصناعة على تطويرها وبذل المزيد من الجهود التى تعود على نشاط التكافل بالنمو والازدهار والقدرة الكافية على منافسة التأمين التقليدى.

  ورأى مدير الاكتتاب بالشركة الأفريقية لإعادة التأمين أن السوق السعودية فى بدايتها كانت تتكبد خسائر كبيرة، إلا أن سن قوانين جديدة وتشريعات للتأمين التكافلى خصيصى عمل على إعادة السوق إلى مجال النمو، بالإضافة إلى تقنين التأمين الإجبارى على السيارات والتأمين الصحى الاجتماعى بالسعودية والذى خدم مصلحة التأمين التكافلى بصورة كبيرة، خاصة أن تكافل الأسرة هو الذى يشغل النسبة الكبرى بها.

  وأشار إلى أن سوق التكافل السودانى ستظل السوق الكبرى، خاصة بعد إصدار قانون التكافل لتصبح السوق كلها بالكامل تزاول التكافل فقط. 

شارك الخبر مع أصدقائك